التعريف بيوم العالمي للغة العربية:

 

العيد العالمي للغة العربية أو اليوم اللغة العربية، وهو عبارة عن يوم يقوم به العالم العربي بالاحتفال باللغة الأم اللغة العربية في كافة أرجاء الدول العربية، حيث يصادف هذا اليوم في اليوم الثامن عشر من شهر كانون الأول/ ديسمبر من كل عام.

 

لماذا يتم الاحتفال بيوم اللغة العربية في اليوم الثامن عشر من شهر ديسمبر؟

 

 

أُصدر قرار الاحتفال باللغة العربية اللغة الأم للدول العربية، في اليوم الثامن عشر من شهر كانون الأول/ ديسمبر، وهذا بسبب ما أصدرته الجمعية العامة للأمم المتحدة من قرار كان ينص على إدخال اللغة العربية إلى قائمة اللغات الرسمية ولغات العمل في الأمم المتحدة على حدٍ سواء، وهذا بعد ما قامت كل من المملكة العربية السعودية والمملكة المغربية بتقديم اقتراح إدخال اللغة العربية إلى اللغات الرسمية آنذاك، وهذا خلال انعقاد الدورة المائة وتسعين التي كانت تعود للمجلس التنفيذي التي ترجع لمنظمة اليونسكو.

 

لماذا يوجد يوم عالمي للغة العربية؟

 

جعلت الدول العربية والغربية يوم مخصص للاحتفال باللغة العربية وهذا تبعاً للكثير من الأسباب والتي من أهمها ما يلي:

 

  • تعتبر اللغة العربية من أقدم اللغات التي تُصنّف بأنَّها لغات سامية.

 

  • أكثر اللغات انتشاراً في بقاع العالم أجمع.

 

  • يتحدث اللغة العربية قرابة أربعمائة وسبعة وستين مليون نسمة، حيث يتوزع المتحدثون باللغة العربية على وجه الخصوص في دول العالم العربي.

 

 

  • أكثر اللغات انتشاراً في بقاع العالم أجمع.

 

  • كما وتتفوق اللغة العربية على اللغة الفرنسية واللغة الروسية.

 

  • تعتبر اللغة العربية الأكثر أهمية لدى المسلمين، فتُعدُّ لغة القرآن الكريم حيث أنَّه لا تتم الصلاة إلّا بقراءة بعض كلماتها بإتقان.

 

  • تعتبر اللغة العربية لغة شعائرية رئيسة لدى الكير من الكنائس في الدول العربية.

 

وغيرها الكثير من الأسباب التي تجعل للغة العربية أهمية عظمى.

 

كيف يتم الاحتفال باللغة العربية في كل عام؟

 

يحتفل العالم العربي على وجه الخصوص باللغة العربية في كل عام وبشكل دوري ومتكرر، حيث يتم إقامة حزمة من المظاهر الاحتفالية في اليوم الثامن عشر من شهر ديسمبر، ومن أهم تلك المظاهر هي:

 

  • تعليق العديد من اليافطات التي تحتوي على عبارات باللغة العربية التي تدل على أهميتها وعظمتها، إضافة إلى كتابة بعض من العبارات تلك على جدران الشوارع والمنازل والمباني الحكومة والمؤسسية والخاصة وغيرها.

 

  • عقد الكثير من الندوات والمناظرات التي يتحدث فيها المسابقون باللغة العربية الفصحى والتناظر حول أهميتها وقيمتها الكبيرة.

 

  • تقديم العديد من الأمسيات الشعرية التي يكتبون فيها الشعراء العديد من القصائد التي تعبر عن اللغة العربية.