التغذيةالتغذية العلاجية

تغذية مريض السكري في شهر رمضان

اقرأ في هذا المقال
  • ما هو الصيام؟
  • المخاطر المرتبطة بصوم مرضى السكري في شهر رمضان
  • تغذية مريض السكري في شهر رمضان
  • ما هي أنواع الطعام يجب أن يتناولها مريض السكري عند الإفطار؟
  • ما هي أنواع المشروبات التي يمكنه تناولها؟
  • ما هي أنواع الطعام التي يجب أن يتناولها عند السحور؟

ما هو الصيام؟

الصيام: هو فرض من فرائض الشريعة الإسلامية، إلزامي لجميع المسلمين البالغين مع استثناء مجموعات معينة، يمتنع فيه الصائم عن الطعام والشراب لحين آذان المغرب بما في ذلك بعض الأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة مثل مرض السكري. على الرغم من احتمال إعفائه من الصيام إلا أنه يختار العديد من مرضى السكري الصيام.

تشير الأبحاث إلى وجود أكثر من 150 مليون مسلم مصاب بداء السكريDiabetes في مختلف أنحاء العالم. رمضان له تأثير كبير على إدارة مرض السكري لدى السُّكان المسلمين. بسبب الطبيعة الأيضية للحالة. إنّ مرضى السكري معرضون بشكل خاص لخطر حدوث مضاعفات من التغيُّرات الملحوظة في الطعام وتناول السوائل. في هذا المقال سنتحدث عن تغذية مرضى السكري؟ وما هي المخاطر المرتبطة بصيامهم في شهر رمضان المبارك.

المخاطر المرتبطة بصوم مريض السكري في شهر رمضان

يمكن أن يؤدي الصيام مع مرض السكري إلى مضاعفات تشمل:

1_انخفاض الجلوكوز في الدم (نقص سكر الدم).

2_ ارتفاع السكر في الدم (فرط سكر الدم).

3_الجفاف وتجلط الدم والحماض الكيتوني السكري (DKA) لدى مرضى السكري من النوع الأول.

1_نقص سكر الدم

انخفاض تناول الطعام هو عامل خطر معروف لتطور نقص السكر في الدم . تشير التقديرات إلى أنّ نقص السكر في الدم يمثل 2-4 ٪ من الوفيات لدى مرضى السكري من النوع 1. لا توجد تقديرات موثوقة بشأن مساهمة نقص السكر في الدم في الوفيات في مرض السكري من النوع 2. هناك شعور بأن نقص السكر في الدم هو سبب نادر للوفاة في هذه المجموعة من المرضى. معدلات نقص السكر في الدم أقل بعدة أضعاف في المرضى الذين يعانون من النوع 2 مقارنة مع مرض السكري من النوع 1.

2_زيادة سكر الدم

هناك علاقة بين ارتفاع السكر في الدم ومضاعفات الأوعية الدقيقة، ربما مضاعفات الأوعية الدموية الكبيرة. تم عملية دراسة عن التحكم في نسبة السكر في الدم في مرضى السكري الذين صاموا خلال شهر رمضان بالتدهور أو التحسن أو عدم حدوث أي تغيير.

عند حدوث ارتفاع السكر في الدم الشديد قد يتطلب دخول المستشفى خلال شهر رمضان عند المرضى الذين يعانون من مرض السكري من النوع 2. قد يكون ارتفاع السكر في الدم بسبب الانخفاض المفرط في جرعات الأدوية لمنع نقص السكر في الدم.

3_الحماض الكيتوني السكري

المرضى الذين يعانون من مرض السكري، لا سيما مرضى السكري من النوع الأول، الذين يصومون هم أكثر عرضة لخطر الإصابة بالحماض الكيتوني السكري، قد يزداد خطر الإصابة بالحماض الكيتوني السكري بسبب الانخفاض المفرط في جرعات الأنسولين بناءً على افتراض أن تناول الطعام ينخفض ​​خلال الشهر.

الجفاف وتجلط الدم

قلة تناول السوائل أثناء الصيام، خاصة إذا كان لفترة طويلة هو سبب للجفاف. قد يصبح الجفاف حادًا نتيجة التعرق المفرط في المناخات الحارة والرطبة وبين الأفراد الذين يقومون بعمل بدني شاق. بالإضافة إلى ذلك ينتج ارتفاع السكر في الدم إدرار البول التناضحي، مما يساهم أيضًا في الحجم ونضوب الكهارل. قد يتطور انخفاض ضغط الدم الانتصابي، خاصة في المرضى الذين يعانون من الاعتلال العصبي اللاإرادي الموجود مسبقًا.

الإغماء، السقوط، الإصابات وكسور العظام قد تنجم عن نقص حجم الدم وانخفاض ضغط الدم المصاحب. يمكن أن يؤدي تقلص المساحة داخل الأوعية إلى زيادة تفاقم حالة التخثر المفرط التي تظهر بشكل جيد في مرض السكري و تؤدي زيادة لزوجة الدم الثانوية للجفاف قد تعزز من خطر الجلطة والسكتة الدماغية.

تغذية مريض السكري في شهر رمضان

خلال شهر رمضان المبارك، هناك تغيير كبير في النمط الغذائي مقارنة مع أوقات أخرى من السنة. من المرجح أن تنشأ معظم المشاكل الصحية من النظام الغذائي غير المناسب أو نتيجة الإفراط في تناول الطعام وقلة النوم. لذلك يجب ألا يختلف النظام الغذائي للمصابين بشكل كبير عن النظام الغذائي الصحي والمتوازن. في معظم الدراسات، 50-60٪ من الأفراد الذين يحافظون على وزن الجسم خلال الشهر، بينما 20-25٪ إما يكتسبون أو يفقدون الوزن.

يجب تجنب الممارسة الشائعة المتمثلة في تناول كميات كبيرة من الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات carbohydrates والدهون، خاصة في وجبة غروب الشمس. بسبب التأخير في الهضم والامتصاص، قد يُنصح بتناول الأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات “المعقدة” (الأطعمة البطيئة الهضم) في وجبة السحور التي يجب تناولها في وقت متأخر قدر الإمكان قبل بدء الصيام اليومي. من المستحسن أيضًا زيادة تناول السوائل خلال ساعات عدم الصيام.

ما هي أنواع الطعام يجب أن يتناولها مريض السكري عند الإفطار؟

الحرص على تناول الطعام بشكل معقول وصحي على مدار السنة وأيضا رمضان. عدم الإفراط في تناول الطعام وتناول أطعمة خاطئة مثل الأطعمة المقلية، والأطعمة الغنية بالدهون والسكر وبكميات كبيرة لاتجعل نسبة السكر ترتفع فحسب ولكن سوف تؤدي أيضا إلى زيادات كبيرة في وزنك، اختلالات في مستويات الجلوكوز في الدم و ترتفع نسبة السكر بصورة حادة.

لذا يجب تحديد كمية النشويات للمستوى المعتاد. تذكر أنّ شهر رمضان هو أيضا عن ضبط النفس والانضباط. على مريض السكري في شهر رمضان التقليل من تناول الحلويات قدر المستطاع واستبدالها بالفواكهة الطازجة المليئة بالفيتامينات،الألياف والمعادن.

ما هي أنواع المشروبات التي يمكنه تناولها مريض السكري؟

يتعرض مريض السكري في شهر رمضان لخطر الجفاف، كذلك إذا كان لديك ارتفاع مستويات السكر في الدم يجب أن تشرب الكثير من السوائل الخالية من السكر والسعرات الحرارية. الماء من أنسب المشروبات الصحيّة لمريض السكري. يجب أن يكون شرب الماء موزع بين الإفطار والسحور.

ما هي أنواع الطعام التي يجب أن يتناولها مريض السكري عند السحور؟

في السحور يجب تتناول الكربوهيدرات النشوية التي تطلق الطاقة ببطء، مثل الخبز متعدد الحبوب، حبوب الشوفان، والأرز البني، البقوليات كالعدس، الفواكة والخضراوات. تشمل الأطعمة الأُخرى التي سوف تبقى مستويات الجلوكوز في الدم أكثر استقراراً مثل خبز البيتا، والخبز الرقيق والسميد. كما هو الحال مع جميع الوجبات، تناول الطعام بشكل معقول، تذكر أن تشرب الكثير من الماء.

المصدر
Diabetes and RamadanRecommendations for Management of Diabetes During RamadanRamadan and diabetes

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى