أمراض السرطانصحة

علاج أورام الغدة النخامية

اقرأ في هذا المقال
  • كيف يتم علاج أورام الغدة النخامية؟
  • أولاً: جراحة أورام الغدة النخامية
  • ثانياً: العلاج الإشعاعي لأورام الغدة النخامية
  • ثالثاً: أدوية لعلاج أورام الغدة النخامية

كيف يتم علاج أورام الغدة النخامية؟

قد يشمل علاج أورام الغدة النخامية ما يلي:

  • جراحة أورام الغدة النخامية.

  • العلاج الإشعاعي لأورام الغدة النخامية.

  • أدوية لعلاج أورام الغدة النخامية.

أولاً: جراحة أورام الغدة النخامية

العلاج الرئيسي للعديد من أورام الغدة النخامية هو الجراحة. يعتمد مدى نجاح الجراحة على نوع الورم وموقعه الدقيق وحجمه وما إذا كان قد انتشر أم لا.

الآثار الجانبية المحتملة للجراحة:

الجراحة في الغدة النخامية هي عملية خطيرة، والجراحون حريصون جداً على محاولة الحد من أيّ مشاكل سواء أثناء الجراحة أو بعدها. تعد المضاعفات أثناء العملية الجراحية أو بعدها مثل النزيف أو الالتهابات أو ردود الفعل بسبب التخدير (الأدوية المستخدمة في النوم أثناء الجراحة) نادرة.

إذا تسببت الجراحة في تلف الشرايين الكبيرة أو أنسجة المخ القريبة أو الأعصاب بالقرب من الغدة النخامية، فقد يؤدي ذلك إلى تلف في المخ أو سكتة دماغية أو عمى، لكن هذا أمر نادر الحدوث.

يمكن أنّ يصاب الشخص بالتهاب السحايا. يمكن أنّ يؤدي تلف السحايا أيضاً إلى تسرب السائل النخاعي من الأنف. ما إذا كان هذا يحدث يعتمد على حجم ونوع الورم.

قد يحدث مرض السكري الكاذب مباشرة بعد الجراحة، لكنه عادة يتحسن من تلقاء نفسه في غضون بضعة أسابيع بعد الجراحة.

المضاعفات نادرة بعد جراحة الغدة النخامية، لكنها قد تكون خطيرة. تحدث إلى الطبيب حول ما يجب عليك مراقبته وما يجب عليك فعله إذا كان لديك أيّ مشاكل.

ثانياً: العلاج الإشعاعي لأورام الغدة النخامية

يستخدم العلاج الإشعاعي أشعة عالية الطاقة أو موجات جسيمية لقتل الخلايا السرطانية. يتم إعطاء هذا النوع من العلاج من قبل الطبيب. يتم توجيه الإشعاع إلى الورم من مصدر خارج الجسم.

قد يوصى بالعلاج الإشعاعي إذا لم تكن الجراحة خياراً، أو إذا ظل بعض الورم في الغدة النخامية أو عاد بعد الجراحة، أو إذا تسبب الورم في أعراض لا تتحكم فيها الأدوية.

يشبه العلاج الإشعاعي إلى حد كبير الحصول على الأشعة السينية، ولكن جرعات الإشعاع المستخدمة أعلى بكثير. قبل بدء العلاج، سيحصل فريق الإشعاع على اختبارات تصوير مثل فحوصات الرنين المغناطيسي لتحديد موقع الورم وحجمه وشكله بدقة. يستخدم هذا لتحديد الزوايا الصحيحة لاستهداف الحزم الإشعاعية، وشكل الحزم، والجرعة المناسبة من الإشعاع.

عادة ما يتم إعطاء الإشعاع القياسي في سلسلة من العلاجات 5 مرات في الأسبوع على مدى 4 إلى 6 أسابيع. في كل جلسة، تستلقي على طاولة خاصة بينما تقوم الآلة بتوصيل الإشعاع من زوايا دقيقة. العلاج لا يضر.

يمكن للإشعاع أنّ يعمل بشكل جيد، لكن لديه بعض العيوب:

  • إنّه يعمل ببطء، لذلك قد يستغرق الأمر شهوراً أو حتى سنوات حتى يتم التحكم بشكل كامل في نمو الورم أو زيادة إنتاج الهرمونات.

  • يمكن أنّ تلحق الضرر المتبقية الغدة النخامية الطبيعية. في كثير من الحالات، ستفقد وظائف الغدة النخامية الطبيعية مع مرور الوقت، لذلك ستكون هناك حاجة للعلاج بالهرمونات.

  • قد يتسبب ذلك في تلف بعض أنسجة المخ الطبيعية، خاصة بالقرب من الغدة النخامية، والتي قد تؤثر على الوظيفة العقلية بعد سنوات.

  • قد تتلف الأعصاب البصرية، ممّا يسبب تغيرات في الرؤية.

  • قد يزيد الإشعاع من خطر الإصابة بورم في المخ في وقت لاحق من الحياة، ولكن هذا الخطر منخفض لدى البالغين.

ثالثاً: أدوية لعلاج أورام الغدة النخامية

أدوية أورام (أورام البرولاكتين):

يمكن للعقاقير التي تسمى منبهات الدوبامين أنّ توقف البرولاكتين عن إنتاج الكثير من البرولاكتين وتقليص هذه الأورام. المخدرات غالباً ما تكون العلاج الوحيد اللازم. يشيع استخدام Cabergoline (Dostinex) وبروموكريبتين (Parlodel). يعمل كلا الدواءين بشكل جيد، ولكن يبدو أنّ الكيرجولين يعمل بشكل أفضل ويظل هذا الدواء في الجسم لفترة أطول من البروموكريبتين، لذلك يمكن تناوله مرة أو مرتين في الأسبوع بدلاً من كل يوم.

يمكن لمعظم الأشخاص الذين يعانون من البرولاكتين التحكم في مستويات البرولاكتين لديهم باستخدام هذه الأدوية. كما تقلص العقاقير تقريباً كل الأورام الرحمية التي تفرز البرولاكتين.

الآثار الجانبية المحتملة لهذه الأدوية تشمل النعاس، الدوخة، الغثيان، التقيؤ، الإسهال أو الإمساك، الصداع، الارتباك، والاكتئاب. بالنسبة للنساء التي تسببت مستويات البرولاكتين العالية في حدوث العقم، فقد تعيد هذه الأدوية الخصوبة. Cabergoline قد يسبب آثار جانبية أقل من بروموكريبتين.

أدوية الأورام الحميدة القشرية (ACTH):

هذه الأورام تسبب الغدد الكظرية في إنتاج هرمونات الستيرويد الزائدة مثل الكورتيزول، ممّا يؤدي إلى مرض كوشينغ. الجراحة هي العلاج الأفضل. لا تشكل الأدوية عادة جزءاً من علاج هذه الأورام ما لم تنجح الجراحة والعلاج الإشعاعي.

يمكن استخدام العديد من أنواع الأدوية المختلفة، لكن الأدوية لا تعمل دائماً بشكل جيد في أورام إفراز ACTH كما هي الحال في بعض أنواع الأورام الغدة النخامية الأخرى.

أدوية الأورام الحميدة الدرقية(TSH):

أول علاج لهذه الأورام النادرة هو الجراحة. إذا لم يؤد ذلك إلى علاج المريض، فإنّ نظائر السوماتوستاتين مثل الأوكريوتيد واللانريوتيد يمكن أنّ تقلل عادة من كمية هرمون TSH الذي ينتج وقد يساعد في تقليص الورم. في الواقع، في بعض الحالات، يمكن استخدام هذه الأدوية للحفاظ على مستويات هرمون الغدة الدرقية وتقليص الورم قبل إجراء الجراحة.

المصدر
Surgery for Pituitary TumorsRadiation Therapy for Pituitary TumorsMedicines to Treat Pituitary TumorsPituitary Gland and Pituitary Tumors

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى