مدينة أستراخان هي واحدة من المدن التي تقع في دولة روسيا، وتعد مدينة أستراخان المركز الإداري لأستراخان أوبلاست، وهذا هو أقدم مركز اقتصادي وثقافي في منطقة الفولغا السفلى ومنطقة بحر قزوين المدرجة في قائمة المدن التاريخية في روسيا، وتقع على بعد حوالي 1400 كم جنوب شرق مدينة موسكو في الجزء العلوي من دلتا نهر الفولجا في 11 جزيرة في الأراضي المنخفضة لبحر قزوين، ويبلغ عدد سكان مدينة أستراخان نحو ما يقارب 534000 نسمة، وتمتد مساحة المدينة على مسطح يصل إلى نحو 209 كيلومتر مربع.

 

مدينة أستراخان

 

تقع مدينة أستراخان في جنوب شرق سهل أوروبا الشرقية في الأراضي المنخفضة لبحر قزوين، وتمتد مدينة أستراخان على طول ساحل نهر الفولجا لأكثر من 45 كم في 11 جزيرة، ومدينة أستراخان تشبه إلى حد ما مدينة سانت بطرسبرغ الجزر المتصلة بعدد كبير من الجسور، ويتم الاحتفال بيوم مدينة أستراخان في يوم الأحد الثالث من شهر سبتمبر، ويوفر مطار مدينة أستراخان رحلات منتظمة إلى مدينة موسكو.

 

المناخ قاري معتدل وجاف ودافئ مع اتساع نهاري سنوي وصيفي كبير لدرجات حرارة الهواء وانخفاض هطول الأمطار، ويفسر هذا النوع من المناخ الموقع الجغرافي لمدينة أستراخان في المنطقة شبه الصحراوية، وفي المتوسط هناك 213 يومًا مشمسًا في السنة في مدينة أستراخان، وبكمية هطول الأمطار السنوية (234 ملم) مدينة أستراخان هي أكبر مدينة قاحلة في أوروبا، ومتوسط ​​درجة الحرارة في يناير هو 3.7 درجة مئوية تحت الصفر في شهر يوليو بالإضافة إلى 25.6 درجة مئوية.

 

يساهم موقع مدينة أستراخان في دلتا نهر الفولغا مع احتياطيات غنية من الموارد الطبيعية في تطوير صيد الأسماك والفواكه والخضروات والصناعات الكيماوية والبتروكيماوية وبناء السفن والسياحة، وتمر أقصر الطرق التي تربط أوروبا بدول آسيا الوسطى والهند وباكستان ودول حوض المحيط الهندي عبر بحر قزوين، وتحتل مؤسسات مجمع الوقود والطاقة (إنتاج النفط والغاز الطبيعي) وبناء السفن والصناعات الغذائية المراكز الرائدة في الاقتصاد المحلي.

 

تاريخ مدينة أستراخان

 

مدينة أستراخان هي أقدم مدينة في منطقة فولغا السفلى مدرجة في قائمة المدن الروسية المعترف بها على أنها ذات قيمة تاريخية، ومنذ العصور القديمة كانت طرق التجارة للفرس والعرب تمر عبر هذه المنطقة، ولأول مرة تم ذكر مدينة أستراخان من قبل المؤرخين والعلماء والمسافرين في القرن الثالث عشر، وكانت مدينة أستراخان جزءًا من القبيلة الذهبية، وكانت تقع على بعد حوالي 12 كم شمال مدينة أستراخان الحالية على الضفة اليمنى لنهر الفولغا.

 

عُرفت المدينة بأسماء مثل أستراخان وأشترخان وحاجي طرخان، ولعب الحاج طرخان دورًا مهمًا في التجارة بين آسيا وأوروبا، ومرت القوافل التجارية بالحرير والتوابل وغيرها من السلع عبر المدينة، وفي عام 1395 ميلادي استولى جيش تيمورلنك على مدينة أستراخان ونهبها، وأعيد بناؤها مع تشكيل (Astrakhan Khanate) في عام 1459 ميلادي، وزفي النصف الأول من القرن السادس عشر بدأت مدينة أستراخان نظرًا لموقعها الجغرافي المفضل في جذب انتباه الإمبراطورية العثمانية وخانية القرم و(Nogai Horde).

 

كانت دوقية موسكو الكبرى مهتمة أيضًا بفرض سيطرتها على هذه المنطقة، وفي عام 1556 ميلادي بعد عدة حملات من القوات الروسية أرسلها إيفان الرهيب تمت تصفية خانات أستراخان وأصبحت أراضيها جزءًا من الدولة الروسية، وفي عام 1558 ميلادي تم وضع حصن خشبي روسي على الضفة اليسرى لنهر الفولغا.

 

مناطق الجذب الرئيسية في مدينة أستراخان

 

كرملين أستراخان

 

هو عامل الجذب التاريخي والمعماري الرئيسي في مدينة أستراخان، وتضم هذه المجموعة الرائعة من المعالم الأثرية للهندسة المعمارية الدفاعية والعمارة الدينية والمدنية 22 قطعة من القرنين السادس عشر إلى أوائل القرن العشرين، وتقع كاتدرائية الصعود أكبر كنيسة أرثوذكسية في مدينة أستراخان على أراضيها، ويعد هذا أحد أفضل الأمثلة على عمارة الكنيسة الروسية في أوائل القرن الثامن عشر.

 

يعد The Embankment of Astrakhan

 

أحد الأماكن المفضلة للتنزه، وهنا يمكن رؤية عدد من المباني القديمة والنوافير الفريدة والاستمتاع بمناظر نهر الفولغا النهر الرئيسي لروسيا، وتعتبر نافورة بتروفسكي المعروفة أيضًا باسم النافورة الموسيقية ذات أهمية قصوى، ويقام العرض كل ساعة وهو جميل بشكل خاص في المساء عندما تكون الإضاءة مضاءة.

 

“Selenskiye Isady”

 

هو أشهر الأسواق في مدينة أستراخان الذي أصبح من المعالم السياحية الشهيرة، وهنا يمكن للزائر شراء الأسماك المصنعة بشكل أساسي منها مجففة أو مدخنة أو كافيار، والاختيار واسع للغاية ويقدم الكثير من البائعين تذوق منتجاتهم السمكية، والأسعار مرتفعة نسبيًا لكن يُسمح للمشتري بالمساومة إنها سوق في النهاية.

 

محمية أستراخان الطبيعية للمحيط الحيوي

 

إذا كان الزائر مهتمًا بالسياحة البيئية فيمكن للزائر الذهاب في رحلة إلى محمية أستراخان الطبيعية للمحيط الحيوي الواقعة جنوب شرق مدينة أستراخان، وأراضيها مدرجة في قائمة الأراضي الرطبة ذات الأهمية الدولية.

 

معرض صور Astrakhan State Picture

 

يعد معرض صور (Astrakhan State Picture( الذي يحمل اسم (PM Dogadin) أكبر متحف فني في منطقة مدينة أستراخان، وتشتمل المجموعة على أعمال لفنانين روس مشهورين في القرنين الثامن عشر والعشرين بما في ذلك الطليعة الروسية، ويحتوي المعرض أيضًا على مجموعة كبيرة من نقوش أوروبا الغربية في القرنين السابع عشر والتاسع عشر.

 

House of the Merchant GV Tetyushinov

 

مبنى خشبي فريد من طابقين يستخدم كمتحف ومركز ثقافي.

 

كاتدرائية القديس فلاديمير

 

هي إحدى الكاتدرائيات الأرثوذكسية الرئيسية في مدينة أستراخان، وتم بناؤه تكريما للذكرى 900 لمعمودية روسيا كنصب تذكاري لهذا الحدث التاريخي المهم.

 

Saray-Batu

 

هو مركز سياحي مخصص لتاريخ وثقافة (Golden Horde Khanate) يقع في منطقة (Kharabalinsky) في منطقة مدينة أستراخان شمال غرب مدينة أستراخان، بالقرب من قرية (Selitrennoye) في الأماكن التي كانت فيها العاصمة القديمة (Saray-Batu)، والمعروف أيضا باسم سراي المحروسة أو سراي القديمة، وتم تصميمه كخلفية لفيلم (Horde) في عام 2011 ميلادي.

 

مسرح مدينة أستراخان للأوبرا والباليه

 

يقع هذا المبنى الضخم الذي يشبه القصر بالقرب من محطة الحافلات ومحطة السكك الحديدية أحد أبرز الأشياء في وسط مدينة أستراخان، ويوجد لفرقة الأوبرا في هذا المسرح ذخيرة واسعة وهي الأوبرا الروسية والأوبرا الإيطالية والخطابات وبرامج الحجرة.

 

متحف -محمية مدينة أستراخان التاريخية والمعمارية

 

أقدم متحف إقليمي في روسيا، وفي المجموع هناك حوالي 300 ألف معروض ومنها مجموعات فريدة من نوعها للعلوم الطبيعية ومجموعات أثرية واثنوجرافية ونقود وتحنيط وأكثر من ذلك بكثير، ويقع هذا المتحف في شارع سوفيتسكايا، وفي أيام الاثنين يعمل المتحف فقط في وضع الجولات المصحوبة بمرشدين.

 

المسجد الأبيض

 

يعد المسجد الأبيض أقدم مسجد في مدينة أستراخان، حيث تم بناء هذا المسجد بأشكال الكلاسيكية المتأخرة على حساب التاجر التتار ديفيد إسماعيلوف، وفي عام 2006-2008 ميلادي تم ترميم المبنى.