أمور يجب تجنب الزوجة إخفائها عن الشريك أو يجب البوح بها:

إذا باشرت المرأة في علاقة جديدة وتشعر أنها تريد الحفاظ عليها، فيجب أن تعرف ما هو الخط الأحمر الذي لا يجب أن تتجاوزه حتى تتجنب خسارته، بالرغم أن الحقيقة والصراحة مهيمنتان في العلاقات إلا أن هناك مجموعة من الأمور يجب على الزوجة أن تخفيها عن شريك حياتها، لأن الاعتراف بها مؤذي ولا يفيدها، والاحتفاظ بها بعيدًا عنه لن يلحق بها الضرر، وفي هذا المقال سوف نتحدث عن الأمور التي يجب اخفائها وأيضاً عن أمور يجب تجنب إخفائها عن شريك الحياة.

 

ما هي الأمور التي يجب تجنب إخفائها عن الشريك؟

من أهم الأمور لتجنب إخفائها عن شريك الحياة واستمرار الحياة الزوجية ونجاحها، ومنها ما يأتي:

  •  كيفية إسراف الأموال:


    إذا كانت تتوقع الزوجة أن من المقبول إخفاء غرض أو غرضين قامت بشرائهما لتتهرب من النقاش مع زوجها، لكن عند ازدياد الديون وفقدان الزوجة للسيطرة والتحكم، سيغضب كثيراً عند معرفة ذلك وأنها لم تحدثه عن هذا الأمر، فبالتالي سوف تضع نفسها في موقف صعب فسوف تكون مصدراً للتوتر، ولن تتمتع بها من دون الشعور بعذاب الضمير والارتباك بسبب الضغوطات المالية، أو بسبب التوتر من عصبية الزوج المتوقعة.

  • الوقت الذي تقضيه الزوجة مع أشخاص لا يحبّهم الزوج:


    إذا لم يكن الزوج يحبّ أحد زملائها والتقت به وقامت بإخفاء ذلك، فإنّ ذلك يعرّض حريتها الفردية إلى الخطر من خلال عدم التعبير عن احتياجاتها الخاصة، لذلك يجب على الزوجة الإفصاح عن الأمور التي فعلتها، وأن تكون مسؤولة عن نفسها وواثقة بما تتصرف به من دون الحاجة إلى أخذ الإذن من شريك حياتها.

  • متاعب تواجها الزوجة في العمل:


    عصبية وصراخ المدير في العمل غير جيدة لدرجة أنها لا ترغب بإخبار زوجها، لكن إخفاء الدلائل التحذيرية التي يمكن أن تشير إلى فصل الزوجة من وظيفتها، لن يؤدي إلا لجعل الأوضاع أسوء من قبل، لذا يجب معرفة التعامل لتجنب الوقوع في مثل هذه المشكلات واخبار الزوج منذ البداية ليكن عنده علم ومعرفة أول بأول بهذه الأمور ليستطيع حلها.

أمور يجب على الزوجة إخفائها عن شريك الحياة:

  • الملاحقات عبر تطبيقات التواصل الاجتماعي:


    حتى لو كانت الزوجة تتابع أعمال الشريك على الفيس بوك أو غيره في كل وقت، وتقرأ كل التعليقات التي يعلق عليها، وعلى المنشورات التي ينشرها، فإنه من غير المهم إظهار ذلك، فمن الجيد الاحتفاظ بمثل هذه الأشياء؛ لأن الإفصاح عنها سيجعلها تبدو غريبة أو كثيرة الغيرة والغضب.

  • أسرار الزملاء: 


    وهذا خطأ ترتكبه الكثير من النساء والرجال، توقع منهم أنه لا أذى بإخبار الشريك عن أسرار الناس، لكن في الحقيقة للوضع جوانب سيئة كثيرة، فقد يفقد الثقة بين الزوجين؛ لأنه في الأساس أقسم على عدم البوح عن هذا السر، وقد يظن الشريك أنه يبوح بأسراره لأقربائه كما تكلم له بأسرارهم.

  • أمور الأسرة: 


    من الخطأ إظهار أحاسيس سيئة تخص عائلة الزوج أو الزوجة، حتى لو بدأ الشريك متفهماً ومتقبلاً للأمر، لكنه من المعروف أنه سوف يتكلم به فيما بعد، وخاصة إن كان الكلام الذي يقال لا يمكن أن ينسى أو يحذف من الذاكرة، لذلك عليه أن يحتفظ برأيه بخصوص الأسرة بداخله.