إن الطهي الجيد يدور حول التقنية أكثر من الوصفات وغالبًا ما تكون أفضل الأطباق هي الأسهل في التحضير. يمكن طهي شريحة لحم مطبوخة بشكل صحيح مع عدد قليل من المكونات في مقلاة واحدة، وتكون النتيجة الحصول على شريحة لحم لذيذة مثل تلك التي تطلب من المطاعم، كما يمكن القول أن الطريقة الأكثر مقاومة للفشل لطهيها على الموقد بالاشتراك مع بعض النصائح الأساسية، ستمنح الطريقة البسيطة ستيك من اللحم مطبوخة بشكل مثالي مع نكهة زبدانية طرية.

 

نصائح وحيل عند تحضير ستيك اللحم بطريقة مثالية

 

  • إخراج اللحم من الثلاجة قبل 30-40 دقيقة من الطهي: هذا يسمح لها بالوصول إلى درجة حرارة الغرفة ويضمن طهيًا متساو. لا تُطهى شرائح اللحم الباردة بالتساوي، ويؤدي وضع قطعة لحم مبردة في مقلاة أو على الشواية إلى صعوبة وصول الحرارة إلى المركز فيجب ترك شرائح اللحم ترتاح على المنضدة لمدة 30 دقيقة على الأقل قبل الطهي. عند طهي القطع الباردة الثخينة من شرائح اللحم، يجب تطبيق طريقة التبديل بشكل مستمر حتى الانتهاء لإتاحة الفرصة للحرارة بالتوزيع بشكل معتدل.

 

  • ملاحظة النقاط الساخنة في الشواية وضبطها على الموقد: يجب التعرف على الأماكن الساخنة والأماكن الدافئة عند الشوي، ويجب الوضع بالاعتبار أن درجات الحرارة مختلفة لشوي وطهي اللحم، وفي حالة عدم استخدام شواية يمكن استخدام مقلاة سميكة للطهي والتحكم في الحرارة من عالية إلى متوسطة أثناء الطهي.

 

  • إراحة شريحة اللحم قبل التقديم: بمجرد إيقاف الحرارة يجب إراحة اللحم للتأكد من أنه طري ولذيذ عند تقطيعه إلى شرائح، يتيح ذلك للعصائر التي تدور حول اللحم أن تستقر ولا تنفد في جميع أنحاء لوح التقطيع بعد تقطيعه.

 

  • تجنب الحرارة العالية: يعتقد الكثير من الناس أن شواء اللحم على درجة مرتفعة جدًا وطهيه في درجة حرارة عالية هو طريقة الطهي جيدة. يتعلق الأمر بطهي شرائح اللحم بالتساوي بأقل كمية من الحلقة الرمادية، ولون أحمر أو وردي جميل في منتصف اللحم اعتمادًا على درجة الحرارة التي يتم البحث عنها.

 

  • المحافظة على أدوات بسيطة: الشيء الجميل في طهي شرائح اللحم هو عدم الحاجة  إلى الكثير من الأدوات لتحضيرها، كل ما هو مطلوب شواية أو مقلاة من الحديد الزهر، وملقط، وملعقة عند استعمال مقلاة  للطهي وسكين حاد، حيث أن المقلاة الثخينة مثل مقلاة الحديد الزهر ستعمل على توزيع الحرارة بشكل متساويًا أثناء الطهي، يجب استعمال مقياس حرارة قريب طوال العملية حيث إنها ممارسة رائعة لاستخدامها للتحقق من درجة حرارة شريحة اللحم.

 

  • البدء باللحوم الصحيحة: من الأخطاء المنتشرة بشكل كبير ويرتكبها البعض عدم اختيار شرائح اللحم بشكل صحيح، حيث يعد اختيار شريحة اللحم المناسبة بناءً على جودتها أكثر أهمية بكثير من تطبيق التقنيات الأكثر تقدمًا، يجب اختيار الجرح الذي يحتوي على دهون عضلية جيدة الانتشار وفيرة، كما يجب أن تكون شريحة جديدة ومن مكان موثوق وذات نوع جيد.

 

  • التتبيل والتمليح جيداً: من المهم دهن شرائح اللحم بالملح والفلفل الأسود المتكسر، فالملح هو أهم مكون يمكن إضافته إلى شريحة اللحم، يجب فعل ذلك قبل ترك شرائح اللحم ترتاح حتى يتسنى للتوابل أن تشق طريقها في عمق اللحم. يمكن استعمال ملح الكوشر نظرًا لأن بلوراته الأكبر حجمًا والقشارية تجعل من السهل الضغط والتحكم في الكمية المستخدمة. وللحصول على أفضل النتائج اللذيذة يجب تمليح شرائح اللحم قبل 40 دقيقة على الأقل أو حتى في الليلة التي تسبق التخطيط لطهيها، حيث أن النقع الجاف لشرائح اللحم لن تكتفي بتتبيل اللحم البقري فحسب، بل ستساعدها أيضًا على الاحتفاظ بالرطوبة للحصول على لقمة طرية ومثيرة.

 

  • تقليب شرائح اللحم بشكل مختلف: عند الطهي اللحم على الشواية أو في المقلاة، يجب القيام دائمًا بتقليب الستيك على جانب القبضة لمدة نصف الوقت تقريباً الوقت، ثم يجب قلبها وطهيها في الثلث الأخير من الوقت دون الإفراط في طهي شرائح اللحم.

 

  • حجم ستيك مهم: يعد الشيء المهم الذي يجب أخذه في الاعتبار هو فهم أن السماكة لها تأثير، فكلما كان القطع أرق كان الانتقال أكثر سهولة.

 

  • إضافة طبقة من الزبدة: سيكون مذاق شرائح اللحم المطبوخة بشكل مثالي مذهلًا من تلقاء نفسها، ويمكن إضافة طبقة بسيطة وتعتبر أهم طبقة يمكن إضافتها إلى شريحة لحم ساخنة هي قطعة من الزبدة، حيث تذوب الزبدة فوق شريحة اللحم، وتختلط مع عصائر اللحم لتكوين صلصة فاخرة خاصة بها.

 

  • عدم الافراط في طهيها: يجب الحرص على عدم الإفراط في طهي اللحم، تتبدد كل النكهات والعصائر المرتبطة بشريحة لحم مذهلة كلما طهيت لفترة أطول، ولكن يجب دائمًا التمسك بنضج نادر إلى متوسط​​، للحصول على أفضل نكهة حيث يتم تحديد أوقات الطهي حسب سمك شرائح اللحم وكذلك درجة حرارة مصدر الحرارة.

 

  • استخدام ميزان حرارة اللحوم: من الأفضل استخدام أحد الطرق لاختبار درجة الحرارة الداخلية أو نضج شريحة لحم مثل ميزان الحرارة، عند صنع أكبر عدد ممكن من شرائح اللحم، يمكن استخدام اختبار الأصابع لفحص بشريحة لحم وتحديد ما إذا كانت نادرة أم متوسطة الندرة أم متوسطة. في حال القلق بشأن الإفراط في طهي شرائح اللحم أو إذا عند الرغبة في أن تكون درجة الحرارة نفسها تمامًا في كل مرة، فإن مسبار مقياس حرارة اللحم البسيط هو الحل.

 

  • تجفيف شرائح اللحم وترك الدهن عليها: يجب تربيت شرائح اللحم بالتربيت على المناشف الورقية لتجفيفها للحصول على القشرة الخارجية المثالية، في حال الرغبة في التخلص من الدهون من شريحة اللحم، فيجب القام بذلك بمجرد طهيها لأن الدهون تضيف نكهة ورطوبة على اللحم أثناء طهيه.

 

  • ضرورة تسخين المقلاة: يمكن تسخين مقلاة كبيرة على درجة حرارة مرتفعة، عند استخدام مقلاة فكلما كانت القاعدة أثقل، كان ذلك أفضل حيث تحتفظ المقالي ذات القاعدة الثقيلة بالحرارة لفترة أطول وتطهى اللحم بالتساوي. من المهم عدم ازدحام المقلاة أو الشواء وإلا سيطهى اللحم بدلاً من تحميصه، يجب القيام بطهي شرائح اللحم على دفعات أو استخدم مقاليتين إذا لزم الأمر، يجب سماع أزيزًا كبيرًا عندما تلمس شريحة اللحم المقلاة و لا يعني عدم وجود أزيز أن المقلاة ليست ساخنة بدرجة كافية.

 

  • عمل اختبار النضج: يجب استخدام طرف إصبع السبابة النظيف أو الملقط لضغط شريحة اللحم برفق إذا كانت شريحة اللحم طرية ورقيقة، وإذا كان ناعمًا ولكنه نابض قليلاً فهذا متوسط ​​النضج.