الاقتصادمالمال وأعمال

ما هي دراسة الجدوى التفصيلية؟

اقرأ في هذا المقال
  • ما هي دراسة الجدوى؟
  • مفهوم دراسة الجدوى التفصيلية
  • أهداف دراسة الجدوى التفصيلية
  • جوانب دراسة الجدوى التفصيلية

ما هي دراسة الجدوى؟

تُعتبر دراسة الجدوى الاقتصادية الخاصة  بالمشاريع الاستثمارية، من أهم الدراسات التي يقوم بها الأفراد المستثمرين قبل البدء بالمشروع، والتي بدورها تُساعد على اتخاذ القرارات الاستثمارية الصائبة والجيدة، فمن خلال تطبيق دراسة الجدوى يتم القيام بمجموعة من الاختبارات والتقديرات والتحليلات، والتي يتم العمل بها للحكم على مدى نجاح وقوة وصلاحية المشروع الاستثماري المقترح للدراسة، في ضوء توقعات التكاليف والعوائد المباشرة وغير المباشرة طوال العمر الإنتاجي للمشروع.


وبالمختصر من الممكن القول أن دراسة الجدوى تُساعد المستثمر على الاختيار بين مجموعة من البدائل؛ لغايات تبني وتنفيذ واتخاذ القرار الأفضل، وذلك من خلال التركيز والاعتماد على جميع العوائد المالية، والمصاريف والتكاليف والوقت الكافي للقيام بتسديد جميع الالتزامات الأولية.

مفهوم دراسة الجدوى التفصيلية:

يقوم صاحب المشروع الاستثماري أو صاحب الشركة أو المؤسسة، بدراسة الجدوى التفصيلية. وكذلك بعد التأكد من أن الدراسة الأولية تُشير إلى وجود جدوى للمشروع، حيث يتم الانتقال إلى المرحلة إعداد الدراسات الاقتصادية التفصيلية.


وبذلك فإن الدراسة الأولية والدراسة التفصيلية تكمل كل منهما الأُخرى. والدراسة التفصيلية هي بمثابة دراسة متخصصة وداعمة للدراسة الأولية وتشمل على جميع جوانب المشروع المقترح وبقدر مقبول من الدقة والشمولية؛ بحيث تستطيع إدارة المشروع اتخاذ القرار النهائي بخصوص المشروع. وكذلك تزداد أهمية هذه الدراسة بالنسبة للمشاريع الكبيرة التي تتطلب رؤوس أموال كبيرة. وعليه فإن الدراسة التفصيلية تُغطي الجوانب الفنية، الهندسية، البيئية،التسويقية، التنظيمية، الاقتصادية والمالية. وقد يتم دمج جوانب الدراسة الفنية ضمن الدراسة الفنية الدراسة الاقتصادية التفصيلية أو قد يتم فصلها في دراسة مستقلة.

أهداف دراسة الجدوى التفصيلية:

تهدف دراسة الجدوى التفصيلية إلى تشخيص جدوى الاستثمار أو جدوى مشروع إنتاجي معين للتحقق النهائي من الربحية المتوقعة من الاستثمار؛ وذلك من خلال تحليل مقارن للتدفقات الصافية من العوائد والتكاليف المتوقعة وذلك لاعتماد على مؤشرات ومعايير دقيقة للوصول إلى مرحلة إتخاذ القرار بشأن الاستثمار. وتكمن أهمية دراسة الجدوى الاقتصادية التفصيلية في حقيقة أنه لا يمكن الاعتماد على نتائج الدراسة الأولية التمهيدية، حتى ولو كانت إيجابية في تبني القرار الاستثماري؛ لأن الدراسة المذكورة لا توضح إلا الخطوط العامة ولابد من دراسة جدوى تفصيلية دقيقة وشاملة للتحقق النهائي واتخاذ القرار الحاسم حول المضي بتنفيذ المشروع.


وعادةً ما ينتج عن الدراسة التفصيلية إعداد جداول تفصيلية للتكاليف الاستثمارية المبدئية وتكاليف التشغيل السنوية المتوقعة، وكذلك الإيرادات السنوية المتوقعة لكل سنوات عمر المشروع إضافة إلى المصادر التمويل.

جوانب دراسة الجدوى التفصيلية:

تتضمن دراسة الجدوى العديد من الجوانب التفصيلية والدراسات الفرعية والجوانب. وهذه الجوانب ما يلي:

1- الدراسة التسويقية:

تُعتبر دراسة الجدوى السوقية هي من أهم أنواع أو مراحل الدراسة التفصيلية التي يتم القيام بها؛ لغايات الحكم على مدى قدرة المشروع الاستثماري على تحقيق الأرباح والنتائج المثالية؛ حيث أنها متعلقة بشكل جيد بالإيرادات المتوقعة؛ حيث أنه من غير المعقول أن يقوم المستثمر بإنتاج حجم معين من المنتجات دون المعرفة المسبقة بمدى استيعاب السوق للمنتجات الي سيقدمها.

2- دراسة الجدوى البيئية:

من خلال هذه الدراسة يتم تحليل وفحص البيئة المتعلقة بالمشروع الاستثماري، سواء البيئة الاقتصادية؛ وذلك لأنه بحسب الوضع الاقتصادي المحيط في المشروع والموجود في البلد يتأثر المشروع، ومن الممكن أن يعترف بخسارة أو الربح بحسب طبيعة الوضع الاقتصادي، فإذا كان الوضع الاقتصادي سيء؛ عندها يكون المشروع الاستثماري فاشل، أو البيئة الاجتماعية، فالبيئة الاجتماعية المحيطة والحالة الاجتماعية للأفراد تؤثر بشكل مباشر على المشروع الاستثماري، فعند القيام على فتح مشروع جديد يجب أخذ بعين الاعتبار الطبقة الاجتماعية للبيئة المحيطة، أو البيئة السياسية، فالبيئة السياسية واستقرارها أو عدمه يؤثر بشكل مباشر على المشاريع الاستثمارية الاقتصادية، فبدون استقرار سياسي لا يوجد استقرار اقتصادي.

3- الدراسة القانونية:

تهدف هذه الدراسة إلى معرفة وتحديد الصلاحية القانونية للمشروع الاستثماري المقترح، أي التأكد من عدم وجود أية ظوابط تشريعية وقانونية ودستورية، تمنع المؤسسة من القيام بتنفيذ مثل هذه المشاريع، على سبيل المثال إذا أراد المستثمر أن يقوم بفتح مصنع أو مركز لبيع المشروبات الروحية في منطقة إسلامية، عندها تكون الظوابط القانونية والتشريعية بمنع فتح أي مراكز ببيع مماثلة؛ حيث أنه في هذه الحالة تُعتبر الدراسة القانونية دراسة ناجحة تُساعد المستثمر على القيام ببعض التغيرات وتوفر عليه الوقت والجهد والمال، وكذلك فيما يخص الإجراءات القانونية مثل التراخيص للقيام بالأعمال المحددة. وبناءً على هذا يجب على المستثمر أن يكون واعي لجميع القوانين الرادعة والمانعة الخاصة بأي مشروع يفكر ن يقوم به.

4- دراسة الجدوى التمويلية:

تختص دراسة الجدوى التمويلية بتحقيق مجموعة من الأهداف. وهذه الأهداف هي ما يلي:

  • تحديد مصادر وإمكانيات حصول المشروع على الموارد المالية المختلفة، بالإضافة إلى تكلفة الحصول عليها، إذ أن مقدار العائد المتحقق من القروض يرتبط بشروط تلك القروض التي يحصل عليها المشروع.

  • تقديم تقدير تكلفة لكل هيكل تمويلي معين.

  • الاختيار بين البدائل التمويلية المتاحة أمام المستثمر بما يتناسب مع الهدف الأساسي للمشروع بشكل أفضل.

المصدر
كتاب مبادئ المحاسبة، د. أحمد رجب عبد العال – أستاذ المحاسبة بجامعة الإسكندرية ورئيس قسم المحاسبة بجامعة بيروت العربية، مركز الكتب الثقافية 1983م.كتاب أصول المحاسبة، د. خالد أمين عبد الله - د. سليمان حسن عطية. - د. فوزي غرابية. - د. نعيم دهمش، د. هاني محمود أبو جبارة، قسم المحاسبة، كلية الإقتصاد والتجارة الجامعة الأردنية عمان – الأردن، جمعية عمال المطابع العاونية 1981م.كتاب أصول صناديق الاستثمارفي الأسواق المالية، الكاتب د.شريط صلاح الدين، طبعة سنة2018كتاب دراسة الجدوى الاقتصادية وتقييم المشروعات الصناعية.الدكتور مدحت القريشي.طبعة سنة 2012محاسبة وتقييم المشروعات الإقتصادية، د. علي يوسف خليفة، منشأة المعارف الإسكندرية 2001م.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى