يضيف الريحان الطازج الخام أو المطبوخ نكهته الخاصة المميزة إلى أي عدد من الأطباق. إنها واحدة من تلك الأعشاب التي يفضلها طهاة المنزل كثيرًا ويكون لديهم دائمًا مخزونًا في متناول اليد. إن الريحان لا غنى عنه عندما يتعلق الأمر بإعداد أطباق المعكرونة والسلطات والعديد من الأطباق الشرقية. بالإضافة إلى هذه الشعبية، من السهل زراعة الريحان مما يجعله أحد أشهر التوابل التي تزرع في المنزل. في هذا المقال يوجد بعض الأخطاء الشائعة عند استعمال الريحان في الطهي ويجب تجنبها.

 

أكثر الأخطاء الشائعة عند استعمال الريحان بالطهي

 

1. عدم القيام بالتقليم الكافي: من صفات الريحان الجذابة أنه ينمو بسرعة، وعلى الرغم من أن هذا النمو يبدو مناسبًا، إلا أنه من الضروري تقليم النبات وفقًا لذلك لمنع السيقان الطويلة ذات الأوراق القليلة، لذلك يجب بتقليم الريحان كل أسبوعين لتشجيع الأوراق الجديدة على النمو باستمرار.

 

2. الاحتفاظ بالريحان في الثلاجة: يتم الاحتفاظ بمعظم الأعشاب التي تم قطفها حديثًا طازجة بوضعها في كوب من الماء ثم في كيس بلاستيكي ووضع كل شيء في الثلاجة. ومع ذلك فإن هذه الحيلة لا تنطبق على الريحان حيث سيبقى الريحان طازجًا لفترة أطول إذا تم تخزينه في درجة حرارة الغرفة. كل ما يجب فعله هو تقليم أوراقها ووضع الريحان في كوب من الماء، تمامًا كما يتم التعامل مع الزهور وتترك الباقة الخضراء على المنضدة وتحت أشعة الشمس.

 

3. عدم استخدام ما يكفي من الريحان: عند استخدام الريحان الطازج، فيجب عدم إضافة كمية صغيرة فقط كالتعامل مع الريحان المجفف. يحتوي الريحان المجفف على نكهة مركزة، لذا سنحتاج فقط إلى كمية قليلة للوجبات. عند استخدام الريحان الطازج يجب استخدام كمية أعلى، ثلاث مرات أكثر من المجفف لتحقيق النكهة المثالية.

 

4. إضافة الريحان في وقت مبكر جدًا إلى والوجبات: عند الطهي بالحرارة إن القاعدة هي إضافة الأعشاب المجففة مبكرًا والأعشاب الطازجة متأخرًا، بينما يستغرق الريحان المجفف وقتًا لامتصاص السوائل وإطلاق نكهته، فإن أوراق الريحان الطازجة ستذبل ببساطة وتفقد قوتها إذا تم طهيه لفترة طويلة. عند تحضير الحساء واليخنات والصلصات يضاف الريحان الطازج في مراحل الطهي الأخيرة.

 

5. تجاهل سيقان الريحان: تعد إزالة السيقان من الريحان الطازج أحد أكثر الأخطاء شيوعًا التي يرتكبها الناس، على الرغم من أن السيقان يمكن أن تكون مرّة بعض الشيء وقد لا تكون مناسبة للاستخدام في الوصفات التي تتطلب أوراقًا، إلا أنها تعد إضافة جيدة للحساء والصلصات وأكثر من ذلك.

 

6. استخدام نوع خاطئ من الريحان: الريحان الحلو هو أكثر الأنواع المستخدمة في جميع أنحاء العالم شيوعًا، ويوصى به بشدة لأنه يتمتع بنكهة أكثر اعتدالًا من معظم الأنواع الأخرى ويمكن تطبيقه بسهولة بطرق مختلفة. وعند الطهي باستخدام الريحان لأول مرة، فإن الريحان الحلو هو الأفضل ويمكن بعد ذلك تجربة أصناف أكثر فعالية تدريجيًا مثل الريحان المقدس والريحان التايلاندي، والتي تتوافق بشكل أكثر تحديدًا مع الوصفات الشرقية.

 

7. عدم تجميد الريحان: يمكن تجميد الريحان في حال عدم الرغبة في تجفيف أوراق الريحان والاحتفاظ بها طازجة وطويلة الأمد. فيمكن القيام بإزالة الأوراق الكاملة من الساق وسلقهم في الماء المغلي، يتم غمسهم بسرعة في حمام جليدي لمنعهم من الطهي، ويتم ترك الأوراق حتى تجف وتوضع بشكل مسطح بين طبقات ورق مشمع أو ورق برشمان في وعاء الفريزر، وسيتم الحصول على أوراق ريحان صيفية طازجة على مدار السنة.

 

8: حصاد الأوراق الكبيرة: من المغري حصاد أكبر أوراق الريحان، تلك الموجودة على الفروع السفلية للنبات. لكن تلك الأوراق الكبيرة هي مصدر الطاقة الرئيسي للنبات، حيث تمتص معظم أشعة الشمس وتوفر العناصر الغذائية لبقية النبات.