تُزرع الذرة للاستفادة من بذورها التي تحتوي على العديد من العناصر الغذائية المهمة مثل البروتين، الكالسيوم، الفيتامينات، الكربوهيدرات، الحديد النحاس، لها العديد من الفوائد الصحية المهمة مثل تعزيز المناعة، تقوية القلب، مصدر للطاقة، الوقاية من الأمراض القلبية، مفيدة للشعر ولنمو العضلات في الجسم، لها العديد من الصناعت الغذائية مثل صناعة زيت الذرة.

مناخ الذرة:

الفترة المناسبة لزراعة الذرة هي الفترة الواقعة بين شهر نيسان وأيلول وقد يحدث هناك استثناءات مثل حالات الصقيع التي تحدث في وقت متأخر من الربيع وفي وقت مبكر من الخريف، هذه الحالات المفاجئة من الصقيع والبرد لا تشكل تهديداً كبيراً في زراعة الذرة العلفية، أما في زراعة الذرة الحبوبية فإن النبات يتضرر من البرد؛ وهذا ما يؤدي إلى انخفاض الإنتاجية.

تربة الذرة:

تحتاج الذرة الصفراء إلى التربة الخصبة جيدة الصرف والتهوية، والتي لا تزيد ملوحتها، تتحمل المحصول حتى النهاية ويجب العناية بالتربة بإزالة الأعشاب الضارة، كما من المهم العناية بالتسميد والري.

طرق زراعة الذرة:

غالبا ما تستعمل هذه الطريقة في المساحات الواسعة حيث تستخدم الباذرة في الزراعة وتکون المسافة بین خط وآخر ( 70 – 75 سم) وبین جورة والأخری (20 – 25 سم) وعند عدم توفر الباذرة تزرع البذور باليد وعلی المسافات نفسها.

مواعيد زراعة الذرة:

تبدأ في نهاية الأسبوع الأول من شهر أذار وحتى أواخر الشهر وتفضل الزراعة خلال هذا الشهر وعدم التأخیر؛ لأن ذلك يؤودي إلى قلة المحصول نتيجة لتعرض النباتات الى حرارة مرتفعة في مرحلة الإزهار التي تسبب جفاف حبوب اللقاح وعدم اكتمال الأخصاب؛ ممّا يؤدي إلى خفض المحصول. 

عمليات الخدمة للذرة:

  • التسميد: يضاف السماد البلدي أثناء الزراعة وتضاف الأسمدة الكيميائية أثناء الري.

  • الري: يجب الاهتمام بعملية الري وعدم المبالغة فيها.

  • العزق: تزال الأعشاب كلما ظهرت ويجب التخلص منها.

النضج والجني للذرة:

تجنى ثمار الذرة عندما تصل إلى الحجم المناسب لموعد القطف وعندما يتغير لون الثمار من الأبيض إلى الأصفر والبرتقالي، تقطف الثمار بعناية بواسطة مقصات خاصة بالذرة، تعبأ في صناديق خاصة للذرة، يفرز المصاب والمخدوش والمتكسر من الثمار، تعبأ في صناديق مناسبة للتسويق ومن ثم تتم عملية التسويق.