الريادة والمشاريع الصغيرةمال وأعمال

هل للتسويق دور في توسيع المشروع الصغير والمتوسط؟

للتسويق دور كبير في توسيع المشروع؛ لأن من خلال التسويق للمشروع تتمكن من تحديد المنافيسن. إن معرفة السوق أمر رئيسي إذا كان المنتج أو الخدمة التي يقدمها المنافس ذات جودة أعلى من الخدمة والمنتج الذي يقدمها مشروعك وهنا سوف تواجه خسارة العملاء.

 

دور التسويق في توسيع المشروع الصغير

 

التسويق يقدم معلومات في غاية الأهمية تساهم في عملية التقييم للمشروع وتوسيعته وتكون هذه المعلومات من خلال المزيج التسويقي. وقبل ان يتم اتخاذ أي حطورة لتوسيع المشروع وتقديم أفكار غير مكررة للتسويق يجب أن يتم فهم المنافس من خلال معرفة ما الذي يبيعه؟ ما هي الأسعار؟ ما هي طريقة البيع؟ كيف يروج للمنتج؟ كيف يقدم الخدمة للعملاء؟ ما هي الميزة التي تجعلهم مختلفين عن الغير؟ لكن كيف يكون للتسويق دور في توسيع المشروع الصغير:

 

  • المنتج يمكن أن يجذب العميل الجديد ويوسع نطاق المشروع: من الممكن لتطوير المنتج والخدمة أو إضافة منتج جديد أو خدمة جديدة هذا يحقق نمو المشروع وله دور كبير قي توسيع نطاق المشروع، ويمكن القيام بالبيع العمودي أو البيع الأفقي ليتم تقديم اقتراحات أكبر للعملاء وبالتالي يكون زيادة لقيمة المشتريات.

 

  •  إضافة منتج جديد هي أحد طرق التوسع: يوجد الكثير من الأساليب الأخرى مثل الترويج التي تعمل على تحسين التسويق، واستراتجية التوزيع والتي تبين كيف وأين نبيع المنتج، واستراتجية التسعير لجذب الكثير من العملاء، أما التعبئة والتغليف هي نفس الغاية لتطوير عادات الشراء وتقديم الأفكار التي تساهم في توسيع نطاق المبيعات، الترويج هو منح العملاء بالتعرف على العمل وجذبهم لكي يتعرفوا على منتجاتك وخدماتك وشرائها.

 

  • الترويج للمنتجات: ترويج المنتجات يكون من من خلال عدة أساليب منها أن يتم الإعلان عن المشروع، تجهيز النشرات والقيام بتوزيعها في مناطق يمكن للعملاء أن يصلوها، حضور المناسبات التي يوجد فيها أعداد كبيرة من العملاء لتقديم المنتجات، إن أي نوع من الترويج يحتاج استعداد فيجب أن لا ندير الوقت فيجب أن يكون لدى المسوق للمشروع دائمًا كل المعلومات اللازمة وبطاقات العمل ويذكر فيها العنوان ورقم الهاتف والبريد الإلكتروني، وأن يكون جاهز للإجابة عن أي سؤال.

 

  • استراتجية التسعير: استراتجية التسعير تقوم بتوسيع قاعدة المبيعات من خلال تحفيز  العملاء، الكثير من الشركات والمشاريع تقوم بتحديد استراتجية التسعير ليكون هناك إقبال للمنتج أو الخدمة التي تقدمها. يمكن الترويج للمنتج الجديد بنظام التسعير الخاص ليتم حث العملاء على تجربة المنتج أو الخدمة. فيجب أن نتأكد من وجود لافته ومعلومات تشرح للعميل أن العرض محدود. ويمكن أن يتم بيع المنتج بسعر منخفض أو خصم إذا كان العميل سوف يشتري أكثر من منتج واحد فقط وهذا يحفز العملاء لشراء أكثر من منتج.

 

والتسعير يمكن أن يحقق في التخلص من ما تبقى من المخزون القديم من خلال منح هدية بشكل مجاني للعميل في حال أنه قام بشراء منتجات بمبلغ محدد. هذا يولد حماس ويساهم في بيع المخزون القديم. استراتجية التسعير ذات نتائج جيدة لكن من الأفضل عدم استخدامها في ججميع الأقات. إذا لم يرى العميل العروض الترويجية فسوف يتجاهل المنتجات. يفضل أن تكون العروض في أيام العطل الوطنية والمناسبات التي تولد الحماس لدى العملاء.

 

  • مكان وطريقة البيع: تغيير مكان المشروع لمكان آخر له دور في توسيع المشروع، مثلاً إذا كان مجال عمل المشروع هو صنع المخللات من الممكن أن يقوم مالك المشروع باستغلال المهرجانات والمناسبات ليجد موقع يسمح له بتقديم الفرص للعملاء حتى يتلقوا الخدمة بشكل مجاني أو بسعر مقبول. يجب إعطاء العملاء بطاقات العمل حتى يكون لديهم الإمكانية ما معرفة مكان العمل الرئيسي. ومن الممكن أيضًا أن يتم بيع المنتجات على الإنترنت عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي، فيجب أن يتم البحث عن طرق جديدة ومبتكرة ليتم بيع المنتجات والخدمات كإحدى الوسائل لتوسع المشروع.

 

  • الرسالة الترويجية: من المهم قبل أي شيء أن نُعد رسالة موجزة تشرح أهم النقاط التي تتعلق بالمشروع، من أنت، ماذا تبيع، ما الذي يقدمه المنتج، الفوائد التي يقوم المنتج أو الخدمة بتقديمها، كيف يمكن للزبون أن يصل لك وكيف يمكن أن يتصل بك، إذا لم يتم القيام بهذه الرسالة فأنت سوف تخسر عميل جديد في كل يوم.

 

المصدر
دليل المشاريع الصغيرة والمتوسطة، البنك المركزي الأردني وصندوق سند للدعم الفني،2017. إدارة المشروعات الصغيرة، ماجدة العطية، 2004، عمان الأردن.    ريادة الأعمال وإدارة المشروعات الصغيرة والمتوسطة، د. عامر خربوطلي، 2018.المشاريع الصغيرة ةالريادة، د. بلال خلف السكارنة، 2006.الريادة وإدارة الأعمال الصغيرة، د.فايز النّجار، أ.د.عبد السّتار العلي، الطبعة الثالثة،2019. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى