إنّ العميل أو الزبون هو أساس نجاح أي عمل تجاري، لذلك يجب أن يكون أحد الأهداف الأساسية لأي استراتيجية تسويق تحديد وتلبية احتياجات المستهلك. إنّ مراعاة أهمية العملاء في جميع مراحل عملية التسويق تساعد شركتك على ضمان زيادة رضا العملاء أو المستهلكين وزيادة هدفها الطويل الأجل المتمثل في تكرار الأعمال.

ما هو مفهوم العميل؟

العميل: هو فرد أو عمل تجاري يقوم بشراء سلع أو خدمات شركة أخرى، العملاء مهمون لأنّهم يدفعون الإيرادات وبدونهم الشركات ليس لديها ما تقدمه، حيثُ أنّهُ تتنافس معظم الشركات التي تواجه القطاع العام مع شركات أخرى لجذب العملاء، إمّا عن طريق الإعلان عن منتجاتها بقوة أو عن طريق خفض الأسعار لتوسيع قواعد عملائها.

ما هو مفهوم العميل المحتمل؟

العميل المحتمل: هو الشخص الذي من المُمكن أن يقوم بشراء شيء معين، وهناك احتمال كبير أن يشتري هذا الشخص منتج أو خدمة معينة.

تحليل كيفية عمل العملاء المحتملين

يمكنك إعداد لوحات تحكم إعداد التقارير لتقديم نظرة ثاقبة حول كيفية تحرك العملاء المحتملين عبر خط أنابيب المبيعات، وما يتولى الممثلون العملاء المحتملين في أي مرحلة، وماذا يمتلك الممثلون العملاء المحتملين غير العاملين، وما إلى ذلك.

من منظور إدارة جهات الاتصال، يمكن أن تساعدك مثل هذه التقارير في تحديد الثغرات في التواصل والعمل على إصلاحها عبر فريقك. كما أنّه يحاسب الممثلين ويساعدهم على تحديد الأماكن التي يقصرون فيها.

يمكن أن يتخطى المستهلكين أو العملاء المحتملين الشقوق بسهولة بالغة حيث أنّ الممثلين يتعاملون مع عبء العمل اليومي. كلما زاد عدد ممثلي الرؤية في تواصلهم ، كان من الأسهل عليهم البقاء على اطلاع على اتصالاتهم مع جميع العملاء المحتملين، وكلما زاد عدد مدراء المبيعات المرئيين في المكان الذي تسقط فيه الأمور لممثليهم، زادت قدرتهم على تصحيح المسار على الفور من خلال التدريب وتحسين العملية.

حيثُ أنّهُ يُعدّ عرض المبيعات الخاص بك مكوناً مهماً في بيع المنتج، نظراً لأنّك قد تحصل على فرصة واحدة فقط للتحدث إلى عميل قبل شرائه، فمن الضروري أن تتواصل بشكل فعال مع العملاء أو المستهلكين، وفقًا لذلك يمكنك استخدام بعض الأساليب البسيطة للاتصال الفعال الذي يؤدّي إلى زيادة المبيعات في المنظمة أو الشركة، الذي يؤدي في النهاية إلى زيادة الأرباح.