اقرأ في هذا المقال

يعد الزبيب من الإضافات التي تضاف في اللمسات الأخيرة في وصفات الطبخ الخاصة. حيث يضيف نكهة مذهلة للأطباق الحلوة والمالحة مثل اللحوم المطبوخة والسلطات والمعكرونة والبسكويت. كما أن الزبيب ليس أكثر من العنب المجفف، لكن عندما يذبل العنب يتحول إلى حلاوة لذيذة. كما يحتوي الزبيب على كمية من الحديد والعناصر المفيدة. فيما يلي بعض النصائح عن الزبيب حول استخدامه في الطبخ.

نصائح حول طبخ الزبيب

 

  • ضرورة تقطيع الزبيب باستخدام مفرمة أو سكين: عند القيام بفرم الزبيب من المهم تغطية نصلته بلطف بالزيت النباتي أو زيت الزيتون لمنع الفاكهة من الالتصاق بالحافة. لسهولة الطحن يمكن القيام بتجميد الزبيب أولاً، ثم استخدام زيت الزيتون لتغطية شفرات الخلاط أو معالج الطعام.

 

  • نقع الزبيب: يستفيد معظم الزبيب من النفخ قبل استخدامه، حيث يمكن نقع الزبيب في القليل من سائل الوصفة أو ماء الصنبور الساخن لمدة 10 إلى 15 دقيقة قبل استخدامه حتى ينتفخ. كما يجب تجفيفه قبل الاستخدام إذا كان لا يستخدم سائل النقع في الوصفة.

 

  • تفكيك الزبيب قبل استخدامه في الطهي: يمكن إحياء الزبيب المتصلب وفصله عن طريق وضعه في وعاء به القليل من الماء الدافئ، ووضعه في الميكروويف لمدة 10 إلى 15 ثانية.

 

  • استخدام الزبيب في المخبوزات: يوضع الزبيب في القليل من دقيق الوصفة وليس الدقيق الإضافي، حيث أنه من المحتمل أن يسبب في ثقل العجين كما يجب فصل حبات الزبيب عن بعضها باستعمال الأصابع. سيساعد ذلك على منعهم من الغرق في قاع المقلاة عند الخبز.

 

  • استخدام الزبيب في السلطات: يعطي الزبيب حلاوة وقليل من المضغ للسلطات. يمكن إقران الزبيب مع السلطات الخضراء والسلطات التي تحتوي على المكسرات المقرمشة اللذيذة، كما هو الحال في سلطة السلق مع الزبيب والجوز.

 

  • إضافة الزبيب الى الصلصات: الخطوة الأساسية هي نقع الزبيب في الماء المغلي مما يجعله ممتلئًا ويجعله أسهل في الخلط. بالإضافة إلى الحلاوة، يضيف الزبيب المخلوط لزوجة إلى الصلصة، مما يمنحها قوامًا كافيًا للالتصاق بشرائح اللحم والبطاطا المقلية.

 

نستنتج من هذا المقال نصائح وحيل هامة عند استخدام الزبيب في وصفات الطهي، كما يوجد الكثير من الاستخدامات للزبيب في السلطات والمخبوزات.