ما هو الاكتئاب الليلي؟

 

الاكتئاب: هو خلل مزاجي يرافقه مظاهر بدنية ووجدانية، تؤثر على الحياة اليومية للفرد، ويعتبر الاكتئاب من الحالات المنتشرة التي يشتكي منها الملايين حول العالم.

 

قد يشتكي كل شخص من الاكتئاب بصورة تتفاوت عن الآخر، إذ قد يشتكي بعض الأشخاص من ارتفاع مظاهر الاكتئاب وحدتها ليلاً، ويمكن أن يؤدي الاكتئاب الليلي في ظهور الأرق أو تطوره عن طريق جعل النوم صعب، أو أن يبقى الفرد مستيقظ لمدة أطول.

 

أعراض الاكتئاب الليلي:

 

مظاهر هذا النوع من الاكتئاب مثل أعراض الاكتئاب الرئيسي المعروفة والمنتشرة، ولكن يمكن لهذه المظاهر أن تتطور في الليل مما قد يضع الشخص في حلقة مفرغة من الاكتئاب ومشاكل في النوم ليلاً، والتعب في اليوم التالي، وتتضمن المظاهر على ما يلي:

 

1- المزاج السيء المتواصل.

 

2- الإرهاق.

 

3- الإحساس باليأس وانعدام القيمة.

 

4- فقدان الشغف.

 

5- الاندفاع والعصبية.

 

6- الأرق.

 

7- مشاكل في التذكر أو التركيز.

 

8- الإحساس بالوحدة.

 

مسببات الاكتئاب الليلي:

 

المصادر الضوئية في الليل:

 

أوضحت الأبحاث بوجود علاقة بين الضوء المنخفض في غرف النوم خلال النوم وتفاقم مظاهر الاكتئاب، إلا أن مصادر الضوء ليست وحدها سبب للاكتئاب لدى كبار السن.

 

قد يرتفع خطر الإصابة بالاكتئاب بالتحديد لدى الشباب؛ وهذا بسبب حساسية عيونهم للضوء بشكل أكثر من كبار السن، وما زال أسلوب ارتباط الضوء في في هذا النوع من الاكتئاب غير مفهوم، ولكن من المتوقع أن مواجهة نسبة بسيطة من الضوء خلال الليل يتعاكس مع مراحل النوم في الجسد، مما يتسبب في تفاقم الاكتئاب في الليل.

 

الاجترار النفسي:

 

وهو محاولة التفكير في المواقف السابقة والأمور الضرورية بصورة متكرره لمحاولة استعيابها، أو تخيل ظهور نتائج أخرى لها.

 

غالباً ما يشتكي الأشخاص المصابين بالاكتئاب من الاجترار الذي يركز عادةً على الأحداث السلبية، مما يعزز المشاعر السلبية عند الشخص ويرفع من الشعور بالاكتئاب، ويعتبر الاجترار من المظاهر الأساسية للاكتئاب الليلي.

 

النمط الزمني:

 

هي إيقاعات الساعة البيولوجية في الجسم، والأفعال الناجمة عنها، مثل كم من الوقت ينام الفرد ومتى، والفروق بين شخص وآخر في النشاط واليقظة في الصباح والمساء.

 

يساهم إدراك النمط الزمني للجسد على إدراك كيفية عمل الساعة البيولوجية للجسد، وكيف يمكن تنظيمها ومزامنتها مع الأنشطة والواجبات اليومية لاستعمال الوقت بصورة أفضل.

 

عوامل خطر الإصابة بالاكتئاب الليلي:

 

يمكن لبعض العوامل أن ترفع من خطر الإصابة بهذا النوع من الاكتئاب، وتتضمن هذه العوامل ما يلي:

 

1- مواجهة صدمات نفسية في السابق.

 

2- القلق الحاد.

 

3- المعاناة من مشاكل الصحة العقلية، مثل اضطراب القلق.

 

4- توفر تاريخ عائلي من مشاكل الصحة العقلية.

 

5- إدمان شرب الكحول أو تعاطي المخدرات.

 

6- توفر حالات صحية بدنية مزمنة، مثل أمراض القلب.

 

7- نقص احترام الشخص لذاته، والإحساس بالتشاؤم.

 

كيفية التعامل مع الاكتئاب الليلي؟

 

توجد العديد من الطرق للتعامل مع هذا النوع من الاكتئاب في أي وقت عن طريق اتباع خطة العلاج التي يضعها الطبيب بما ذلك أخذ الأدوية حتى عند الأحساس بالتحسن، أو رؤية الطبيب والحصول على التقييم الطبي، إذا كانت المظاهر جديدة، ويمكن أن تساعد هذه الطرق في التحكم في هذه المشكلة:

 

1- الاسترخاء قبل موعد النوم، بساعتين لتحضير الجسد للنوم.

 

2- تجنب أسباب التوتر، مثل الابتعاد عن العمل في مكان النوم.

 

3- ممارسة الأنشطة التي تحد من التوتر مثل الرسم، واليوغا، والتأمل.

 

4- عدم النظر لشاشات ساطعة قبل النوم بساعتين، وخفض الإنارة.

 

5- الابتعاد عن شرب الكحول والكافيين.