صحةصحة الفم والأسنان

أسباب جفاف اللسان وطرق الوقاية منه

اقرأ في هذا المقال
  • ما هو جفاف اللسان؟
  • أعراض جفاف اللسان
  • أسباب جفاف اللسان
  • طرق الوقاية من جفاف اللسان

ما هو جفاف اللسان؟

 

جفاف اللسان: هو حالة مرضية تصيب اللسان بسبب نقص السوائل في الجسم، وهذا الذي يجعل جفاف اللسان علامة على جفاف الجسم بأكمله وحاجته للسوائل وليس الفم وحده.

 

في حال عدم الترطيب بالطريقة الصحيحة، يبدأ الجسم بالحفاظ على السوائل الموجودة فيه، وهذا هو السبب في أن أول علامات الجفاف الظاهرة تكون في الفم مع انخفاض إنتاج الكمية الكافية من اللعاب، مما يجعل اللسان جافًا وأحيانًا متورم.

 

يعكس اللسان الصورة العامة لصحة الجسم، وفي حال كان هناك اختلال في توازن الجسم، فإنّ اللسان يكشف ذلك، لذلك يشير اللسان المصاب بالجفاف إلى أن الشخص بحاجة إلى الترطيب في أسرع وقت ممكن.

 

أعراض جفاف اللسان:

 

يكون اللسان الطبيعي مغطى بآلاف من النتوءات الصغيرة التي تسمى الحليمات والتي تعطي اللسان سطحًا خشنًا ويمكن أن يكون أحيانًا أحمر وكبيرًا وناعمًا ومستديرًا، والتي عادةً ما تكون مبللة جيدًا باللعاب لتساهم في تكسير جزيئات الطعام وتفتيتها قبل الهضم وحماية الأسنان من التسوسات والبكتيريا.

 

إذا كان اللسان جافًا فتكون أبرز أعراضه أنّه يكون خشنًا، وهذا يعني أنه ليس رطبًا جيدًا، لذلك يجب أن يكون شرب المزيد من الماء هو خط الدفاع الأول ضد الجفاف، وبالإضافة إلى ذلك يمكن أيضًا تجربة مضغ العلكة الخالية من السكر أو مص الثلج أو المستحلبات للمساعدة في تخفيف جفاف الفم الذي يمكن أن يصاحب جفاف اللسان.

 

أسباب جفاف اللسان:

 

يحدث الجفاف أحيانًا لأسباب بسيطة، والسبب الأبرز يكون عدم شرب كمية كافية من الماء، وتشمل الأسباب الأخرى:

 

 

  • حمى شديدة.

 

  • التعرّق المفرط.

 

  • زيادة التبوّل من مرض السكري غير المشخص أو غير المنضبط أو بعض الأدوية.

 

 

 

  • أمراض المناعة الذاتية مثل مرض أديسون.

 

  • عدوى.

 

طرق الوقاية من جفاف اللسان:

 

لمنع جفاف اللسان، يجب شرب الكثير من السوائل، من المفيد أيضًا تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الماء مثل الفواكه والخضروات، يمكن أيضًا محاولة مص الثلج أو المستحلبات للمساعدة في تخفيف جفاف الفم الذي غالبًا ما يصاحب ذلك.

 

من الضروري أيضًا الحفاظ على صحة الأسنان وآمنها من آثار انخفاض اللعاب، واستخدام الفرشاة مرتين في اليوم واستخدام الخيط يوميًا، ويمكن أيضًا استخدام غسول الفم الخالي من البيروكسيد والكحول للمساعدة في حماية الفم من الشعور بالجفاف.

 

المصدر
Color Atlas of Clinical Oral Pathology Book by Brad W. Neville and Douglas D. Damm| edition 2Burket's Oral Medicine by Michael Glick. | edition 12Contemporary Oral Microbiology and Immunology Book by Jørgen Slots and Martin A. Taubman | edition 3Essential Microbiology for Dentistry Textbook by Lakshman P. Samaranayake | edition 5

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى