“فريق سياتل مارينرز للبيسبول”، هو نادي رياضي محترف، يمارس لعبة البيسبول بشكل احترافي متميز، حيث يقع مقر فريق “سياتل مارينرز للبيسبول” في ولايه واشنطن الامريكية، كما يشارك تلك الفريق بالعديد في بطولات لعبة البيسبول الأمريكية، ولعبة البيسبول العالمية.

 

موطن فريق سياتل مارينرز للبيسبول

 

إن “فريق سياتل مارينرز للبيسبول”، هو نادي محترف أمريكي، يمارس لعبة البيسبول الإحترافية، حيث يقع مقره في واشنطن، كما يلعب “فريق سياتل مارينرز للبيسبول” في دوري البيسبول الرئيسي (MLB)، بإعتباره نادي عضو في الدوري الأمريكي (AL) قسم الغرب، كما أنضم  “فريق سياتل مارينرز للبيسبول”، إلى (AL)، بإعتباره نادي توسع في عام (1977م)، منذ يوليو (1999م)، كان ملعب (Mariners) الرئيسي هو (Safeco Field).

 

كما كان “فريق سياتل مارينرز للبيسبول”، واحدًا من أربعة فرق توسعية في عام (1969م)، حيث أنهم لعبوا في منتزه دوري ثانوي تم تجديده يسمى “ملعب سيكس”، كما تحطم “فريق سياتل مارينرز للبيسبول” وخسروا (98)، مباراة وانتهوا في النهاية، كما كانت مباراة “فريق سياتل مارينرز للبيسبول”، الأولى هي مباراة التبييض، حيث حقق الفريق الفوز بنتيجة (7-0)، على يد فريق “كاليفورنيا أنجلز”.

 

كما بدأت ثروات “فريق سياتل مارينرز للبيسبول”، في التحول في عام (1988م)، عندما أحضروا (Edgar Martinez)، إلى الفرقة الموسيقية وحصلوا على لاعب كرة بيسبول واعد (Jay Buhner من فريق Yankees)، كما أن في الموسم التالي، كشفوا النقاب عن لاعب مركز شاب فوار يدعى كين غريفي جونيور وتداولوا لصالح “راندي جونسون اليسير”، الذي سجل (133-74)، رقماً قياسياً لمدينة سياتل خلال المواسم العشرة القادمة.

 

نشأة فريق سياتل مارينرز للبيسبول

 

  • تم إنشاء “فريق سياتل مارينرز للبيسبول”، من قبل دوري البيسبول الرئيسي نتيجة دعوى قضائية، حيث لعبوا أول مبارياتهم في عام (1977م)، ثم استغرقوا (14) عامًا ليحققوا موسمًا ناجحًا، كما كانت العقود الثلاثة الأولى في الغالب عبارة عن صراع، والمديرين غير الفعالين، والحركات السيئة، وإحباط المعجبين، لكن وسط القلق تفاخروا بأربعة من ألمع نجوم الرياضة، “كين غريفي جونيور”، حيث أنهم تمكنوا أيضًا من إنتاج موسمين غير عاديين لدرجة أنهم حولوا سياتل، التي فضلت تقليديًا كرة القدم بين رياضاتها، إلى مدينة بيسبول على الأقل مؤقتًا، من تلك الاندفاعات من الإثارة، جاء ملعب في الهواء الطلق وارتفاع في قيمة الامتياز من أدنى مستوى في لعبة البيسبول إلى أعلى مستوى لها.

 

  • كما كان أول فريق رئيسي في سياتل هو “سياتل بايلوتس”، لقد خسروا (98)، مباراة في عام (1968م)، وهو موسم مليء بالنقاط بواسطة اللاعب المحترف (Jim Bouton)، أحد رماتهم.

 

  • ورفع “سليد جورتون”، المدعي العام للولاية، دعوى ضد الرابطة الأمريكية للبيسبول، وذلك لكسر عقد إيجار وفشل فريق في سياتل، حيث بدأت المحاكمة في يناير (1976م)، في إيفريت بمحامي سياتل “ويليام دواير” (1929م-2002)م، استجواب مالكي الفريق الآخرين والمديرين التنفيذيين.

 

  • كما اقترح محامو الرابطة الأمريكية صفقة، في مقابل إسقاط الدعوى، سيحصل سياتل على فريق آخر لموسم (1977م)، قبلت سياتل، سيكون الاسم هو (Mariners)، أو (M’s)، كما أصبحوا معروفين من الحرف على شكل ترايدنت على قبعاتهم، وكان المالكون هم المدير التنفيذي للبث والتسجيل في سياتل ليستر سميث (1919م-2012م)، والفنان “داني كاي” (1913م-1987م)، وأربعة رجال أعمال في سياتل، حيث أنهم كانوا ساذجين بشأن اقتصاديات لعبة البيسبول وبدأوا في الغالب مع لاعبين تركوا دون حماية من قبل الفرق القائمة.

 

  • في (6 أبريل 1977م)، عاد دوري البيسبول الرئيسي إلى سياتل، حيث حضر حشد  (57762) إلى (Kingdome)، الجديد تقريبًا لمشاهدة ظهور “فريق سياتل مارينرز للبيسبول”، الملقب بالبحارة لأول مرة ضد (California Angels)، حيث كان أكبر تجمع ليلي افتتاحي في تاريخ لعبة البيسبول، حيث أنهوا الموسم في المركز السادس في الدوري الأمريكي الغربي برقم قياسي بلغ (64) انتصارًا و(98) هزيمة.

 

  • في عام (1979م)، طلبت مقاطعة (King County)، دفع مبلغ (110.000)، دولار من الإيجار المتأخر، حيث أجاب الفريق ببدلة بقيمة 6 ملايين دولار، متهمًا أن حقل (Kingdome)، صغير جدًا، والإضاءة مظلمة جدًا والمدخلون غير مدربين تدريباً جيداً.

 

  • كانت النقطة المضيئة في ذلك العام عام (1979م) هي استضافة سياتل للعبة كل النجوم في الدوري الرئيسي، والتي استقطبت ما يقرب من (59000)، شخص، لكن “فريق سياتل مارينرز للبيسبول” استمروا في الخسارة.

 

إنجازات فريق سياتل مارينرز للبيسبول

 

  • فاز “فريق سياتل مارينرز للبيسبول” ببطولة الدوري الأمريكي الغربية في عام (1997م).

 

  • عندما مُنحت سياتل امتياز البيسبول الجديد في عام (1976م)، مولت مجموعة المستثمرين الفريق مقابل (6.5) مليون دولار، مما أعطى الفريق بعض رأس المال العامل الأولي الذي يتجاوز رسوم الامتياز، حيث عُرف العمل باسم (Kaye-Smith Enterprises)، وشمل أيضًا شركة ترويج للحفلات الموسيقية (Concerts West)، واستوديو تسجيل وشركة إنتاج أفلام (Kaye-Smith Productions، وشركة نقابة إذاعية).

 

  • كان تشكيل سياتل مارينرز بداية لامتياز لم يتطابق عدم نجاحه العام في الميدان بالضرورة مع إنجازاته التاريخية، على الرغم من عدم ظهوره في بطولة العالم مطلقًا، وعلى الرغم من السجل الخاسر على المدى الطويل، فقد ولّد هذا الامتياز اهتمامًا يتجاوز إنجازاته في هذا المجال، من المسرحيات الفريدة إلى اللاعبين المميزين إلى مواسم قليلة استثنائية، اكتسب مارينرز اهتمامًا يتجاوز نجاحهم على أرض الواقع أو عدمه.

 

  • خلال السنوات الأولى، تركزت صورة الجماهير عن الفريق على اللعب السيئ وقرارات الملكية الغريبة التي أبقت الفريق دائمًا في حالة من الانهيار، في تلك الأيام، كان يتم إجراء تحركات اللاعبين في كثير من الأحيان لزيادة الحضور لفترة وجيزة أو لتوفير المال، دون محاولة تحسين أداء الفريق دائمًا، بدءًا من ملكية (Jeff Smulyan)، ثم إلى مجموعات الملكية المحلية والقائمة على (Nintendo)، تطور الفريق إلى أصل قائم على المجتمع مع العديد من اللاعبين الناجحين.

 

  • بدأت مجموعة الملكية الأصلية في إنشاء فريق إدارتها الأولي استعدادًا لموسمها الأول، ليبدأ في أبريل (1977م)، حيث جاءت الخطوة الأولى في (18 أبريل 1976م)، عندما أطلق البحارة اسم (Lou Gorman)، ثم مساعد المدير العام لمدينة كانساس سيتي (Royals)، كأول مدير لعمليات البيسبول، حيث كانت أدوار “جورمان”، مع مدينة “كانساس سيتي” عديدة وكان منصبه الأول معهم في عام (1968م)، عندما تم تعيينه أول مدير كشفي لهم، حيث جلب جورمان إلى البحارة تجربة في بناء منظمة بيسبول جديدة.

 

وأخيرًا، يعتبر “فريق سياتل مارينرز للبيسبول” عبارة عن نادي رياضي يمارس لعبة البيسبول في أمريكا، في ولايه واشنطن الامريكية، حيث أنه يعتبر أحد أشهر فرق البيسبول لولايه واشنطن الامريكية.