يعد الفلافل وصفة مرغوبة وهي واحدة من الوجبات الهشة والطازجة، كما أنه رائع ويمكن إعداده في المنزل. يمكن تحضير وصفة الفلافل بشكل رئيسي من الحمص المهروس بالإضافة إلى بعض البهارات. يمكن عمل الخليط بعد ذلك إلى كرات أو فطائر ويُقلى بالزيت، ليصبح قوامه طري من الداخل. في هذا المقال يوجد بعض الأخطاء التي يجب تجنبها عند اعداد الفلافل.

 

أخطاء يجب تجنبها عند إعداد الفلافل

 

  • عدم ترك الخليط يرتاح: من أهم الحيل في أي وصفة فلافل تبريد العجين قبل تشكيله وقليه. تعمل العجين بشكل أفضل حقًا إذا تم تبريدها طوال الليل. هذا يسمح للنشا من الحمص بالنمو وتوزع الرطوبة بالتساوي، وسوف يساعد بشكل كبير في السلامة الهيكلية لكرات الفلافل.

 

  • عدم إضافة الثوم: في كثير من الأحيان عند تحضير الفلافل يختار البعض عدم إضافة الثوم، حيث إن هذا يعد خطأ فادح لأن الثوم هو أيضًا أحد أهم المقادير، والتي بدونها لن تكون النتيجة كما هي. يمكن تجربة استخدام الثوم الحبيبات.

 

  • استخدام الحمص المعلب: أخطر خطأ يمكن ارتكابه هو استخدام الحمص المعلب. في الواقع بالإضافة إلى إطلاق الرطوبة أثناء الطهي لن يكون لديهم أبدًا النكهة النموذجية للفلافل. للحصول على فلافل بشكل ناجح ومثالي من الضروري اختيار الحمص النيء، ثم تركه لينقع لليله أو يوم ثم طهيه واستخدامه في صنع الفلافل.

 

  • الإكثار من الخضروات: يمكن إضافة أي نكهات وتوابل تناسب الذوق، لكن من المهم التأكد من أن المزيج يظل متوازنًا جيدًا مع تجنب الافراط في استعمال الأعشاب. إن وضع الكثير من الخضار إلى خليط الفلافل سيؤدي بالتأكيد إلى الانهيار، ويجعل من المستحيل تقريبًا الحصول على القوام والاحتفاظ به.

 

  • استعمال اليدين لتشكيل الكرات: من الضروري التأكد من طحن المزيج جيدًا، وعدم الافراط في استخدامه باليدين. بدلاً من ذلك يمكن استخدام ملعقة أو مغرفة لتشكيل الكرات. بمجرد أن تصبح في المقلاة لا يجب تحريكها كثيرًا فقط يجب وضعها برفق وتركها حتى تصبح ناضجه جيدًا قبل قلبها.

 

بعد التعرف على أخطر الأخطاء التي لا  يجب ارتكابها أبدًا مع الفلافل، يجب تدوينها وتجنبها وإنشاء وصفة فريدة من نوعها.