التغذية والحملالحمل والولادة

تغذية الحامل شهر بشهر

اقرأ في هذا المقال
  • تغذية الحامل خلال الثلث الأول من الحمل
  • تغذية الحامل في الثلث الثاني من الحمل
  • التغذية في الثلث الأخير من الحمل

منذ أن تعلم المرأة أنّها حامل، تجد صعوبة في ترك نظامها الغذائي قبل الحمل، والالتزام بنظام غذائي جديد مناسب للحمل، ليضمن سلامتها وصحّة الجنين، إذ يجب تناول نظام صحّي يحتوي على جميع الفيتامينات والعناصر الضروريّة خلال فترة الحمل.

تغذية الحامل خلال الثلث الأول من الحمل:

تظهر أعراض الحمل خلال الشهور الأولى من الحمل، مثل، التّعب، فقدان الشّهيّة والغثيان، وللتقيل من هذه الأعراض عليكِ اتّباع ما يلي:

  • تقسيم تناول الوجبات إلى ثلاث أو أربع حصص في اليوم.

  • تناول الأطعمة سهلة الهضم والتي لا تحتاج إلى الهضم الطويل، مثل الخضراوات والفواكه، اللّحوم قليلة الدسم، السّمك ومنتجات الحليب.

  • شرب كميّه كافية من السوائل، وخاصّة المياه والعصائر الطازجة، لتعويض ما تمّ فقدانه بسبب التقيّؤ.

  • تناول الأغذية التي تحتوي على كميّة عالية من الفوليك، التي تساعد في نموّ الجنين، مثل، الخضروات الورقية، والبقوليات وعصير البرتقال.

  • تناول الأغذية التي تحتوي على الكالسيوم مثل الحليب والألبان.

تغذية الحامل في الثلث الثاني من الحمل:

تزول بعض أعراض الحمل خلال الثلث الثّاني من الحمل، من فقدان الشّهيّة والغثيان.

الشهر الرابع من الحمل:

في بداية الشّهر الرّابع تزداد شهيّة الحامل، لذا يجب تناول الأطعمة الغنية بالفيتامينات اللّازمة لنمو الجنين، مثل، اللّحوم والدّجاج، لاحتوائها على البروتين الضّروري لتكوين أنسجة وعضلات الجنين، وتناول منتجات الحليب ومشتقاته، لأنها غنيّة بالكالسيوم المهمّ في تكوين عظام الجنين ومنع الإصابة بهشاشة العظام للحامل.

الشّهر الخامس من الحمل:

  • الإفطار: يتمّ تناول كوب من الحليب مع قطعة خبز القمح، البيض، جبن قليل الدسم ويمكن إضافة الخضّار.

  • الغداء: يتم تناول اللّحوم، الدّجاج أو السّمك، مع الحرص على الطّهي جيداً لجميع أنواع اللّحوم، طبق من البقوليات إلى جانب نوع من النشويات مثل الخبز.

  • العشاء: يمكنك تناول الفواكه مع كوب من اللّبن، أو التّمر مع الحليب.

يمكنك تناول الوجبات الخفيف على مدار اليوم، مثل، الفواكه والمكسرات، مع الحرص على التّقليل من الوجبات غير الصحّيّة مثل البطاطس المقليّة والحلويّات التي يوجد فيها ألوان صناعيّة.

التغذية في الثلث الأخير من الحمل:

ونقصد بهذه المرحلة هي الشّهر السّابع والثّامن والتاسّع من الحمل، يجب عدم الإهمال بالتغذية خلال هذه المرحلة، للتّخفيف من شعور المرأة بالتّعب، وضمان الرّضاعة الطبيّعيّة بعد الولادة.

  • شرب السّوائل بكثرة، والتّقليل من تناول الأملاح، الأطعمة المعلّبة، للمساعدة في التخفيف من الانتفاخ الذي تشعرين به خلال هذه الشُّعور.

  • الإكثار من تناول الألياف للتَّقليل من الشّعور بالإمساك الذي يصيب المرأة في هذه المرحلة.

  • عدم تناول الأطعمة لدرجة امتلاء المعدة، وعدم الشّعور بالانتفاخ.

  • الإكثار من الأطعمة التي تحتوي على الحديد، مثل، العدس، الفول والخضراوات الورقية، لتجنّب الإصابة بفقر الدّم أثناء الحمل.

المصدر
كتاب غذاء الحامل/د.معين ريشاصحة الأم في فترة الحمل وما بعد الولادة/أ. جواد كاظمالغذاء المثالي للحامل/د. أيمن الحسيني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى