التغذيةفيتامينات و معادن

10 علامات وأعراض نقص الحديد

اقرأ في هذا المقال
  • ما هو نقص الحديد في الجسم
  • علامات وأعراض لنقص الحديد في الجسم

ما هو نقص الحديد في الجسم؟

يحدث نقص الحديد عندما لا يكون الجسم به كمية كافية من الحديد. وهذا يُؤدي إلى مستويات منخفضة بشكل غير طبيعي من خلايا الدم الحمراء. ذلك لأن الحديد ضروريّ لصنع الهيموغلوبين: وهو بروتين في خلايا الدم الحمراء يمكّنها من حمل الأكسجين في جميع أنحاء الجسم.

إذا كان الجسم لا يحتوي على كمية كافية من الهيموغلوبين، فلن تحصل الأنسجة والعضلات على كمية كافية من الأكسجين وتكون قادرة على العمل بفعالية. هذا يُؤدي إلى حالة تٌسمّى فقر الدم.

على الرغم من وجود أنواع مُختلفة من فقر الدم، فإن فقر الدم الناجم عن نقص الحديد هو الأكثر شيوعاً في جميع أنحاء العالم.

تشمل الأسباب الشائعة لنقص الحديد عدم كفاية تناول الحديد بسبب سوء التغذية أو الوجبات الغذائية التقييدية، أو مرض التهاب الأمعاء، أو زيادة الاحتياجات أثناء الحمل وفقدان الدم خلال الفترات الثقيلة أو النزيف الداخلي. يمكن أن يُؤدي نقص الحديد إلى أعراض غير سارّة يُمكن أن تُؤثّر على نوعية الحياة.

تختلف علامات وأعراض نقص الحديد اعتماداً على شدة فقر الدم ومدى سرعة تطوره والعمر والحالة الصحيّة الحاليّة. كما أنه في بعض الحالات، لا يُعاني الأشخاص من أيّ أعراض.

علامات وأعراض لنقص الحديد في الجسم:

فيما يلي 10 علامات وأعراض لنقص الحديد، تبدأ بالأكثر شيوعاً.

أولاً: التعب

يُعَدّ الشعور بالتعب الشديد أحد أكثر أعراض نقص الحديد شيوعاً، حيث يصيب أكثر من نصف المُصابين بالنقص. يحدث هذا لأن الجسم يحتاج إلى الحديد لصنع بروتين يُسمّى الهيموغلوبين، والذي يوجد في خلايا الدم الحمراء. يُساعد الهيموغلوبين على حمل الأكسجين حول الجسم.

عندما يكون الجسم لا يحتوي على كمية كافية من الهيموغلوبين، فيصل كمية أقل من الأكسجين إلى الأنسجة والعضلات، ممّا يحرم الجسم من الطاقة. بالإضافة إلى ذلك، يتعيّن على القلب أن يعمل بجدية أكبر لتحريك المزيد من الدم الغني بالأكسجين حول الجسم، ممّا قد يجعلك تشعر بالتعب.

نظراً لأن التعب يُعتبر غالباً جزء طبيعي من الحياة الحديثة المزدحمة، فمن الصعب تشخيص نقص الحديد باستخدام هذه الأعراض وحدها.

ومع ذلك، فإنّ العديد من الأشخاص الذين يُعانون من نقص الحديد يُعانون من انخفاض الطاقة إلى جانب الضعف والشعور بالاضطراب، أو صعوبة التركيز أو ضعف الإنتاجية في العمل.

ثانياً: شحوب البشرة

تُعَدّ البشرة الشاحبة واسوداد الجفون السفلية من العلامات الشائعة الأخرى لنقص الحديد. حيثُ يمنح الهيموغلوبين الموجود في خلايا الدم الحمراء الدم باللون أحمر، لذا فإنّ المستويات المُنخفضّة أثناء نقص الحديد تجعل الدم أقل احمرار. لهذا السبب يُمكن أن تفقد البشرة لونها الصحي والوردي عند الأشخاص المُصابين بنقص الحديد.

قد يظهر هذا الشحوب عند الأشخاص الذين يُعانون من نقص الحديد في جميع أنحاء الجسم، أو يمكن أن يقتصر على منطقة واحدة، كالوجه واللثة وداخل الشفاه أو الجفون السفلية وحتى الأظافر.

هذا غالباً ما يكون أحد الأشياء الأولى التي يبحث عنها الأطباء كدليل على نقص الحديد. ومع ذلك، ينبغي تأكيد ذلك من خلال فحص الدم (فحص الحديد).

الشحوب أكثر شيوعاً في الحالات المعتدلة أو الشديدة من فقر الدم. إذا قمت بسحب الجفن للأسفل، فيجب أن تكون الطبقة الداخلية بلون أحمر. إذا كان لونه وردياُ أو أصفر باهتاً، فقد يشير ذلك إلى أن لديك نقص في الحديد.

ثالثاً: ضيق في التنفس

تستطيع خلايا الدم الحمراء من حمل الأكسجين حول الجسم. عندما يكون الهيموغلوبين منخفضاً في الجسم أثناء نقص الحديد، ستكون مستويات الأكسجين منخفضة أيضاً. هذا يعني أن العضلات لن تحصل على كمية كافية من الأكسجين للقيام بأنشطة طبيعية، مثل المشي.

سوف يزداد معدل التنفّس بينما يحاول الجسم الحصول على المزيد من الأكسجين. هذا هو السبب في أن ضيق التنفّس هو أحد الأعراض الشائعة. إذا وجدت نفسك متعباً، عندما تقوم بالمهام اليومية التي اعتدت أن تجدها سهلة، مثل المشي وتسلق السلالم أو التمرين، قد يكون السبب في ذلك هو نقص الحديد.

رابعاً: الصداع والدوار

نقص الحديد قد يسبب الصداع. ويبدو أن هذا العرض أقل شيوعاً من الأعراض الأخرى وغالباً ما يقترن بالدوار. في نقص الحديد، تعني المستويات المنخفضة من الهيموغلوبين في خلايا الدم الحمراء أنه لا يمكن وصول كمية كافية من الأكسجين إلى المخ. نتيجة لذلك، يمكن أن تتضخّم الأوعيّة الدمويّة في الدماغ، ممّا تُسبب في الضغط والصداع.

على الرغم من وجود العديد من أسباب الصداع، إلا أن الصداع المُتكرر والدوار قد يكون علامة على نقص الحديد.

خامساً: خفقان القلب

يمكن أن تكون دقات القلب الملحوظة، والمعروفة أيضاً باسم خفقان القلب، أحد أعراض فقر الدم الناجم عن نقص الحديد. الهيموغلوبين: هو عبارة عن البروتين الموجود في خلايا الدم الحمراء الذي يُساعد على نقل الأكسجين إلى جميع أنحاء الجسم.

في نقص الحديد، تعني المستويات المنخفضة من الهيموغلوبين أن القلب يجب أن يعمل بجهد أكبر لحمل الأكسجين. يُمكن أن يُؤدي ذلك إلى عدم انتظام ضربات القلب، أو الشعور بأن القلب ينبض بسرعة غير طبيعية.

في الحالات القصوى، يُمكن أن يُؤدي إلى تضخّم القلب أو قصور القلب. ومع ذلك، فإنّ هذه الأعراض تميل إلى أن تكون أقل شيوعاً بكثير. يجب أن تُعاني من نقص الحديد لفترة طويلة لتجربتها.

سادساً: الشعر والجلد الجاف والتالف

يُمكن للبشرة والشعر الجاف والتالف أن يكونا من علامات نقص الحديد. هذا لأنه عندما يكون الجسم يُعاني من نقص الحديد، فإنّه يوجه الأكسجين المحدود إلى وظائف أكثر أهميّة، مثل الأعضاء والأنسجة الجسدية الأخرى.

عندما يُحرَم الجلد والشعر من الأكسجين، يُمكن أن يُصبح جافاً وضعيفاً. تم ربط الحالات الأكثر حدة لنقص الحديد بفقدان الشعر. من الطبيعي تماماً تساقط بعض الشعر أثناء الغسيل والتنظيف يومياً، ولكن إذا كنت تفقد الكتل أو أكثر من المُعتاد، فقد يكون ذلك بسبب نقص الحديد.

سابعاً: تورم ووجع اللسان والفم

في بعض الأحيان، مجرد النظر إلى داخل أو حول الفم يمكن أن يُعطي مؤشراً عمّا إذا كنت تُعاني من فقر الدم الناجم عن نقص الحديد. تشمل العلامات عندما يصبح اللسان مُنتفخاً أو مُلتهباً أو شاحباً أو سلساً بشكل غريب.

يُمكن أن يُؤدي انخفاض الهيموغلوبين في نقص الحديد إلى أن يصبح اللسان شاحباً، في حين أن المستويات المنخفضة من الميوجلوبين يُمكن أن تتسبب في أن تُصبح مؤلمة وسلسة ومنتفخة. الميوجلوبين: هو عبارة عم البروتين الموجود في خلايا الدم الحمراء الذي يدعم العضلات، مثل العضلات التي تشكّل اللسان.

يُمكن أن يتسبب نقص الحديد أيضاً في جفاف الفم والتهاب الشقوق الحمراء عند زوايا الفم أو تقرّحات الفم.

ثامناً: تململ الساقين

تم ربط نقص الحديد بمتلازمة تململ الساق. متلازمة تململ الساق: هي رغبة قوية لتحريك الساقين في الراحة. يُمكن أن يسبب أيضاً إحساسات غير سارة وغريبة أو حكة في القدمين والساقين. عادة ما يكون الأمر أسوأ في الليل، ممّا يعني أن المُصابين قد يُصارعون للحصول على قسط كبير من النوم.

أسباب متلازمة تململ الساق ليست مفهومة تماماً. ومع ذلك، يُعتقد أن ما يصل إلى 25٪ من الأشخاص الذين يُعانون من متلازمة تململ الساق لديهم فقر الدم الناجم عن نقص الحديد، وكلما انخفضت مستويات الحديد، زادت الأعراض.

تاسعاً: أظافر هشة

هناك أعراض أقل شيوعاً لنقص الحديد وهي أظافر هشة، وهي حالة تسمّى (koilonychia). في المراحل اللاحقة من نقص الحديد. ومع ذلك، هذا هو تأثير جانبي نادر وعادة ما ينظر إليه فقط في الحالات الشديدة من فقر الدم الناجم عن نقص الحديد.

عاشراً: علامات محتملة أخرى

هناك العديد من العلامات الأخرى التي تُشير إلى أن قيم الحديد قد تكون مُنخفضة. هذه تميل إلى أن تكون أقل شيوعاً ويمكن ربطها بالعديد من الحالات بخلاف نقص الحديد.

علامات أخرى من فقر الدم بسبب نقص الحديد ما يلي:

  • الرغبة الشديدة في تناول الطعام: وعادة ما يشمل على الرغبة الشديدة في تناول الجليد أو الطين أو الرمل أو الطباشير أو الورق ويُمكن أن يكون علامة على نقص الحديد. يمكن أن يحدث أيضاً أثناء الحمل.

  • الشعور بالقلق: قد يُؤدي نقص الأكسجين المتاح لأنسجة الجسم في نقص الحديد إلى الشعور بالقلق. ومع ذلك، يميل هذا إلى تحسين أو حل حيث يتم تصحيح مستويات الحديد.

  • اليدين والقدمين الباردة: نقص الحديد يعني انخفاض كمية الأكسجين في اليدين والقدمين. قد يشعر بعض الأشخاص بالبرد بسهولة أكبر بشكل عام.

  • المزيد من الإصابات المتكررة: نظراً لأن الحديد ضروري لجهاز المناعة الصحي، فإنّ نقصه قد يسبب لك الإصابة بأمراض أكثر من المُعتاد.

المصدر
10 Signs and Symptoms of Iron DeficiencyIron deficiency anemiasigns of iron-deficiency anemia

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى