إدارة الأعمالمال وأعمال

المعارض والأسواق الدولية في المزيج الترويجي الدولي لشركات الأعمال الدولية

اقرأ في هذا المقال
  • عناصر المزيج الترويجي في التسويق الدولي
  • ما هي المعارض والأسواق الدولية في الترويج الدولي؟
  • الهدف من المشاركة في المعارض والأسواق الدولية
  • أشكال المعارض والأسواق الدولية
  • محددات المشاركة الناجحة في السوق الدولي

الترويج الدولي يعتبر المرحلة الأولية لجميع عناصر المزيج التسويقي، فالترويج عبارة عن سياسة ليتم نقل الرسالة من الطرف المُنتج المُسوق إلى فئات المستهلكين وفئات الموزعين والوكلاء في السوق المستهدف، تُوضح لهم ضرورة الشراء وكيفية استعمال السلعة المُعلن عنها؛ بسبب الخصائص الفريدة والتي تتميز بها وجاذبيتها بالنسبة للسلع الأخرى البديلة والملائمة من حيث السعر والتشغيل.

عناصر المزيج الترويجي في التسويق الدولي:

يوجد العديد من الطرق التي تقوم شركات الأعمال الدولية باستخدامها في عملية الترويج الدولي لمنتجاتها والوصول للهدف الذي تسعى لتحقيقه والوصول إليه، ومكونات المزيج الترويجي يتكون من:

ما هي المعارض والأسواق الدولية في الترويج الدولي؟

المعارض والأسواق الدولية هي أحد مكونات المزيج الترويجي الدولي، ففي المعارض والأسواق الدولية تتشارك الشركات المُنتجة أو المُصدّرة في المعارض وفي الأسواق الدولية، من خلال تقديم نماذج عديدة من السلع والمنتجات والخدمات التي تهدف لتسويقها في السوق الخارجي، وتحقيق التواصل والتفاعل مع الفعاليات التسويقية والأجنبية من المستوردين والوكلاء أو العملاء أو الوسطاء، أو السماسرة والموزعين فتقوم على بناء جسر التعاون والتواصل معهم.


بالإضافة إلى ذلك يتم من خلال المعارض والأسواق الدولية تعريف الجمهور الكبير بمنتجات الشركة، على اعتبار أن المشترين سوف يقومون بالزيارة للمعارض والأسواق الدولية؛ ليقوموا بالتعرف على منتجات جديدة وما هي خصائص وصفات هذه المنتجات والقيام بالمقارنة بينها ودراسة لكل أوضاع وحال الموردين.

الهدف من المشاركة في المعارض والأسواق الدولية:

  1. الاتصال بالموزعين الحاليين والعمل على تطوير العلاقات معهم، وإقامة جسور مع الموزعين الجدد ليتم تغطية المناطق الجغرافية الجديدة.

  2. المشاركة في المعارض والأسواق الدولية يحقق إبرام العقود التجارية مع المستوردين والموزعين في الأسواق الخارجية.

  3. تقوم بتقديم المنتجات الجديدة والعمل على تعريف بها ورصد ردود الأفعال الحالية وردود الأفعال المستقبلية اتجاهها.

  4. العمل على دراسة الإمكانيات من إقامة المشاريع المشتركة بينهم وإعطاء ومنح التراخيص جديدة.

  5. القيام بالاطلاع بشكل قريب على الاستراتيجيات التي يقوم المنافسين بتطبيقها في عملية الإنتاج وعملية التسويق.

أشكال المعارض والأسواق الدولية:

  1. المعارض غير التخصصية: هي المعارض التي تكون ذات صيغة عامة التي تعمل على تقديم أجنحة خاصة لكل بلد والشركات المسجلة في هذا المعرض، وهذه المعارض تُقام مرة كل عام مثل معرض دمشق الدولي.

  2. الأسابيع التجارية: الأسابيع التجارية هدفها تحقيق الاتصال مع المستهلكين النهائيين ويعمل على تنفيذ صفقات بيع وإبرام التعاقدات مع بعض رجال الأعمال حول نشاطات الطرفين. ويتم التركيز والاهتمام هنا على دراسة متطلبات السوق من السلع وتحضير المنتجات الجاهزة؛ ليتم بيعها بشكل مباشر والقيام بإجراءات الشحن وإجراءات التخليص الجمركي. ويشارك فيها عدد من المُصدرين المُنتجين لدولة واحدة في أحد فنادق أو أحد متاجر كبيرة في السوق الهدف.

  3. المعرض التخصصية: هي المعارض التي تقتصر على عرض المنتجات الموحدة أو المنتجات المتقاربة وفي بعض الأوقات المنتجات المتكاملة مع بعضها البعض مثل معرض السيارات، معرض السلاح والطيران معرض مواد البناء والتشييد وغيرها الكثير الكثير.

محددات المشاركة الناجحة في السوق الدولي:

  1. يجب معرفة الهدف الرئيسي للشركة من المشاركة في المعرض الخارجي.

  2. أن يتم الإعلان عن اشتراك الشركة في المعرض مسبقًا؛ لتقديم بعض المعلومات اللازمة عن الشركة والمنتجات والتعاملات.

  3. أن يتم التحديد السابق لاحتياجات المشاركة في المعرض.

  4. يجب اختيار الموقع المناسب والتصميم الملائم لنجاح الشركة في المعرض الدولي؛ ممّا يُمكّن الزائرين من أن يتم الوصول إليه بشكل سهل.

  5. تحديد آلية لتحقيق التواصل الدائم مع المستوردين والموزعين والفعاليات المعنية بمنتجات الشركة.

  6. استخدام أسلوب العرض الفني الجذاب للمنتجات في الجناح المخصص لها، واستخدام تقنيات الإنارة والاتصال المناسبة.

  7. الاختيار الصحيح للمعرض وأشكال المشاركة فيه بما يحقق الأهداف بأقل تكلفة ممكنة.

  8. العمل تقييم نتائج المشاركة في المعرض وأثر هذه النتائج على أعمال الشركة في الحاضر وأعمال الشركة في المستقبل.

  9. تحديد الاعتماد الخاص للمشاركة في المعرض التي تتيح إمكانية النفاذ للسوق الخارجي أو توسيع النشاط فيه.

وإن مراعاة هذه النقاط والتجهيز لها بطريقة مسبقة بصورة جيدة، سوف يستبعد كل أسباب الفشل المتوقعة ويساهم بتحقيق النجاح للشركة، وسيساعد بكل تأكيد تحقيق الأهداف المنشودة من المشاركة في المعرض الدولي، وسوف يُكرّس خبرة الشركة لاختيار أفضل المعارض الدولية التي سيتم الاشتراك بها في السنوات القادمة.





المصدر
إدارة الأعمال الدولية، أ.د زكريا الدويري، د.أحمد علي صالح، 2020 الإدارة الدولية للشركات ،الدكتور محمد سرور الحريري، 2016 إدارة الأعمال الدولية ، علي عباس، 2009 إدارة الأعمال الدولية،د. علي إبراهيم الخضر، 2007 إدارة الأعمال الدولية والعالمية، فريد النجار، الدار الجامعية للطباعة والنشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى