التغذيةفيتامينات و معادن

الفيتامينات والمكملات أثناء الحمل

اقرأ في هذا المقال
  • ما هي فيتامينات ما قبل الولادة؟
  • ما هي العناصر الغذائية الأكثر أهمية أثناء الحمل؟

إذا كانت النساء حوامل أو يخططوا للحمل، فيجب توخي الحذر بشأن تناول الفيتامينات أو أي نوع آخر من المكملات يمكن للبعض أن يضر أكثر ممّا ينفع، لذلك من الأفضل دائمًا مراجعة الطبيب قبل تناول المكملات.

 

ما هي فيتامينات ما قبل الولادة؟

 

خلال فترة الحمل، يحصل الطفل على جميع العناصر الغذائية الضرورية من الأم. لذلك قد تحتاج النساء أثناء الحمل إلى كمية أكبر من الفيتامينات والمعادن ممّا كانت عليه قبل الحمل. ويمكن أن يؤدي تناول فيتامينات ما قبل الولادة وتناول الأطعمة الصحية إلى تزويد الجسم بجميع العناصر الغذائية التي تحتاجها المرأة والطفل أثناء الحمل. ويجب التأكد من احتواء فيتامين ما قبل الولادة على حمض الفوليك والحديد والكالسيوم. ويجب التكلم مع الطبيب للتأكد من الحصول على ما يكفي من فيتامين د و اليود كل يوم. ولا يجب أخذ أي مكملات دون موافقة الطبيب.

 

وتعتبر فيتامينات ما قبل الولادة فيتامينات متعددة للنساء الحوامل أو النساء اللواتي يحاولن الحمل. وعند مقارنتها مع الفيتامينات العادية، لديهم المزيد من بعض العناصر الغذائية التي تحتاجها النساء أثناء الحمل. ويمكن تناول فيتامين قبل الولادة كل يوم خلال الحمل.

 

ويستخدم الجسم الفيتامينات والمعادن والعناصر المغذية الأخرى في الغذاء لقوة وصحة أفضل. وخلال فترة الحمل، يحصل الطفل الذي ينمو على جميع العناصر الغذائية الضرورية من الأم.  وقد تحتاج النساء أثناء الحمل إلى كمية أكثر ممّا كانت بحاجه إليه  قبل أن تكون حاملاً بمضاعفات. ويحتوي فيتامين ما قبل الولادة على الكمية الصحيحة  من العناصر الغذائية التي تحتاجها الحامل.

 

وإذا كانت النساء نباتية أو لديها حساسية من الطعام أو لا تستطيع تناول أطعمة معينة، فقد يرغب الطبيب في وصف مكمل غذائي للمساعدة في الحصول على المزيد من بعض العناصر الغذائية. والمكمل هو منتج تأخذه لتعويض بعض العناصر الغذائية التي لا تحصل على ما يكفي منها في الأطعمة التي تتناولها. وعلى سبيل المثال، قد يوصي الطبيب بتناول مكمل فيتامين للمساعدة في الحصول على المزيد من فيتامين د أو الحديد أو الكالسيوم.

 

ما هي العناصر الغذائية الأكثر أهمية أثناء الحمل؟

 

جميع العناصر الغذائية مهمة في هذه المرحلة، ولكن توجد لبعض العناصر اهمية أكبر خلال فترة الحمل وهي:

 

  • حمض الفوليك.

 

  • الحديد.

 

 

  • فيتامين د.

 

  • DHA.

 

  • اليود.

 

ما هو حمض الفوليك؟

 

حمض الفوليك هو فيتامين ب ويعتبر من الفيتامينات التي تحتاجها الخلايا في الجسم من أجل نمو صحي ومن أجل التطور. ويؤدي تناول حمض الفوليك قبل وأثناء الحمل المبكر إلى عدم حدوث عيوب خلقية في الدماغ والعمود الفقري للجنين، والتي تعتبر عيوب الأنبوب العصبي (وتسمى أيضًا NTDs). وتظهر بعض الدراسات أن تناول حمض الفوليك قد يساعد في منع عيوب القلب والعيوب الخلقية في فم الطفل (تسمى الشفة المشقوقة والحنك المشقوق).

 

ولا يجب تناول العديد من الفيتامينات المتعددة أو فيتامينات ما قبل الولادة. ويمكن الحصول على الكثير من العناصر الغذائية الأخرى، والتي قد تكون ضارة بالصحة. ويجب استشارة الطبيب للحصول على الكمية المناسبة من حمض الفوليك.

 

ويمكن أيضًا الحصول على حمض الفوليك من الطعام. والفواكه الحمضية والخضروات الورقية والفاصوليا كلها مصادر ممتازة لحمض الفوليك. وبعض الأطعمة غنية أيضًا بحمض الفوليك، مثل الحبوب والخبز والأرز والمعكرونة.

 

ما هو الحديد؟

 

يستخدم الجسم الحديد لإنتاج الهيموجلوبين، وهو بروتين يساعد في نقل الأكسجين من الرئتين إلى باقي أجزاء الجسم. وتحتاج النساء الحامل إلى ضعف كمية الحديد خلال الحمل ممّا كانت عليه قبل الحمل. ويحتاج الجسم إلى هذا الحديد لإنتاج المزيد من الدم حتى يتمكن من نقل الأكسجين إلى الطفل. ويحتاج الطفل إلى الحديد لصنع دمه.

 

وخلال الحمل، قد تحتاج النساء الحوامل إلى 27 ملليجرام من الحديد يوميًا. حيث توجد تتضمن فيتامينات ما قبل الولادة هذه الكمية. ويمكن أيضًا الحصول على الحديد من الطعام. وتشمل المصادر الجيدة للحديد ما يلي:

 

  • اللحوم الخالية من الدهون والدواجن والمأكولات البحرية.

 

  • الحبوب والخبز والمعكرونة المضاف إليها الحديد (تحقق من ملصق العبوة).

 

  • الخضار الورقية الخضراء.

 

  • الفول والمكسرات والزبيب والفواكه المجففة.

 

  • يمكن للأطعمة التي تحتوي على فيتامين سي أن تزيد من كمية الحديد التي يمتصها الجسم. ومن الجيد تناول أطعمة مثل عصير البرتقال والطماطم والفراولة والجريب فروت كل يوم.

 

ويمكن أن يمنع الكالسيوم (في منتجات الألبان مثل الحليب) والقهوة والشاي وصفار البيض والألياف وفول الصويا الجسم من امتصاص الحديد. حاول تجنب ذلك عند تناول الأطعمة الغنية بالحديد.

 

مخاطر عدم الحصول على الكمية الكافية من الحديد:

 

إذا لم تحصلي على ما يكفي من الحديد أثناء الحمل، فقد تكونين أكثر عرضة للإصابة بما يلي:

  • الالتهابات.

 

  • فقر دم، وهذا يعني أن لدى الشخص القليل جدًا من الحديد في الدم.

 

  • إعياء. وهذا يعني الشعور بالتعب أو الإرهاق.

 

  • الولادة المبكرة. وهذا يعني أن طفلك يولد مبكرًا ، قبل 37 أسبوعًا من الحمل.

 

  • انخفاض الوزن عند الولادة.

 

ما هو الكالسيوم؟

 

يساعد الكالسيوم  في عملية نمو العظام للطفل ونمو الأسنان والقلب والعضلات والأعصاب للطفل. وأثناء الحمل، قد تحتاج النساء الحامل  إلى 1000 ملليجرام من الكالسيوم يوميًا. ويمكن الحصول على الكالسيوم من خلال تناول فيتامين ما قبل الولادة وتناول الأطعمة التي تعتبر غنية بالكالسيوم. وتشمل المصادر الجيدة للكالسيوم ما يلي:

  • الحليب والجبن والزبادي.

 

  • البروكلي واللفت.

 

  • عصير برتقال مضاف إليه الكالسيوم (راجع ملصق العبوة).

 

وإذا لم يتم الحصول على الكمية الكافية من الكالسيوم  أثناء الحمل، فإن الجسم يعمل على أخذها من العظام لإعطائها للطفل. ويسبب ذلك في مشاكل صحية، مثل هشاشة العظام . وتسبب هشاشة العظام أن تصبح العظام رقيقة وتنكسر بسهولة.

 

 

المصدر
Vitamins and supplements during pregnancyVitamins, supplements and nutrition in pregnancyVITAMINS AND OTHER NUTRIENTS DURING PREGNANCYPrenatal Vitamins

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى