يعتبر ورق البرشمان الذي يُطلق عليه أيضًا ورق الخبز أو ورق الزبدة، عنصرًا سهل الاستخدام للغاية في المطبخ. يمكن استخدامه على صفائح الخبز وداخل قوالب الكيك، وفي أوعية الخبز الأخرى ليكون بمثابة حاجز بين الطبق والطعام الذي يتم خبزه أو طهيه. يساعد ذلك على منع الطعام من الالتصاق أو الاحتراق على طبق الخبز، كما أنه يجعل إزالة الطعام أسهل بكثير من تلك الأطباق بمجرد طهيه.

 

كيفية استخدام ورق الزبدة في الطبخ

 

صنع الحلوى المخبوزة

 

يمكن استخدام ورق الزبدة لعمل البراونيز والكعك حتى لا تلتصق. يتم قطع قطعة من ورق الزبدة لتناسب مع قاع صينية الخبز. يتم قص قطعة ثانية من ورق الزبدة لتتجه في الاتجاه المعاكس عبر الدرج بحيث يتم تغطية جميع الحواف. بعدها يتم سكب الخليط فوق ورق الزبدة. عندما تنتهي الكعكة من الطهي، يتبقى سوى رفع ورق البرشمان من صينية الخبز لإزالة المخبوزات بسهولة.

 

شوي الخضار والفواكه الحمضية

 

 يوضع قطعة من ورق البرشمان المقطوع فوق صينية الخبز، ويضع طبقات من الفاكهة أو الخضار عليها بالتساوي. يتم خبزها كما يتم خبزها عادة، والتخلص من ورق الزبدة عند الانتهاء. تُطهى بعض الخضروات بشكل أفضل باستخدام ورق الألمنيوم بدلاً من ورق الزبدة حيث تصبح البطاطس والبنجر، والذرة والقرنبيط أكثر نعومة في رقائق الألومنيوم مما لو تم طهيه على ورق البرشمان.

 

طهي شرائح السمك

 

غالبًا ما يؤدي طهي السمك مباشرة على ورقة الخبز إلى التصاق جلد السمك بالوعاء. يمكن تغليف الورقة بورق زبدة والقيام بطهي السمك عليها بدلًا من ذلك. عندما يتم الانتهاء من طهي السمكة، يجب أن تنزلق بسهولة عن الورق.

 

استخدام ورق الزبدة لتحميص اللحوم الطرية

 

عند طبخ الدجاج  أو اللحوم بشتى أنواعها، يتم قطع ورقة زبدة لتناسب قاع صينية الخبز. يتم وضع الطبق المحضر على صينية الخبز، والقيام بطهيه في الفرن كالمعتاد. بمجرد الانتهاء من الوجبة، ما يبقى سوى التخلص من ورق الزبدة. عند القيام بشوي دجاجة أو ديك رومي بالكامل، فيجب استخدام ورق الألمنيوم بدلاً من ورق الزبدة.

 

نستنتج من هذا المقال استخدامات عديدة لورق البرشمان في الطهي، حيث أنه يمكن من العناصر المهمة في المطبخ كما أنه من السهل الحصول عليها.