الأعياد والمناسبات الوطنية للبلدانالتاريخعلم الاجتماع

ما هو العيد الوطني لدولة تيمور الشرقية؟

اقرأ في هذا المقال
  • نبذة عن دولة تيمور الشرقية.
  • استقلال دولة تيمور الشرقية واعتبار هذا اليوم يوم وطني.
  • المظاهر الاحتفالية في اليوم الوطني لدولة تيمور الشرقية.

نبذة عن دولة تيمور الشرقية:

 

دولة تيمور الشرقية أو جمهورية تيمور الشرقية هي عبارة عن دولة من الدول الواقعة في الجزء الجنوب الشرقي من دولة آسيا، كما وتحتل الجزء الجنوبي من جزيرة تيمور، والتي تقع بالتحديد في بحر تيمور، كما وتبعد دولة تيمور الشرقية مسافة أربعمائة وثمانين كيلومتراً إلى الجهة الشمالية من دولة أستراليا، وتعتبر مدينة ديلي العاصمة الرسمية للبلاد التيمورية الشرقية كما وتعد المدينة الكبرى فيها والتي يزداد فيها  أعداد السكان والمساحة أيضاً، وأمّا عن الاسم الرسمي للبلاد التيمورية هو جمهورية تيمور الشرقية الديموقراطية، حيث يتواجد لدولة تيمور الكثير من العلاقات الوطيدة مع البلدان المجاورة كدولة البرتغال من الناحية التجارية.

 

استقلال دولة تيمور الشرقية واعتبار هذا اليوم يوم وطني:

 

في اليوم الثامن والعشرين من شهر تشرين الثاني/ نوفمبر من عام ألف وتسعمائة وخمسة وسبعين للميلاد أعلنت دولة تيمور الشرقية عن استقلالها بشكل تام عن دولة البرتغال وبهذا أصبحت دولة تيمور الشرقية جمهورية ديموقراطية قائمة بحد ذاتها لها سيادتها وسلطاتها الثلاث الكاملة.

 

وبدأ الاحتلال الذي كان من قِبل دولة إندونيسيا منذ عام ألف وتسعمائة وخمسة وسبعين للميلاد وحتى شهر أكتوبر من عام ألف وتسعمائة وتسعة وتسعين للميلاد، لكن تم تأسيس دولة تيمور الشرقية بشكل رسمي وفعلي والاعتراف من قبل الدول بالكيان الرسمي لها هو في اليوم العشرين من شهر مايو من عام ألفين واثنين للميلاد، وهذا اليوم الذي استقلت فيه دولة تيمور الشرقية عن دولة إندونيسيا.

 

المظاهر الاحتفالية في اليوم الوطني لدولة تيمور الشرقية:

في اليوم العشرين من شهر مايو من عام ألفين واثنين للميلاد يحتفل الشعب التيموري العظيم بالعيد الوطني الذي يقيم فيه العديد من المظاهر الاحتفالية التي تُعبّر عن حبهم لدولتهم العظيمة وكذلك إحياء لذكرى الاستقلال والوحدة التي حققها الشعب والحكومة في دولة تيمور العظيمة.

 

ومن بين تلك المظاهر الاحتفالية التي ينظمها الشعب التيموري هي إقامة العديد من الاحتفالات والمهرجانات والمسيرات التي يهتفون بالعديد من الهتافات، إضافة إلى أنَّهم ينظمون الكثير من العروض العسكرية في العاصمة الرسمية للبلاد، كما ويعملون على رفع العلم التابع لدولة تيمور في القمم العليا من الدولة كأعلى المراكز الحكومية والخاصة.

 

المصدر
تاريخ آسيا الحديث والمعاصر، مجموعة مؤلفين. كتاب الوجيز في تاريخ آسيا الحديث والمعاصر، د منتهى طالب السلمان. يوميات آسيا الوسطى، محمد بن ناصر العبودي. تاريخ الدول الاسلامية في اسيا ياسر عبد الجواد المشهداني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى