التغذيةفيتامينات و معادن

ما هي أهم الفيتامينات والمعادن التي يجب تناولها خلال شهر رمضان؟

اقرأ في هذا المقال
  • أهم الفيتامينات خلال شهر رمضان

يصوم المسلمون خلال شهر رمضان حتى يتمكنوا من ممارسة الانضباط الذاتي وضبط النفس وإتقان عادات الأكل اليومية. ولا يسمح الصيام لجسد المرء بالتخلص من السموم فحسب، بل أن يصبح أكثر انسجامًا روحانيًا وعقليًا وعاطفيًا وجسديًا.

 

أهم الفيتامينات خلال شهر رمضان:

 

خلال شهر رمضان يجب الامتناع عن الأكل والشرب بين شروق الشمس وغروبها طوال الشهر. والوجبة الأولى للسحور التي تعتبر وجبة قبل شروق الشمس، والوجبة الأخيرة هي الإفطار بعد غروب الشمس. لذلك يمكن أن يحتاج الصائم إلى تناول بعض الفيتامينات مثل:

 

زيادة تناول الألياف:

 

أثناء الصيام، من المهم جدًا الحفاظ على توازن مستويات السكر في الدم. وإذا تم تناول الكثير من الحلويات قبل بدء الصيام مباشرة، فسوف تنخفض مستويات الجلوكوز لدى الشخص بسرعة كبيرة. وسيبدأ في الشعور بالخمول والدوار وبحاجة إلى انتعاش في شكل حلوى أخرى.

 

وأفضل طريقة للتعامل مع هذا الأمر هي التأكد من أن الشخص يتناول كميات وفيرة من الأطعمة الغنية بالألياف. وتعمل الألياف كإشارة توقف في الجسم. وعندما يحاول السكر المرور عبر مجرى الدم، فإن وجود الألياف سيبطئه، والذي بدوره يوازن مستويات الجلوكوز ويسمح بمزيد من الطاقة المستدامة طوال اليوم.

 

تناول أوميغا 3:

 

من الصعب التركيز على الوظيفة أو في المدرسة عندما تكون المعدة صاخبة. وقد لا تتمكن أوميغا 3 من معالجة الضوضاء في المعدة ولكنها بالتأكيد يمكن أن تساهم في قدرة الجسم على الاستمرار في المهمة والتركيز عندما يكون الأمر أكثر أهمية. وأوميغا 3 غنية بحمض الدوكوساهيكسانويك، والتي ثبت سريريًا أنها تعزز الوظيفة الإدراكية، ومدى الانتباه واليقظة.

 

تناول الفيتامينات المتعددة:

 

تتميز الفيتامينات المتعددة بمزيج من العناصر الغذائية الأساسية التي تحتاجها الأجسام لصحة مثالية. ولا تحتوي فيتامينات المتعددة على الفيتامينات فحسب، بل تحتوي على معادن أساسية مثل الزنك للمناعة، وتتبع المعادن مثل الكروم لصحة العظام. وإن تغذية الخلايا بالعناصر الغذائية الصحيحة قبل بدء الصيام يمكن أن يساهم في تعويض الشعور بالجوع على مدار اليوم.

 

ويمكن الحصول على تلك الفيتامينات من خلال تناول الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والفول والمكسرات. ويجب القيام بتضمين مجموعة متنوعة من الخضروات الملونة والخضروات الورقية، وتجنب ملء الكثير من التمور والفواكه المجففة.

 

والتأكد من أن الطبق يحتوي على الكثير من التنوع؛ أي التأكد من أن وجود وجبة طعامًا واحدة تشمل العديد من العناصر الغذائية المهمة. مثل وجود الخضار وجزء من الحبوب الكاملة (الأرز أو المعكرونة أو الفريكة) والبروتين أو البقوليات مثل الفول أو الحمص. وسيساعد القليل من كل شيء على تغطية المزيد من الأساسيات وتجنب أوجه القصور التي يمكن أن تعيق وظائف وعمليات الجسم الضرورية.

 

المصدر
8 Tips for a Healthy RamadanA healthy RamadanVitamins and minerals and how to avoid deficiencies during Ramadan7 SUPPLEMENTS TO TAKE DURING RAMADAN

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى