ما هو دوري السوبر الدنماركي لكرة القدم؟

 

دوري السوبر الدنماركي هو بطولة كرة القدم الدنماركية الأعلى مشاهدة، ويديره الاتحاد الدنماركي لكرة القدم. ويُعدّ دوري السوبر الدنماركي إنه أعلى دوري كرة قدم في الدنمارك، ويتنافس عليه حالياً 12 فريق في كل عام، مع هبوط 1 – 3 فِرق. وتأسس دوري السوبر الدنماركي في عام 1991م، ليحل محل القسم الأول الدنماركي باعتباره أعلى دوري كرة قدم في الدنمارك. ومنذُ البداية في عام 1991م شارك في الدوري 10 فِرق، وتم لعب موسم الليغا الافتتاحي خلال ربيع عام 1991م، حيث لعبت الفِرق العشرة مع بعضها البعض مرتين على لقب البطولة.

 

واعتباراً من صيف 1991م امتدّ هيكل البطولة على مدى عامين تقويميين، ولعبت الفِرق العشرة مرتين في النصف الأول من البطولة، وفي الربيع التالي تم هبوط الفريقين الأدنى في الترتيب، وتم تخفيض نقاط الفِرق إلى النصف، ولعبت الفِرق الثمانية المتبقية مرة أخرى مرتين؛ ليُصبح المجموع 32 مُباراة في الموسم. وتم التخلي عن هذا الهيكل في لعب الدوري قبل موسم 1996م عندما زاد عدد الفِرق التنافسية إلى 12، وكانت الفِرق تلعب ضد بعضها البعض ثلاث مرات في 33 مُباراة في الموسم الواحد. وفي الموسم الأول من هذا الهيكل الجديد أصبحت شركة كوكاكولا الراعي الاسم للدوري، واصبح اسم الدوري ليغا الكوكاكولا.

 

ومن عام 1996م حتى عام 2016م ضمّ الدوري 12 نادي، وكانت الأندية تلعب مع بعضها البعض على نظام ثلاث مُباريات، ويهبط الفريقين ذات التصنيف الأدنى في النقاط في نهاية الموسم إلى دوري الدرجة الأولى ويتم استبدالهم بأول فريقين من دوري الدرجة الأولى. وخلال هذه الحقبة لعب كل فريق مع كل فريق آخر مرة واحدة على الأقل في المنزل ومرة ​​واحدة خارج الديار، بالإضافة إلى مرة أخرى سواء في المنزل أو في الخارج. ولعبت الفِرق الستة الأولى في الموسم السابق 17 مُباراة على أرضها، و 16 مُباراة خارج أرضها، بينما لعبت الفِرق التي احتلت المركز السابع إلى العاشر بالإضافة إلى الفريقين الصاعدين حديثاً 16 مُباراة على أرضهم و 17 خارج أرضهم.

 

وبعد موسم 2016م تم توسيع الدوري ليشمل 14 فريق، وتم تحقيق ذلك من خلال الهبوط في المركز الأخير فقط في ذلك الموسم وتعزيز الفِرق الثلاثة الأولى من الدرجة الأولى. كان موسم 2017م هو أول موسم لهيكل الدوري الجديد، وبدأت الفِرق في لعب جدولاً كاملاً ذهاباً وإياباً؛ ممّا أدى إلى 26 مُباراة لكل فريق، وفي ذلك الوقت انقسم الدوري إلى مُباراة فاصلة تتألف من ستة فِرق وثمانية فِرق تصفيات، وتنتقل نقاط وأهداف جميع الفِرق بالكامل إلى التصفيات.

 

وفي المُباراة الفاصلة للبطولة يلعب كل فريق مع الآخرين في المنزل وخارجه مرة أخرى، والفريق الأول في نهاية التصفيات في النقاط هو بطل دوري السوبر الدنماركي، ويدخل للعب في دوري أبطال أوروبا في الجولة التأهيلية الثانية، والفريق صاحب المركز الثاني يدخل الدوري الأوروبي في الجولة التأهيلية الأولى، ويتأهل فريق صاحب المركز الثالث إلى مُباراة فاصلة لمرة واحدة للحصول على مركز آخر في الدوري الأوروبي، وإذا انتهى الفائز بكأس الدنمارك في المراكز الثلاثة الأولى فستشمل المُباراة فريق صاحب المركز الرابع بدلاً من ذلك.

 

وتنقسم التصفيات المؤهلة إلى مجموعتين مع الفِرق التي أنهت الموسم العادي في المركز 7 و10 و11 و14 في مجموعة واحدة، والفِرق التي أنهت الدوري في المركز 8 و9 و12 و13 في المجموعة الأخرى، وتلعب كل مجموعة ذهاباً وإياباً داخل مجموعتها، ثم يدخل أفضل فريقين من كل مجموعة في دورة خروج المغلوب، حيث تقام كل مُباراة على جولتين، وإذا كان الفائز بكأس الدنمارك من بين أفضل متسابقين في أي من مجموعتي التصفيات يتم سحبه من تصفيات خروج المغلوب ويتقدم خصمه تلقائياً إلى نهائي البطولة.

 

والفائز في تلك البطولة يواجه فريق صاحب المركز الثالث أو المركز الرابع من المُباراة الفاصلة للبطولة في مُباراة لمرة واحدة، ويدخل الفائز دوري أوروبا في الجولة التأهيلية الأولى، وبعد ذلك يتنافس الفريقان السفليان من كل مجموعة في مُباراة فاصلة للهبوط بعدة خطوات تتمحور حول مُباراة خروج المغلوب منفصلة من أربعة فِرق، وتتألف أيضاً من مُباريات ذهاب وإياب، ويلعب الفريق صاحب المركز الثالث في كل مجموعة على جولتين، مع بقاء الفائز في دوري السوبر الدنماركي.

 

وفي دوري السوبر الدنماركي يتقدم الخاسرون إلى المُباراة النهائية ضد الفريق صاحب المركز الثالث من الدرجة الأولى، وتلعب الفِرق السفلية في كل مجموعة على جولتين، ويتقدم الفائز إلى المُباراة النهائية ضد الفريق صاحب المركز الثاني من القسم الأول، وينخفض ​​الخاسرون إلى الدرجة الأولى للموسم التالي.

المصدر:

MEN'S RANKING