صحةهرمونات وغدد

آثار التستوستيرون على الجسم

اقرأ في هذا المقال
  • آثار التستوستيرون على الجسم

هرمون التستوستيرون: هو هرمون ذكري حيوي مسؤول عن تطوير سمات الذكور والحفاظ عليها. لدى النساء أيضًا هرمون التستوستيرون، ولكن يوجد بكميات أقل بكثير.

آثار التستوستيرون على الجسم:

التستوستيرون هو هرمون ذكري مُهم. يبدأ الذكر في إنتاج هرمون التستوستيرون في وقت مُبكّر بعد سبعة أسابيع من الحمل. ترتفع مستويات التستوستيرون خلال فترة البلوغ، وتبلغ ذروتها في أواخر سنوات المراهقة ثم تتوقف. بعد سن الثلاثين أو نحو ذلك، من الطبيعي أن تنخفض مستويات هرمون التستوستيرون لدى الرجل قليلاً كل عام.

مُعظم الرجال لديهم أكثر من ما يكفي من هرمون التستوستيرون. لكن من المُمكن أن ينتج الجسم مستويات منخفضة جداً من هرمون التستوستيرون. هذا يُؤدي إلى حالة تُسمّى قصور الغدد التناسلية. يُمكن علاج ذلك بالعلاج الهرموني الذي يتطلب وصفة طبية من الطبيب ومراقبة دقيقة. لا يجب على الرجال الذين لديهم مستويات هرمون تستوستيرون طبيعية التفكير في علاج التستوستيرون.

تؤثر مستويات التستوستيرون على كل شيء لدى الرجال من الجهاز التناسلي والجنس إلى كتلة العضلات وكثافة العظام. كما أنه يلعب دورًا في بعض السلوكيات.

1- نظام الغدد الصماء

يتكوّن نظام الغدد الصماء في الجسم من الغدد التي تُصنع الهرمونات. يخبر المهاد الموجود في الدماغ الغدة النخامية كم يحتاج الجسم لهرمون التستوستيرون. ثم ترسل الغدة النخامية الرسالة إلى الخصيتين. يتم إنتاج مُعظم هرمون التستوستيرون في الخصيتين، ولكن كميات صغيرة تأتي من الغدد الكظرية، التي تقع فوق الكلى مباشرة. في النساء، تنتج الغدد الكظرية والمبيض كميات صغيرة من هرمون التستوستيرون.

قبل أن يولد الصبي، يعمل التستوستيرون على تكوين الأعضاء التناسلية الذكرية. أثناء فترة البلوغ، يكون هرمون التستوستيرون مسؤولًا عن تطوير السمات الذكورية مثل خشونة في الصوت واللحية وشعر الجسم. كما أنه يُعزز كتلة العضلات والدافع الجنسي. يزداد إنتاج التستوستيرون خلال فترة المراهقة ويبلغ ذروته في أواخر سن المراهقة أو أوائل العشرينات. بعد سن 30 عامًا من الطبيعي أن تنخفض مستويات هرمون التستوستيرون بنحو 1 بالمائة كل عام.

2- الجهاز التناسلي

بعد حوالي سبعة أسابيع من الحمل، يبدأ هرمون التستوستيرون في المُساعدة في تكوين الأعضاء التناسلية الذكرية. عند البلوغ، مع ارتفاع إنتاج هرمون التستوستيرون، تنمو الخصيتين والقضيب. تنتج الخصيتان تيارًا ثابتًا من هرمون التستوستيرون وتنتج كمية جديدة من الحيوانات المنوية يوميًا.

قد يُعاني الرجال الذين لديهم مستويات مُنخفضة من هرمون التستوستيرون من ضعف الانتصاب (ED). يُمكن أن يُسبب علاج التستوستيرون طويل المدى انخفاضًا في إنتاج الحيوانات المنوية. قد يتسبب علاج التستوستيرون أيضًا في تضخّم البروستاتا والخصيتين الأصغر والأكثر ليونة. لا يجب على الرجال الذين يُعانون من سرطان البروستاتا أو سرطان الثدي التفكير في العلاج باستبدال التستوستيرون.

3- الجهاز العصبي المركزي

يمتلك الجسم نظامًا للتحكّم في هرمون التستوستيرون، وإرسال الرسائل من خلال الهرمونات والمواد الكيميائية التي يتم إطلاقها في مجرى الدم. في الدماغ، يخبر ما تحت المهاد الغدة النخامية مقدار التستوستيرون المطلوب، وينقل الغدة النخامية تلك المعلومات إلى الخصيتين.

يلعب التستوستيرون دورًا في بعض السلوكيات، بما في ذلك العدوان والهيمنة. كما أنه يُساعد على إثارة القدرة التنافسية وتعزيز احترام الذات. مثلما يُمكن أن يُؤثّر النشاط الجنسي على مستويات هرمون التستوستيرون، فإنَّ المشاركة في الأنشطة التنافسية يُمكن أن تتسبب في ارتفاع أو انخفاض مستويات هرمون التستوستيرون لدى الرجل. قد يُؤدي انخفاض هرمون التستوستيرون إلى فقدان الثقة ونقص الحافز. يُمكن أن يُقلّل أيضًا من قدرة الرجل على التركيز أو التسبب في مشاعر الحزن. يُمكن أن يُسبب انخفاض هرمون التستوستيرون اضطرابات النوم ونقص الطاقة.

4- الجلد والشعر

عندما ينتقل الرجل من الطفولة إلى مرحلة البلوغ، يُحفّز هرمون التستوستيرون نمو الشعر على الوجه وفي الإبطين وحول الأعضاء التناسلية. قد ينمو الشعر أيضًا على الذراعين والساقين والصدر.

في الواقع، قد يفقد الرجل الذي يُعاني من تقلّص مستويات هرمون التستوستيرون بعض شعر الجسم. يأتي العلاج ببدائل التستوستيرون مع بعض الآثار الجانبية المُحتملة، بما في ذلك حب الشباب وتضخّم الثدي. قد تُسبب بقع التستوستيرون تهيجًا طفيفًا في الجلد. قد يكون استخدام الجل الموضعي أسهل، ولكن يجب توخي الحذر الشديد لتجنّب نقل هرمون التستوستيرون إلى شخص آخر على الرغم من ملامسته للجلد.

5- العضلات والدهون والعظام

التستوستيرون هو واحد من العديد من العوامل المشاركة في تطوير كتلة العضلات وقوتها. يزيد التستوستيرون من الناقلات العصبية، التي تشجع على نمو الأنسجة. يتفاعل أيضًا مع المستقبلات النووية في الحمض النووي، ممّا يُسبب تكوين البروتين. يزيد التستوستيرون من مستويات هرمون النمو. هذا يجعل ممارسة الرياضة أكثر عرضة لبناء العضلات.

يزيد التستوستيرون من كثافة العظام ويخبر النخاع العظمي بصناعة خلايا الدم الحمراء. من المُرجّح أن يُعاني الرجال الذين لديهم مستويات مُنخفضة جدًا من هرمون التستوستيرون من كسور العظام والكسور. كما يلعب هرمون التستوستيرون أيضًا دورًا في استقلاب الدهون، ممّا يُساعد الرجال على حرق الدهون بشكل أكثر كفاءة. يُمكن أن يتسبب انخفاض مستويات هرمون التستوستيرون في زيادة دهون الجسم.

6- نظام الدورة الدموية

ينتقل التستوستيرون حول الجسم في مجرى الدم. الطريقة الوحيدة لمعرفة مستوى هرمون التستوستيرون هو قياسه عن طريق إجراء فحص الدم. يُحفّز التستوستيرون نخاع العظم لإنتاج خلايا الدم الحمراء. وتُشير الدراسات إلى أن التستوستيرون قد يكون له تأثير إيجابي على القلب. لكن بعض الدراسات التي حققت في تأثير التستوستيرون على الكوليسترول وضغط الدم والقدرة على تخثّر الجلطات كان لها نتائج مُختلطة.

المصدر
The Effects of Testosterone on the BodyTestosterone Testosterone — What It Does And Doesn't Do

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى