تعد نبات الكزبرة والبقدونس من الحشائش النباتات المزهرة المستخدمة في أنواع كثيرة من المأكولات والسلطات، حيث أنها تضيف مذاق ونكهة مميزة للطعام. ومن الممكن طهيها مع الكثير من الأكلات والشوربات ولحمة الكفتة وأيضاً المأكولات الباردة مثل السلطات بأنواعها. كما أنها تحتوي على عناصر غذائية كثيرة ومفيدة لجسم الانسان، ولكن الكثير من الناس يواجهون صعوبة في التمييز بين النوعين عند شرائها من البقالة ومحلات الخضروات. في هذا المقال سوف نوضح طرق سهلة للتمييز بين الكزبرة والبقدونس والتفريق بينهم للتمكن من استخدامها بشكل صحيح مع الوصفات.

 

طرق سهلة للتمييز بين الكزبرة والبقدونس

 

  • الطريقة الأولى: من أهم الطرق للتفريق بين البقدونس والكزبرة وهي النظر إلى الأوراق، تعد أوراق البقدونس هي الأكثر انتشاراً حيث إنها تكون  طويلة وليس غليظة، خاصة عند التعامل مع أوراق البقدونس المنبسطة حيث لديها ثلاث أوراق على كل ساق، وكل ورقة تنتهي بثلاثة أصابع. تحتوي الكزبرة أيضًا على ثلاث أوراق لكنها أكثر تقريبًا و الأصابع ليست طويلة، وموزعة نحو الأطراف.

 

  • الطريقة الثانية: يمكن التفريق بين الكزبرة والبقدونس عن طريق النكهة والتذوق، حيث أن نكهة البقدونس تكون نكهة نباتية للغاية تشبه الأعشاب التي تشبه النعناع بينما تكون نكهة الكزبرة أكثر لذعا ونكهةً، كما تعتبر نكهة الكزبرة أكثر من البقدونس. يمكن استخدام الكزبرة والبقدونس في بعض الوصفات للزينة من أجل العرض فقط ولا تهم النكهة القوية، في حال استعمال الكزبرة للزينة يمكن أيضاً أن تضيف نكهة قوية للطبق المعروض.

 

  • الطريقة الثالثة: يساعد لون العشبة في التمييز بين النوعين، حيث تتميز أوراق الكزبرة باللون الأخضر الفاتح قليلاً ودائرية، بينما تكون أوراق البقدونس خضراء غامقة اللون وأكثر حدة. يستعمل البقدونس مع بعض أنواع السلطات كما أن الكزبرة عشب عطري ولذيذ يستخدم في الطهي والاستخدامات الطبية.

 

نستنتج من هذا المقال أنه يوجد طرق متعددة وسهلة يمكن من خلالها التمييز بين نبات الكزبرة والبقدونس، حيث أنه يمكن اعتبار هاتين العشبتين من النباتات اللذيذة والمشهورة والمتوفرة بكثرة في كل وقت. كما يمكن اعتماد الطرق الواردة أعلاه للتفريق بينهم بشكل سهل.