تقوم الشركات الصغيرة والشركات الكبرى بإجراء البحوث التسويقية لتحديد احتياجات العملاء والمستهلكين بشكل عام، حيثُ تقوم الشركات بالبحث عن العملاء الحاليين لتحديد مستويات رضاهم عن المنتجات الحالية أو مستوى الاهتمام بالمنتجات الجديدة.

 تعتبر أبحاث المستهلك مهمّة للغاية، لأنّ المستهلكين قد يشترون منتجات تنافسية إذا فشلت الشركة في الحصول على ملاحظات العملاء، تستخدم الشركات تقنيات متنوعة للحصول على معلومات مهمّة عن المستهلك.

ما هي تقنيات البحث عن معلومات المستهلك؟

يوجد عدّة تقنيات للبحث عن معلومات للمستهلك، وهي كما يلي:

مجموعات التركيز

تستخدم الشركات مجموعات التركيز لجمع المعلومات الأولية عن المستهلكين، على سبيل المثال قد تُقدّم شركة تصنيع أغذية صغيرة (منتجاً جديدًا)، قد يرغب محترفي التسويق في الشركة في الحصول على مساعدة في تسمية المنتج.

 وبالتالي قد يقوم قسم التسويق بإجراء مجموعات تركيز مع أفراد من مجموعات سكانية مختلفة، مثل الأشخاص الذين يكسبون أكثر من (75000) دولار أمريكي سنوياً أو نساء تتراوح أعمارهم بين (35) و(54) عاماً، يتم إجراء معظم مجموعات التركيز مع (8) إلى (10) مشاركين وفقاً لما ذكرته (Microsoft) ستقوم الشركات في بعض الأحيان بتشغيل جلسات متعددة من مجموعات التركيز.

استطلاعات الهاتف

عادةً ما يتم إجراء الاتصالات الهاتفية بكميات كبيرة، ممّا يجعل النتائج أكثر تمثيلاً للسكان، على سبيل المثال ، قد تقوم شركة تصنيع أغذية صغيرة بمسح (300) عميل أو أكثر في العديد من الأسواق لتحديد المبلغ الذي ترغب في دفعه مقابل الحبوب الجديدة، إحصائياً ستكون نتائج (300) دراسة استقصائية مماثلة لكيفية استجابة جميع السكان للمسح.

الملاحظة

قد تلتزم الشركات بسلوك المستهلكين بدلاً من التحدث إليهم عبر الهاتف أو شخصياً، على سبيل المثال قد يلاحظ صانع صغير ما إذا كان المستهلكون يختارون منتجاً معيناً على الرّف بسبب عبوات خاصّة، يجوز للشركة استخدام الكاميرات أو جعل الباحثين يقفون في الممرات ويسجلون إجراءات العملاء.

تجزئة السوق

تستخدم الشركات تجزئة السوق لتحديد المستهلكين الذين يرجّح أن يشتروا منتجاتهم، على سبيل المثال قد يقوم مدير أبحاث التسويق بدراسة المعلومات الديموغرافية من العملاء لتحديد متوسط ​​العمر ومستوى الدخل ومواقف عملاء شركته، يمكن لمدير التسويق بعد ذلك تحديد أماكن تجمعات العملاء هذه داخل أسواق معينة واستهداف إعلاناتهم تجاههم.