التغذيةالتغذية الصحية

الدهون المشبعة

اقرأ في هذا المقال
  • ما هي الدهون المشبعة؟
  • تأثير الدهون المشبعة على صحة القلب
  • مصادر الدهون المشبعة

تُعد آثار الدهون المشبعة على الصحة من أكثر الموضوعات إثارة للجدل في جميع التغذية، وبينما يحذّر بعض الخبراء من أن الإفراط في تناول الطعام أو حتى الكميات المعتدلة يمكن أن يؤثر سلبًا على الصحة والبعض يجادل يقول الدهون المشبعة ليست ضارة بطبيعتها ويمكن تضمينها كجزء من نظام غذائي صحي، لذا تشرح هذه المقالة ما هي الدهون المشبعة وتتعمق في أحدث النتائج في أبحاث التغذية لتسليط الضوء على هذا الموضوع المهم والذي غالبًا ما يُساء فهمه.

ما هي الدهون المشبعة؟


الدهون المشبعة (Saturated Fatty Acid):
وهي أحماض دهنية تتكون من ذرات الكربون المشبعة بالهيدروجين (Hydrogen)؛ بمعني تضم أكبر عدد من الهيدروجين تستطيع أن تحمله، وتكون كافة الروابط بين ذرات الكربون داخل السلسلة روابط أحادية.

الدهون هي مركبات تلعب أدوارًا أساسية في العديد من جوانب صحة الإنسان، وهناك ثلاث فئات رئيسية للدهون: الدهون المشبعة والدهون غير المشبعة والدهون المتحولة، وتتكون جميع الدهون من جزيئات الكربون والهيدروجين والأكسجين، والدهون المشبعة مشبعة بجزيئات الهيدروجين وتحتوي فقط على روابط مفردة بين جزيئات الكربون، ومن ناحية أخرى تحتوي الدهون غير المشبعة على رابطة مزدوجة واحدة على الأقل بين جزيئات الكربون، وينتج عن تشبع جزيئات الهيدروجين أن تكون الدهون المشبعة صلبة في درجة حرارة الغرفة على عكس الدهون غير المشبعة مثل زيت الزيتون التي تميل إلى أن تكون سائلة في درجة حرارة الغرفة.



ضع في اعتبارك أن هناك أنواعًا مختلفة من الدهون المشبعة اعتمادًا على طول سلسلة الكربون بما في ذلك الأحماض الدهنية قصيرة وطويلة ومتوسطة وطويلة السلسلة وكلها لها تأثيرات مختلفة على الصحة، وتوجد الدهون المشبعة في المنتجات الحيوانية مثل الحليب والجبن واللحوم وكذلك الزيوت الاستوائية بما في ذلك جوز الهند وزيت النخيل، وغالبًا ما يتم إدراج الدهون المشبعة على أنها دهون “ضارة” وعادة ما يتم تجميعها مع الدهون المتحولة وهي نوع من الدهون المعروف أنها تسبب مشاكل صحيّة.

تأثير الدهون المشبعة على صحة القلب:

أوصت المنظمات الصحية في جميع أنحاء العالم بالحفاظ على تناول الدهون المشبعة عند الحد الأدنى واستبدالها بالزيوت النباتية عالية المعالجة مثل زيت الكانولا؛ لتقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب وتعزيز الصحة العامة، وعلى الرغم من هذه التوصيات فإن معدلات الإصابة بأمراض القلب التي ارتبطت بتناول الدهون المشبعة ارتفعت بشكل كبير وكذلك السمنة والأمراض ذات الصلة مثل مرض السكري من النوع 2 والذي يلقي بعض الخبراء باللوم فيه على الاعتماد المفرط على الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات والمعالجة، وأحد الأسباب الرئيسية للتوصية بالحد من تناول الدهون المشبعة هو حقيقة أن استهلاك الدهون المشبعة قد يزيد من بعض عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب بما في ذلك الكوليسترول الضار (LDL).

مصادر الدهون المشبعة:

  1. الدهون المشبعة: منتجات الألبان، زبدة جوز الهند، اللحوم الحمراء، الزيوت النباتية مثل: زيت النخيل، وزيت جوز الهند.

  2. الدهون المشبعة الضارة: اللحم الأبيض، الزبدة، جلد الدجاح، واللية؛ أي الدهن.

المصدر
Facts about saturated fatsSaturated FatIs Saturated Fat Unhealthy?Is Butter Back? The Truth About Saturated Fats

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى