معلومات عامة عن معهد سكريبس للأبحاث:

 

معهد سكريبس للأبحاث: ويتم اختصاره بـ (TSRI) وكان يسمى فيما مضى باسم مركز أبحاث سكريبس وهو مركز أبحاث طبي، يركز على البحث في العلوم الطبية الحيوية الأساسية. حيث يقع المبنى المركزي في لا جولا في كاليفورنيا، ولديه مراكز في جوبيتر في فلوريدا، كما يضم أكثر من 3 آلاف عالم وفني وطلاب دراسات عليا وموظفين إداريين وغيرهم؛ ممّا يجعله إحدى المنظمات الخاصة التي لا تمتلك أكبر المنظمات في العالم لالربح من البحوث الطبية الحيوية.

 

تعود جذور (TSRI) إلى عيادة (Scripps Metabolic)، والتي تأسست بالقرب من الموقع الحالي في عام 1924 من قبل فاعلة الخير إلين سكريبس. وفي عام 1946 أصبح المعهد هو عيادة سكريبس ومؤسسة الأبحاث. كما ركز فريق الباحثين في البداية على دراسة الأمراض المناعية تحت إشراف فرانك ديكسون ونوّع اهتماماتهم؛ ممّا أدى إلى تغيير اسم جديد في عام 1977 إلى معهد الأبحاث في عيادة سكريبس. وفي عام 1991 أصبح قسم أبحاث وعيادات سكريبس كيانات مستقلة، وتأسس معهد سكريبس للأبحاث. وفي عام 1989 بدأ برنامج الدكتوراة.

 

يحتوي المعهد على قسم كيمياء مشهور بشكل خاص، بما في ذلك (K.C) نيكولاو وباري شاربلس وفيل باران وجين تشيوان يو. إن وجود قسم كيمياء بهذا المستوى الرفيع في مركز أبحاث، كما يستهدف في المقام الأول علم الأحياء والطب قد مثل عنصرًا مميزًا وقويًا.

 

كما أدى التعاون الوثيق بين الكيميائيين وعلماء الأحياء إلى العديد من الاكتشافات وولادة مجالات بحثية جديدة، مثل مجال البيولوجيا الكيميائية. وفي المعهد يُنظر إلى العمليات البيولوجية على أنها عمليات كيميائية معقدة للغاية، وبالتالي من خلال الاكتشافات الجديدة في مجال العلوم الكيميائية، كما من الممكن فهم العمليات البيولوجية ودراستها والتأثير عليها.

 

من وجهة نظر المنظمة فهي مؤسسة تعمل على ما يسمى بنظام المال الناعم. حيث يحصل الأساتذة على رواتب ضئيلة فقط من قبل المعهد ويجب أن يتلقى كل منهم تمويلًا خارجيًا، وذلك لضمان الموارد لمختبرهم ورواتبهم. كما يأتي جزء كبير من هذا التمويل من (NIH)، وهو المعاهد الوطنية للصحة، وهي هيئة حكومية تقدم قروضًا طبية متنوعة، وتقرر على أساس مراجعة الأقران.

 

حيث قد يكون التمويل الآخر ذا طبيعة خاصة، على سبيل المثال من شركات الأدوية المهتمة بالتعاون العلمي. من ناحية أخرى، كما يأتي جزء كبير من التمويل المباشر للمعهد من المؤسسات والعمل الخيري. وكان ريتشارد ليرنر رئيسًا للمعهد منذ تأسيسه في 1991 إلى 2011. وقد ترأس فترة توسع كبيرة أثبت فيها سكريبس نفسه كواحد من أكثر مراكز الأبحاث شهرة في العالم، حيث قام بتجنيد علماء من الدرجة الأولى في العديد من التخصصات. حيث خلفه مايكل مارليتا من 2012 إلى 2014.

 

المساهمات الطبية في معهد سكريبس للأبحاث:

 

تشمل العلاجات الطبية المستندة إلى نتائج أبحاث سكريبس ما يلي:

 

 

  • بيليموماب (Benlysta) لمرض الذئبة.

 

 

  • تنقية العامل الثامن للهيموفيليا.

 

  • تفاميديس (Vyndaqel) لـ (TTR – FAP).

 

  • لوسيناكتانت (Surfaxin) لمتلازمة الضائقة التنفسية للرضع.

 

 

  • دينوتوكسيماب (Unitoxin) لعلاج ورم الخلايا البدائية العصبية السرطاني في مرحلة الطفولة.

 

  • أوزانيمود (Zebozia) للتصلب المتعدد.

 

التعليم في معهد سكريبس للأبحاث:

 

برنامج الدراسات العليا للبحوث سكريبس:

 

باشر برنامج الدراسات العليا في (Scripps Research) خلال عام 1989، وذلك مع مراعاة أنه برنامج الكيمياء والتركيب الجزيئي والخلوي (MCSC). كما تم إلحاق برنامج في الكيمياء بعد ثلاث سنوات من تأسيس برنامج (MCSC). وفي عام 2003 كرر المعهد تحديد المناهج للسماح للطلاب وحثهم على تأسيس أحمال الدورة التدريبية بطريقة مختلفة التخصصات.

 

وفي عام 2005 نمى برنامج الدراسات العليا في (Scripps Research)، وذلك ليضم حرم جامعة جوبيتر بولاية فلوريدا. أما اليوم تم تسجيل ما يقرب من 300 طالب دراسات عليا في البرنامج، والذي يعطي شهادات الدكتوراة في العلوم الكيميائية والبيولوجية.

 

بالإضافة إلى شهادات  الدكتوراة يعطي معهد (Scripps Research) شهادة الماجستير، وذلك في مجال (MCTI) للأطباء والعلماء. كما يشغل المعهد أيضًا برنامج (Skaggs – Oxford) للمنح الدراسية، والذي يمكّن الطلاب من متابعة درجة الدكتوراة التعاوني مع جامعة أكسفورد.

 

وقع برنامج (Scripps Research) في أحدث ترتيبات كليات الدراسات العليا، وذلك من قبل (US News & World Report) في المركز السادسة في الكيمياء، وفي المركز الثاني في الكيمياء الحيوية، وفي المركز الخامس في الكيمياء العضوية، وفي المركز العاشر في العلوم البيولوجية. وفي عام 2018 تم تبديل مسمى البرنامج إلى مدرسة (Skaggs Graduate) للعلوم الكيميائية والبيولوجية بعد هبة من عائلة (Skaggs).

 

كليات الطب:

 

صرحت جامعة فلوريدا أتلانتيك تعاون جديد لبرنامج (MD) / الدكتوراة مع سكريبس فلوريدا. كما التحق الطلاب الأوائل البرنامج الجديد في خريف عام 2011. وسابقًا قام معهد (Scripps) للأبحاث وشبكة (Scripps Health) المستشفيات بالعثور على نظرية مباشرة كلية الطب في كاليفورنيا ولكن هذا المشروع لم يُجنى ناتجة.

 

برامج التوعية:

 

يعمل كل من حرم كاليفورنيا وفلوريدا على إعطاء مناهج توعية تعليمية لطلاب المدارس الثانوية والجامعيين الراغبين بمعرفة المزيد عن العلوم.

 

سكريبس فلوريدا:

 

يشغل حرم فلوريدا لأبحاث (Scripps) مؤسسة أبحاث طبية حيوية على أحدث أسلوب تصل مساحتها الإجمالية إلى 33 ألف متر مربع، حيث تركز على:

 

 

 

  • الكيمياء الطبية.

 

  • اكتشاف الأدوية.

 

 

  • تطوير الطاقة البديلة.

 

وبعد خمس سنوات من بدء تشغيل (Scripps Florida)، وذلك مع حفل عام استقطب العديد من الشخصيات المهمة بما في ذلك حاكم فلوريدا آنذاك (Charlie Crest). تم إدارة حرم فلوريدا للأبحاث في سكريبس من قبل ما يزيد عن 500 من أعضاء هيئة التدريس والموظفين والطلاب.

 

المصادر المالية لمعهد سكريبس للأبحاث:

 

المنح والعقود توفر التمويل لجزء كبير من أبحاث المعهد. حيث يتم الحصول على هذه الإيرادات بشكل أساسي من:

 

  • المعاهد الوطنية للصحة والوكالات الفيدرالية الأخرى.

 

  • بالإضافة إلى ذلك يشمل المانحون من بين آخرين الجمعية الأمريكية للسرطان.

 

  • جمعية القلب الأمريكية.

 

  • مؤسسة التليف الكيسي.

 

  • جمعية اللوكيميا والأورام اللمفاوية.

 

  • جمعية داء السكري عند الأحداث.

 

المنظمات الخاصة التي قدمت الدعم لمعهد سكريبس للأبحاث:

 

كما توفر الهبات الممنوحة من الأفراد والمنظمات الخاصة مصدرًا مهمًا لتمويل أبحاث سكريبس. وتضم المنظمات الخاصة التي قدمت الدعم:

 

  • منظمة (ALSAM).

 

  • صندوق لوسيل ب.ماركي الخيري.

 

  • منظمة (W.M).

 

  • منظمة (Keck).

 

  • منظمة (Arnold and Mabel Beckman).

 

  • منظمة (Pew Charitable Trusts).

 

  • منظمة (Ellison Medical Foundation).

 

  • منظمة (Bill & Melinda Gates Foundation).

 

  • منظمة (Harold L).

 

وغدى تأسيس حرم (Scripps Florida) ممكنًا، وذلك من خلال تعيين 310 مليون دولار لمرة واحدة من أموال التنمية الاقتصادية الفيدرالية، من قبل الهيئة التشريعية لولاية فلوريدا، ومن خلال حزمة اقتصادية قدمتها مقاطعة بالم بيتش.