أدوية المضاداتالصيدلة

أنواع المضادات الحيوية

اقرأ في هذا المقال
  • أنواع المضادات الحيوية.

كان اكتشاف المضاد الحيوي الأول وهو البنسلين في عام 1928 من أكثر الأحداث التي غيّرت الحياة في القرن العشرين. قبل اكتشافه عندما تطورت الالتهابات البكتيرية، لم يكن هناك الكثير ممّا يمكّن الأطباء القيام به، حيث مات الناس من أمراض وإصابات قابلة للشفاء.


الآن هناك أكثر من 100 مضاد حيوي لمحاربة العدوى البكتيرية، وجميع البنسلينات الأخرى هي شبه اصطناعية، مصنوعة عن طريق تعديل بنية البنسلينات الأصلية التي تحدث بشكل طبيعي، فيما يلي نظرة على أسماء المضادات الحيوية الشائعة وأنواع المضادات الحيوية التي قد يصفها الطبيب للمرضى.

أنواع المضادات الحيوية:

1- البنسلينات:

أدّى البنسلين الأول إلى ظهور فئة كاملة من المضادات الحيوية المعروفة باسم البنسلين، البنسلين مشتق من قالب معين (نوع من الفطريات) وهو البنسليوم، إنها مضادات حيوية مفيدة على نطاق واسع والتي غالباً ما تكون الخيار الأول للطبيب للعديد من أنواع العدوى، وهذا يشمل الجلد، الجهاز التنفسي، الأذن والأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي أي الأمراض المنقولة جنسياً.


والبنسلينات هي فعّالة للغاية ضد الكائنات الحية المألوفة مثل المكوّرات العنقودية والبكتيريا العنقودية، إنّ الطفح الجلدي وتفاعلات الحساسية شائعة مع البنسلين، وتتضمن المضاعفات الأخرى للبنسلين الإسهال والغثيان وآلام البطن، كما تتضمن أمثلة البنسلين ما يلي: أموكسيسيلين، الأمبيسلين، البنسلين G والبنسلين الخامس.

2- السيفالوسبورين:

ترتبط السيفالوسبورين بالبنسلينات، كلاهما ينتمي إلى فئة أكبر تسمّى بيتا لاكتام، وهناك خمسة أجيال من السيفالوسبورين، كل جيل يغطي أنواع مختلفة من البكتيريا؛ نتيجة لذلك يمكن للفصل علاج مجموعة متنوعة من الالتهابات، من التهاب الحلق والبكتيريا إلى الالتهابات الخطيرة للغاية مثل التهاب السحايا، نظراً لارتباطها بالبنسلين، قد يتفاعل بعض الأشخاص الذين يعانون من حساسية البنسلين مع السيفالوسبورين، تشمل المضاعفات الجانبية الشائعة الأخرى الإسهال والغثيان وحرقة المعدة وألم البطن، تتضمن أمثلة السيفالوسبورينات ما يلي: سيفيكسيم، سيفودوكسيم، سيفوروكسيم وسيفالكسين.

3- الماكروليدات:

الماكروليدات هي فئة مختلفة تماماً من المضادات الحيوية وعن بيتا لاكتام، لكنهم يعالجون بفعالية العديد من نفس العدوى، يشمل ذلك التهابات الجهاز التنفسي والأذن والجلد والأمراض التي تُنقل بالاتصال الجنسي، لذا فهي مفيدة جداً للأشخاص الذين يعانون من الحساسية لبيتا لاكتام، كما أنها مفيدة عندما تتطوّر البكتيريا وتصبح مقاومة لمضادات حيوية بيتا لاكتام، ومع ذلك، فإن الماكروليدات لديها الكثير من التفاعلات الدوائية؛ لذلك يجب التأكد من أن الطبيب والصيدلي يعرفان جميع الأدوية عند تناول الماكروليد، تشمل الآثار الجانبية الشائعة الغثيان والقيء وآلام المعدة والإسهال، تتضمن أمثلة الماكروليدات ما يلي: أزيثروميسين، كلاريثروميسين والاريثروميسين.

4- الفلوروكينولونات (المضادات الحيوية واسعة الطيف):

  • ينشّط الفلوروكينولونات أو الكينولون ضد مجموعة كبيرة جداً من البكتيريا، وهذا يجعلها مفيدة في علاج الالتهابات عندما تفشل المضادات الحيوية الأخرى، كما أنها بديل عندما يعاني الناس من الحساسية تجاه المضادات الحيوية الأخرى، يمكنهم علاج أي شيء من التهابات العين إلى الالتهاب الرئوي إلى الجلد والجيوب الأنفية والتهابات المفاصل والبول أو أمراض النساء وغيرها الكثير، ومع ذلك يمكن أن يكون هذا المضاد مشكلة للأشخاص الذين يعانون من بعض أمراض القلب وبعض الأدوية الأخرى، وتشمل الآثار الجانبية الأكثر شيوعاً، اضطراب المعدة أو ألم المعدة، الإسهال، الصداع والنعاس.

     تتضمن أمثلة الفلوروكينولونات ما يلي:

    • سيبروفلوكساسين

    • ليفوفلوكساسين

    • موكسيفلوكساسين

5- السلفوناميدات:

  • السلفوناميدات مشتقة من sulfanilamide الكيميائية، وهي موجودة منذ وجود البنسلين، من الناحية الفنية لا تقتل السلفوناميدات البكتيريا مثلما تفعل المضادات الحيوية الأخرى، وبدلاً من ذلك فهي توقّف نمو البكتيريا ويقوم الجهاز المناعي في تكملة المقاومة، كما تعتبر السلفوناميدات علاجات موضعية جيدة جداً للحروق والتهابات المهبل أو العين، يمكنهم أيضاً علاج عدوى المسالك البولية بها، ومع ذلك فإنّ المقاومة شائعة في هذه الفئة، وتشمل الآثار الجانبية الشائعة الحساسية، الإسهال والغثيان، الطفح الجلدي وحساسية الشمس.


    تتضمن أمثلة السلفوناميدات ما يلي:

    • سلفاسيتاميد

    • سلفاديازين

    • سلفاميثوكسازول-تريميثوبريم

6- التتراسيكلين:

  • تأتي هذه المضادات الحيوية من أنواع من البكتيريا تسمّى Streptomyces، يبدو من الغريب أن البكتيريا يمكن أن تنتج مضاداً حيوياً يقتل البكتيريا الأخرى، ولكن هذا صحيح لأن التتراسيكلين هي جراثيم، مثل السلفوناميدات تعالج الالتهابات المختلفة، مثل التهابات الجهاز التنفسي والجلد والأعضاء التناسلية، كما أنها تستخدم في علاج التهابات غير عادية، بما في ذلك مرض لايم، الملاريا، والجمرة الخبيثة، الكوليرا والطاعون، كما تشمل الآثار الجانبية الشائعة ألم المعدة أو اضطرابها وحساسية الشمس وعدوى الخميرة.


     تتضمن أمثلة التتراسيكلين ما يلي:

    • الدوكسيسيكلين

    • مينوسيكلين

    • التتراسيكلين

7- أنواع أخرى من المضادات الحيوية:

لدى الأطباء العديد من الخيارات الأخرى للمضادات الحيوية إذا لم تنجح أي من هذه الفئات، ستجد البعض منهم فقط في المستشفى، البعض الآخر لا يتناسب مع المجموعات الرئيسية، ولكنه مفيد جداً وهذا يشمل المضادات الحيوية مثل كليندامايسين وميترونيدازول (فلاجيل) ونيتروفورانتوين (فورادانتين وماكرودانتين).


كل مضاد حيوي سواء كان في فئة محددة أم لا، له متطلبات جرعات مختلفة، تحتاج إلى تناول البعض على معدة فارغة والبعض الآخر مع الطعام، لذلك يجب الاستفسار من الطبيب أو الصيدلي عن أفضل طريقة لتناول المضاد الحيوي، كما من المهم إنهاء الجرعة الكاملة التي يصفها الطبيب، وهذا يضمن العلاج المناسب ويمنع مقاومة المضادات الحيوية.

المصدر
المضادات الحيوية، محمد فرج المرجاني المضادات الحيوية والمقاومات الثلاثة، محمود موسى أبو عرقوب antibiotics، lisa yount

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى