إنَّ رياضة المشي تعتبر من أهم وأشهر الرياضات التي من الممكن أن يقوم الفرد بممارستها، بصورة جماعية أو فردية، ولا بُدّ أن يقوم جميع الأفراد بممارسة هذه الرياضة البسيطة التي تعود على الأفراد بالعديد من الفوائد التي لا تُعَدّ ولا تحصى.

إيجابيات وسلبيات المشي وقت الظهر:

  • الإيجابيات: إذا كان الفرد يعمل فيمكنه استغلال وقت الراحة من العمل في المشي وتجديد الطاقة لديهِ في منتصف اليوم، فدرجة حرارة الجسم ومستويات الهرمون تكون أعلى وقت الظهر ممّا كانت عليه في الصباح. ويمكن أن تساعد رياضة المشي في تحسين كمية الطعام في الغداء والتقليل منها، كما تساعد اللاعب على تجنب تناول الوجبات الخفيفة في أوقات الراحة. والمشي السريع يحسن تدفق الدم إلى المخ حتى تكون أكثر تركيزاً في فترة ما بعد الظهر. والمشي أو التمرين يخفف التوتر من العمل أو المدرسة أو المنزل.

  • السلبيات: قد لا تسمح قيود الوقت للفرد بإجراء تمرين كامل وقت الظهر، لكن القليل من المشي جيد، والأفضل إذا تمكن الفرد من المشي من 30 إلى 60 دقيقة أو أكثر إذا سمح. وتظهر الأبحاث الألمانية أن وظيفة الرئة والتنفس هما الأسوأ عند فترة الظهر، وقد لا يلاحظ الفرق خلال المشي، لكن سيلاحظ الفرد التغير إذا مارس المشي مع التمارين التي تتطلب مجهود كبير.