إن تدريبات تنس الريشة هي ممارسة بسيطة نسبيًا يمكن لأي شخص التعامل معها، حيث يمكن أن يساعد اللاعبين على اللعب بشكل أفضل وزيادة مهاراتهم بشكل أكبر، حيث أن ممارسة الألعاب بمفردها دون بذل أي جهد على الإطلاق لا يكفي، سيساعد اللاعب قضاء بعض الوقت والعمل الشاق في تدريب تنس الريشة على أن يصبح لاعبًا أفضل.

أفضل التدريبات الخاصة بكرة الريشة

 

كرة الريشة الظل

 

حيث أن هذه الممارسة يمكن أن تعزز حركة لاعب تنس الريشة الممارس لها بشكل صحيح وتعطيه بعض التقنيات في الضرب الفعلي للريشة.

 

الرالي

 

إن التدريب الثاني هو تدريبات الرالي، حيث ستعمل هذه الممارسة على تطوير وتحسين حركة قدم اللاعب وتقوية ذراعه وعضلات معصمه أثناء اللعب، حيث يمكن للاعب التدرب عليه باستخدام قضيب ريشة قديم وضربه بالحائط وضربه للأمام والخلف والمستقيم والمائل، وفي هذا التمرين يمكن للاعب ممارسة بعض الضربات في ضرب الريشة.

 

ضربات متعددة لأعلى

 

إن تمرين الضربات الريشة المتعددة لأعلى هو تمرين مهم، فكلما زاد عدد قضيب الريشة لدى اللاعب، أصبح بإمكانه القيام بمزيد من الروتين، وسيضرب اللاعب 3 كرات أو أكثر في اتجاهات مختلفة من الملعب الخلفي، ويمكن للاعب استخدامها بعد ذلك  لتنفيذ الضربات القوية أو الضربات الخلفية أو الضربات الخلفية أو الضربات الأمامية، وبعد كل لقطة يجب على اللاعب أن يعود إلى وضعه الأساسي، وسيعزز هذا التمرين الدقة والسرعة في تنفيذ الضربات المختلفة.

 

اللعب الشبكي

 

في هذا التمرين يحتاج لاعب تنس الريشة أيضًا إلى الكثير من الكرات، حيث سيرمي مغذي المكوك (الريش) بعض الريشة إلى منطقة الشبكة الخاصة باللاعب وسيختار ما إذا كانت تسديدة شبكية، أو قتل شبكي، أو رفع صافي بضربته الأمامية أو ضربة خلفية، ثم يعود إلى وضعك الأساسي بعد ضرب كل طلقة، وسيساعد اللاعب هذا التمرين على تحسين لعبه الشبكي وحركته في الملعب، حيث يجب على لاعب تنس الريشة أن ينتبه دائمًا لهذا التمرين وإلا فلن تكون هذه الممارسة فعالة.

 

تمرين نصف ملعب الفردي

 

حيث أنه تدريب يمكن أن ينشط القدم ويعزز قدرة اللاعب على التحمل، وسوف يدرب اللاعب على لعب لقطات أكثر دقة بالضربات.

 

تمرين ملك البلاط

 

يمكن أن يحسن اللاعب في المنافسة الشاملة، حيث يبقى الفائز في الملعب كملك حتى يخسر ويخوضه اللاعب الآخر، وسيتحول الفائز النهائي إلى جانب الملعب ويصبح الفائز الجديد.