من المهم أن تتم الإشارة على أنه هناك أوقات من المهم أن لا يقوم الأفراد الذين يرغبون بتنزيل وزنهم بالنظر إلى المرآة فيها إذا كانوا يشعرون بالقلق من انتفاخ الجسم بصورة عامة، مثل بعد تناول الأغذية أو بعد الانتهاء من ممارسة التمارين والأنشطة الرياضية بصورة عامة؛ حيث غالباً ستبدو كتلة الجسم مختلفة عن المعتاد. وفي هذا المقال سنتحدث عن أهم الأسباب التي من الممكن أن تؤدي إلى انتفاخ الجسم بعد ممارسة النشاط البدني.

أسباب انتفاخ الجسم بعد ممارسة التمارين الرياضية:

 

1- التهاب العضلات:

 

لا بدّ من التنويه على أنه من الممكن أن تتعرض بعض الأنسجة العضلية للتمزق بعد ممارسة النشاط الرياضي المرتفع الشدة، وفي عملية الاستشفاء التي تمر بها الكتل العضلية المتضررة، ويزيد الالتهاب، وهذا من الممكن أن يؤدي إلى تكدس خلايا الدم البيضاء في الخلايا المتضررة، وهذا ما يؤدي إلى انتفاخ الجسد بصورة مؤقتة.

2- تناول المكملات الغذائية:

 

يعتاد بعض الأفراد الرياضيين على الحصول على المشروبات التكميلية الغنية بالكربوهيدرات والبروتين؛ حيث أن هذه المشروبات تؤدي إلى إمداد أجسامهم بالطاقة التي من الممكن أن يفقدوها عند ممارسة التمارين الرياضية، ومع كل جرام جليكوجين تسترده العضلات، يحتفظ الجسم بثلاثة جرامات من الماء، وهذا ما يؤدي إلى انتفاخ الجسم.

3- استهلاك المزيد من الألياف:

 

لا بدّ من التنويه على أنه إذا كانت الوجبة ما بعد التمرين الرياضي تحتوي على نسبة عالية من الألياف؛ فقد يؤدي ذلك إلى انتفاخ الجسم بصورة عامة بسبب تكدس البراز في القولون، والذي يصعب التخلص منه في هذا الوقت بسبب جفافه.

4- احتباس الماء:

 

هناك أسباب عديدة من الممكن أن تؤدي إلى احتباس الماء بالجسم بعد الانتهاء من التدريب الرياضي، وأبرزها استهلاك نسبة عالية من الصوديوم في وجبة ما بعد التمرين، أو تناول المشروبات المكملة أو شرب كمية وفيرة من المياه والسوائل.

5- زيادة حجم العضلات:

 

من المهم أن يعرف الفرد أن زيادة الكتلة العضلية تعتبر من الأمور الطبيعية التي من الممكن أن تحدث للجسم بعد الانتهاء من رياضة رفع الأثقال، ومن الممكن أن يبدو الفرد منتفخ أو أكبر حجماً بصورة عامة بعد الانتهاء من الجولة التدريبية.