صحةصحة الفم والأسنان

أسباب بياض اللسان وطرق علاجه

اقرأ في هذا المقال
  • ما هو اللسان الأبيض؟
  • ما هي أعراض بياض اللسان؟
  • ما هي أسباب بياض اللسان؟
  • من هم الأشخاص الأكثر عرضة بالإصابة ببياض اللسان؟
  • طرق الوقاية من بياض اللسان
  • علاج بياض اللسان
  • متى يجب زيارة الطبيب؟

ما هو اللسان الأبيض؟

 

اللسان الأبيض: هو حالة مرضية غير ضارة يظهر فيها اللسان باللون الأبيض بسبب وجود طبقة بيضاء سمكية على السطح الخارجي للسان، يعاني الشخص المصاب بهذه الحالة من التهيج والاحمرار ورائحة الفم الكريهة وبالإضافة إلى أن مظهر اللسان يكون غير مناسب.

 

ما هي أعراض بياض اللسان؟

 

نظرًا لارتفاع النتوءات الموجودة على سطح اللسان “الحليمات” فإنها تخلق مساحة كبيرة لبقايا الطعام والكائنات الدقيقة واللويحات والبكتيريا لتتجمع داخل الفم، وهذا التراكم يسبب رائحة الفم الكريهة ويمكن أن يترك طعمًا سيئًا في الفم، كما أنّه يمكن أن يؤدي اللسان الأبيض أيضًا إلى ضعف صحة اللثة مسببًا أمراض اللثة.

 

ما هي أسباب بياض اللسان؟

 

يعّد سوء نظافة الفم من أكثر الأسباب شيوعًا التي تسبب بياض اللسان، حيث يمكن أن ينجم عن عدم الاعتناء بنظافة الفم أن تعلق الجراثيم والبكتيريا وبقايا الطعام داخل الحليمات الموجودة على اللسان مسببة انتفاخها والتهاب الفم، ومع تراكم هذه الجزيئات يظهر اللسان باللون الأبيض. حيث تشمل مشاكل الفم والنظافة التي يمكن أن تؤدي إلى لسان أبيض ما يلي:

 

  • جفاف الفم الناجم عن التنفس من الفم أو النوم والفم مفتوح.

 

  • عدم تنظيف اللسان.

 

 

  • تهيج من الحواف الحادة داخل الفم مثل الأسنان أو الأقواس أو أطقم الأسنان.

 

  • شرب الكحول باستمرار.

 

  • تدخين التبغ أو مضغه.

 

الحفاظ على نظافة الفم أمرٌ ضروري للجميع، ولكن هناك بعض الحالات التي تسبب بياض اللسان حتى لدى الأشخاص الذين يعتنون بأفواههم، وتشمل هذه الأسباب ما يلي:

 

1. الحزاز المسطح الفموي:

 

الحزاز المسطح الفموي: هو حالة يلتهب فيها الفم بشكل مزمن وتكون طويلة الأمد، وهي حالة ناتجة عن اضطراب يحدث في الجهاز المناعي للجسم أثناء دفاعه ضد الجراثيم.

 

2. الطلاوة:

 

الطلاوة: هي حالة شائعة ناجمة عن فرط نمو الخلايا في بطانة الفم، حيث تتحد هذه الخلايا مع بروتين الكيراتين الموجود في الشعر مكونة طبقة غشائية بيضاء على سطح اللسان، في كثير من الحالات يكون سبب إصابة الشخص بالطلاوة هو شرب الكحول المفرط أو تدخين التبغ، ولكن أحيانًا لا يوجد لهذه الحالة سبب واضح، وعادةً لا تكون الطلاوة أمرًا خطيرًا ولكن في بعض الأحيان قد تتحول إلى سرطان الفم بعد سنوات من ظهورها لأول مرة.

 

3. اللسان الجغرافي:

 

تحدث هذه الحالة أثناء نمو جلد اللسان، حيث تتساقط أجزاء كبيرة من الطبقة العليا للسان بسرعة كبيرة مسببة مناطق حمراء رقيقة تصاب في العدوى في كثير من الأحيان، بينما تبقى أجزاء أخرى من اللسان لفترة طويلة ولا تتجدد وتتحول للون الأبيض.

 

4. القلاع الفموي:

 

القلاع الفموي: هو عدوى في تحدث في الفم تسببها خميرة المبيضات والفطريات، على الرغم من أن خميرة الكانديدا توجد عادة داخل الفم إلا أنّها تسبب مشاكل في الفم عندما تنمو بشكل مفرط.

 

أسباب أخرى لبياض اللسان:

 

قد تؤدي الحالات النادرة والخطيرة في بعض الأحيان إلى ظهور بقع بيضاء على اللسان، حيث قد يتسبب سرطان الفم أو اللسان في بياض اللسان وقد تؤدي حالات الفم الأخرى إلى تفاقم الأعراض أيضًا، كما تؤثر الاضطرابات الالتهابية المزمنة الكامنة على اللسان مسببة بياضه.

 

من هم الأشخاص الأكثر عرضة بالإصابة ببياض اللسان؟

 

الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة ببياض اللسان في الحالات التالية:

 

  • الإصابة بمرض السكري.

 

 

  • اتباع نظام غذائي مع نقص في الفاكهة والخضروات (الحديد أو فيتامين ب 12).

 

 

  • ارتداء أطقم الأسنان.

 

  • سوء نظافة الفم.

 

  • التنفس عن طريق الفم.

 

  • الإصابة بجفاف الفم بسبب تناول أدوية مرخي العضلات.

 

  • تدخين أو مضغ التبغ وشرب الكحول بشكل مفرط.

 

  • الخضوع لعلاجات السرطان.

 

 

طرق الوقاية من بياض اللسان:

 

يمكن تجنّب بياض اللسان عن طريق الحفاظ على نظافة الفم بشكل مستمر وبطريقة صحيحة، حيث يجب تنظيف الأسنان بالفرشاة مرتين يوميًا على الأقل مع ضرورة استخدام خيط الأسنان أيضًا، بالإضافة إلى تنظيف الأسنان بشكل دوري في عيادة طبيب الأسنان كل ستة أشهر.

 

وأيضًا الحرص على تناول طعامًا صحيًا مع مزيج جيد من الفاكهة والخضروات الطازجة، إذا كان السبب في بياض اللسان هو الكحول والتبغ فيجب الإقلاع عنهما أو التقليل منهما، يجب القيام بجدولة زيارات متابعة منتظمة مع طبيب الأسنان، وذلك للمساعدة في التأكد من أن البقعة البيضاء لا تنمو أو تصبح سرطانية.

 

يمكن لطبيب الأسنان أيضًا مساعدة المريض في معرفة ما إذا كان لديه حساسية من طعام أو شراب، كما يساعده في العثور على الأدوية المناسبة له.

 

علاج بياض اللسان:

 

قد لا يكون هناك حاجة لعلاج بياض اللسانين لأنه يُعّد حالة مؤقتة تختفي من تلقاء نفسها في غضون أسابيع قليلة، ولكن يلجأ الشخص إلى علاج بياض اللسان في حال استمر لفترة أطول من ذلك، أو إذا كان الشخص يريد التخلص منه في وقت أقرب. وتشمل علاجات الأعراض الشائعة اللسان الأبيض ما يلي:

 

1. لسان مشعر:

لا يتم علاج اللسان المشعر بشكل مباشر، حيث يتم علاج ضعف الجهاز المناعي، ونادرًا ما يصف الطبيب للمريض الأدوية المضادة للفيروسات مثل فالاسيكلوفير أو فامسيكلوفير، أو قد يتم علاجه باستخدام علاجًا (مثل راتنج بودوفيللين أو حمض الريتينويك) والذي يتم تطبيقه مباشرة على البقعة البيضاء.

 

2. الحزاز المسطح الفموي:

 

قد لا تكون هناك حاجة إلى علاج الحزاز المسطح الفموي، ولكن في بعض الأحيان يمكن أن يستمر في الفم لعدة سنوات، وفي هذه الحالة قد يصف الطبيب غسول الفم الستيرويدي (أقراص الستيرويد المذابة في الماء) وبخاخات الستيرويد التي يمكن أن تقلل من الانزعاج من الأعراض المصاحبة لهذه الحالة مثل الحرقة أو التهاب اللثة.

 

3. القلاع الفموي:

 

إذا كان الشخص يعاني من وجود فطريات داخل الفم، في هذه الحالة يصف الطبيب الأدوية المضادة للفطريات مثل ديفلوكان، والذي يكون على شكل حبوب أو مواد هلامية أو سوائل يمكنك وضعها على البقع داخل الفم، وتستغرق فترة العلاج عادةً أسبوع أو أسبوعين.

 

4. اللسان الجغرافي:

 

لا توجد علاجات خاصة لوجود البقع البيضاء على اللسان، والتي تسمى اللسان الجغرافي لأنه يبدو اللسان في هذه الحالة وكأنه مخطط كالخريطة، يمكن تجنّب أي طعام أو شراب يسبب الانزعاج، وأيضًا يمكن للتطبيقات الموضعية المستخدمة في علاج فطريات الفم أن تمنح الشخص بعض الراحة من أي إزعاج قد يشعر به.

 

متى يجب زيارة الطبيب؟

 

إذا لم يختفي بياض اللسان بعد بضعة أسابيع، فيجب على الشخص مراجعة طبيب الأسنان، وذلك لفحص اللسان والتأكد من وجود ألم في اللسان اثناء الأكل أو التحدث، ويجب على الشخص أيضًا تحديد موعد إذا كان يعاني من ضعف في الجهاز المناعي أو فيروس نقص المناعة البشرية.

 

المصدر
Color Atlas of Clinical Oral Pathology Book by Brad W. Neville and Douglas D. Damm | edition 2Burket's Oral Medicine by Michael Glick. | edition 12Contemporary Oral Microbiology and Immunology Book by Jørgen Slots and Martin A. Taubman | edition 3Essential Microbiology for Dentistry Textbook by Lakshman P. Samaranayake | edition 5

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى