من الممكن أن يصاب اللاعب بخلع الرضفة في الركبة أثناء العمل على ممارسة المهارات الرياضية بطريقة خاطئة، وعند حدوث مثل هذه الإصابة على اللاعب التوقف عن الممارسة بشكل مباشر.

 

إصابة خلع الرضفة للاعب الرياضي

 

إذا كان قد أصيب اللاعب بخلع في الرضفة فقد يستفيد من العلاج الطبيعي لمساعدته على التعافي، حيث يمكن لأخصائي العلاج الطبيعي تقييم الحالة ووصف أفضل علاج للرضفة المخلوعة، كما تشمل الأهداف النموذجية لخلع الرضفة استرجاع نطاق الحركة والقوة الطبيعي للركبة والورك واستعادة الحركة الوظيفية الكاملة، وهذا يشمل العودة إلى المشي العادي والجري.

 

ما هي عظمة الرضفة

 

هي نوع من العظام يسمى “عظم السمسم” وهي أكبر عظم سمسمي، حيث أنه يعمل على تحسين خط شد العضلة الرباعية الرؤوس في مقدمة الفخذ، كما تستقر الرضفة في أخدود صغير في نهاية عظم الفخذ، وعندما تنخلع الرضفة أو تتحرك خارج أخدودها فإنها تسبب ألمًا في الركبة وفقدانًا لوظيفة الركبة المناسبة.

 

أنواع الإصابات التي تحصل للرضفة

 

هناك نوعان من الاضطرابات في جسم الإنسان الخلع والخلع الجزئي، حيث يحدث الخلع عندما يتحرك المفصل خارج مكانه ويبقى في مكانه، كما أنه إذا تحركت الرضفة عن موضعها الأصلي وبقيت خارج الموضع فقد حدث خلع ويلزم العناية الطبية الفورية لنقل أو تقليل الخلع، كما يحدث خلع جزئي عندما تتحرك الرضفة خارج موضعها ثم تعود بسرعة وتلقائيًا إلى موضعها.

 

أسباب الإصابة بخلع الرضفة للاعب الرياضي

 

  • قد تنخلع الرضفة أثناء ممارسة النشاط الرياضي عندما تكون الركبة ملتوية في وضع غير طبيعي وتثبت القدم بقوة على الأرض، على سبيل المثال إذا كان يلعب كرة القدم وحدث غرس للقدم على العشب عندها تصبح الركبة ملتوية، فقد يتم سحب الرضفة من مكانها وتصبح مخلوعة.

 

  • سبب آخر لخلع الرضفة هو إذا تعرض اللاعب لضربة قوية في الركبة في اتجاه جانبي، وهذه القوة يمكن أن تدفع الرضفة للخروج من موضعها.

 

  • في بعض الأحيان قد تؤدي العضلات المشدودة أو الضعيفة حول الركبة والورك إلى خلع الرضفة أو خلع جزئي، حيث قد يؤدي ضيق النطاق الحرقفي الشحمي إلى سحب الرضفة بشكل غير طبيعي.

 

  • قد يؤدي ضعف العضلة الرباعية الرؤوس التي تتحكم في وضع الرضفة إلى حدوث خلع جزئي، وفي بعض الأحيان قد يحدث خلع جزئي دون سبب واضح وقد يعاني من نوبات حيث تنهار الرضفة بسرعة ثم يتم إعادة وضعها، حيث أن كل حلقة من خلع الجزع مؤلمة وقد تزداد النوبات المتعددة سوءًا بمرور الوقت.

 

كيف يتم إسعاف إصابة خلع الرضفة للاعب الرياضي

 

  • إذا كان اللاعب يعاني من ألم في الركبة ويشك في أنه قد حدث خلع للرضفة، فعليه اتباع أولاً علاج (RICE) لتقليل التورم والسيطرة على الالتهاب حول الركبة.

 

  • ثم التحقق من موضع الرضفة، وغالبًا ما تتحرك الرضفة نحو الجزء الخارجي أو الجانبي من الركبة.

 

  • كما أنه إذا كانت الرضفة خارج موضعها بشكل واضح يوصى بزيارة قسم الطوارئ أو الطبيب لتخفيف الخلع، كما قد يتم إعطاء اللاعب عكازات للمشي لبضعة أيام أو أسابيع أثناء حدوث الشفاء، وقد تعمل مع معالج فيزيائي لتعلم كيفية المشي باستخدام العكازين.

 

  • وليس من الجيد محاولة تقليل الرضفة بمفرده فقد تتعرض العضلات أو أوتار أخرى للإصابة وقد ينتج عن ذلك المزيد من الإصابات إذا حاول مثل هذه المناورة.

 

  • إذا بدت الرضفة وكأنها في وضعها الطبيعي فربما تكون قد أخرجت الرضفة من الباطن.

 

كيفية تشخيص الإصابة بخلع في الرضفة

 

  • إذا كان اللاعب مصابًا بخلع في الرضفة فقد يحيله مقدم الرعاية الصحية إلى معالج فيزيائي لتقييم وعلاج ركبته، وإذا كان يرغب في ذلك فقد يتمكن من الرجوع إلى العلاج الطبيعي عن طريق الوصول المباشر.

 

  • وخلال موعد اللاعب الأولي في العلاج الطبيعي عليه أن يكون مستعدًا ليشرح لمعالجه الطبيعي طبيعة الأعراض في ما إذا كان هل لديه ألم؟ وهل يشعر بالضعف في ركبته أم أنها تنفجر؟ وهل ركبتك متورمة؟ وكيف يؤثر ألم ركبته على أنشطته اليومية مثل العمل أو الترفيه؟ حيث قد تساعد الإجابة على هذه الأسئلة معالجك الفيزيائي في تطوير العلاج المناسب للاعب.

 

  • قد يقوم المعالج الفيزيائي أيضًا بأخذ قياسات معينة لركبته للمساعدة في تحديد العلاج المناسب، حيث قد تشمل مكونات تقييم العلاج الطبيعي تقييم المشية ونطاق قياسات الحركة وقياسات القوة وقياسات التورم والاختبارات الخاصة، حيث قد يقوم المعالج أيضًا بتقييم مقدار الحركة حول الرضفة لتحديد ما إذا كانت فضفاضة أو مفرطة الحركة.

 

العلاج الطبيعي لإصابة خلع الرضفة في الركبة

 

  • يمكن أن يبدأ العلاج الطبيعي للرضفة المخلوعة بعد التقييم الأولي، حيث قد تشمل علاجات العلاج الطبيعي الشائعة طرقًا للسيطرة على الألم والتورم، وعلاجات لتحسين تقلص العضلات ووظائفها حول الرضفة والتدريب على المشي لتحسين المشي.

 

  • تساعد عضلات الفخذ الموجودة أعلى الفخذ في التحكم في موضع الرضفة، وقد تكون هذه المجموعة العضلية ضعيفة إذا كان قد عانى من خلع في الرضفة، حيث قد يبدأ تمارين الركبة للمساعدة في تحسين تقلص هذه المجموعة العضلية بمجرد أن يسمح الألم والتورم.

 

  • تشير معظم الأبحاث الحالية إلى أن ضعف الورك قد يلعب أيضًا دورًا في التسبب في خلع الرضفة أو خلعها، ولذلك يمكن أيضًا دمج تمارين تقوية الورك كجزء من برنامج العلاج الطبيعي، كما قد تكون هناك حاجة لتقوية الورك المتقدمة بعد بضعة أسابيع للمساعدة في الاستعداد للعودة إلى النشاط الطبيعي وألعاب القوى.

 

  • هناك أيضًا تقنيات تسجيل يستخدمها العديد من المعالجين الفيزيائيين للمساعدة في التحكم في موضع الرضفة، حيث أن الفكرة العامة في اللصق هي أن الشريط يثبت الرضفة في الموضع المناسب بينما العضلات حول الركبة تعيد تعلم كيفية العمل بشكل صحيح لتثبيت الرضفة في موضعها.

 

  • يمكن أيضًا استخدام دعامات الركبة للمساعدة في التحكم في موضع الرضفة للمساعدة في منع الاضطرابات أو الخلع الجزئي، حيث يجب توخي الحذر حتى لا تفرط في استخدام الدعامة، كما قد يؤدي هذا إلى الاعتماد على الدعامة وقد تضعف العضلات والأوتار التي تدعم الرضفة وقد لا تكون قادرة على المساعدة في توفير الدعم المناسب.

 

وأخيراً، يمكن أن تكون الرضفة المخلوعة أمرًا مؤلمًا، حيث يمكن أن يحد من قدرة اللاعب على المشي أو الجري أو المشاركة في الأنشطة الترفيهية، كما قد يساعد برنامج العلاج الطبيعي على استعادة وظيفة الركبة الطبيعية وقد يساعد في منع حدوث نوبات خلع الرضفة في المستقبل.