إدارة الأعمالمال وأعمال

ما هو التنظيم الوظيفي؟

اقرأ في هذا المقال
  • مفهوم التنظيم الوظيفي
  • أسباب ظهور التنظيم الوظيفي
  • مزايا التنظيم الوظيفي
  • عيوب التنظيم الوظيفي

التنظيم الوظيفي هو أحد أشكال التنظيم الرسمي التي تقوم منظّمات الأعمال بتطبيقه، ولكل شكل من أشكال التنظيم الرسمي مزايا وعيوب هي التي تساعد المنظم باختيار الشكل المناسب للتنظيم.

مفهوم التنظيم الوظيفي:

لقد قام الأستاذ فردريك بتطوير هذا الشكل من أشكال التنظيم؛ بهدف الاستفادة من خبرات الاختصاصيين في المستوى التنفيذي من الأعمال، ورفع مستوى الإنتاج ورفع مستوى الكفاءة والفعالية في المصانع.


وبناءً على التنظيم الوظيفي فيتم الحاجة لعدد من المشرفين في المستوى التنفيذي، وكل مشرف يكون متخصص في مجال محدد يقوم بتخصيص وقته وجهده واهتماماته له، ويكون هو المسؤول عن التنفيذ لهذا الجانب من العمل الذي له علاقة في مجال اختصاصه. ويُسمَّى في بعض الأحيان التنظيم التخصصي.

أسباب ظهور التنظيم الوظيفي:

من أسباب ظهور التنظيم الوظيفي هو حجم المنظّمات، فكبر المنظّمات من أسباب ظهوره وتعدد النشاطات داخلها والحاجة لوجود اختصاصيين في مجالات متعددة، والصعوبة التي يعاني منها مدير المنظّمة عند قيامه بمهمة الإشراف والتوجية والرقابة على أكثر من تخصص.

مزايا التنظيم الوظيفي:

  • يتم فيه تقسيم العمل، وتقسيم العمل فيه مبني على أساس التخصص.

  • تقسيم العمل يعمل لرفع مستوى الكفاءة والفاعلية للأداء في منظّمات الأعمال.

  • الموظفون يكونوا على اتصال مباشر بأهل الاختصاص ويحصلون على المعلومات منهم بشكل سريع.

  • تسهيل عملية الاستفسار عن الأمور المعقدة وهذا بشكل عام يسهل قيامهم بالأعمال.

عيوب التنظيم الوظيفي:

  • السلطة والمسؤولية فيها غير واضحة، فالموظف يجد نفسه مسؤول أمام أكثر من مشرف عن أعماله، وهذا بسبب تعدد الاختصاصيين الذين يقومون بالإشراف على أعمال الموظفين والتداخل لمجالات إشرافهم.

  • وجود أكثر من مدير لموظف واحد يحدث فوضى وارتباك للأعمال، ويكون هناك أوامر متضاربة من قِبل المدراء ويحدث احتكاك بينهم، وهنا يكون مخلفة واضحة ومعروفة ومتفق على صحتها وهي قاعدة وحدة الرئاسة.

  • التنظيم الوظيفي يعكس الحالة التي يعطى فيه الموظفين في الإدارة الاستشارية، الصلاحيات التنفيذية في مجالات اختصاصهم، وهنا يتم تعدد المدراء بالنسبة للموظفين وإلى حدوث ارتباك في العمل، فمن الأفضل أن يقوم المستشارون والاختصاصيون بتقديم الرأي والنصح كل استشاري في مجال اختصاصه، إلى الرؤساء الإداريون ويترك حقّ التنفيذ للرئيس الإداري.

ملاحظة: بسبب عيوب التنظيم الوظيفي، لا نجد في الحياة العملية في وقتنا الحالي تنظيم وظيفي مطلق، لذلك يوجد مزيج من التنظيم التنفيذي والتنظيم الوظيفي ويُسمَّى أحيانًا التنظيم التنفيذي الاستشاري.

المصدر
الأصول العلمية والنظريات التطبيقية، محمد سرور الحريري، 2016أصول الإدارة والتنظيم، أ.د محمد فاتح المفربي، 2018أصول التنظيم والأساليب، محمد شاكر عصفور، 1987

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى