التغذيةالحليب ومشتقاته

أنواع الحليب

اقرأ في هذا المقال
  • أنواع الحليب المختلفة

ظهرت العديد من أنواع الحليب المختلفة والمتوفّرة في الأسوق هذه الأيام، بسبب تفضيلات النكهة وتجنّب المنتجات المشتقة من الحيوانات من قِبَل بعض الأشخاص، وبسبب بعض المخاوف الصحية.

أنواع الحليب المختلفة:

تشمل الأنواع الأكثر شيوعاً من الحليب حليب اللوز وحليب الشوفان والحليب الخالي من الدسم والحليب الخالي من اللاكتوز وحليب الصويا وحليب الأرز، وغيرها.

حليب اللوز

حليب اللوز ذو شعبية نباتية، يحتوي على قِوام كريمي وكمية كبيرة من الحلاوة الطبيعية. وباعتباره حليباً للّوز فهو مصدر جيد للدهون الصحية، مثل الدهون غير المشبعة الأحادية وغير المشبعة المتعددة، وكذلك كمية جيدة من البروتين والألياف وفيتامين E، وكذلك المغنيسيوم والكالسيوم والبوتاسيوم. كما أن هذا النوع من الحليب يُمكن أن يتم تضمينه في العصائر الصحية والحلويات.

حليب الصويا

حليب الصويا مُشتق من فول الصويا، وهو شديد الكثافة من المواد الغذائية النباتية. ويحتوي هذا الحليب على مستوى عالي جداً من بروتين الصويا والكالسيوم، كما أنه غني بالمغذّيات مقارنة بالعديد من أنواع الحليب الأخرى. ويحظى حليب الصويا بشعبية خاصة بين النباتيين، ويحتوي على قِوام مُماثِل للحليب الخالي من الدسم.

حليب الأرز

حليب الأرز مشتق من الأرز المخلوط بالماء، ويحتوي على نسبة منخفضة جداً من المواد المُثيرة للحساسية، كما أنّه لا يحتوي على اللاكتوز؛ ممّا يجعله شائعاً للغاية لدى أولئك الذين يعانون من عدم تحمّل اللاكتوز. كما أنّه لا يحتوي أي نوع من الدهون أو الكوليسترول؛ ممّا يجعله مناسباً بالنسبة لأولئك الذين يعانون من أمراض القلب والأوعية الدموية أو ارتفاع ضغط الدم. كما أنه يوفّر كمية جيدة من فيتامين E و D وله نكهة محايدة إلى حد ما.

حليب القنب

هذا النوع من الحليب المشتق من نبات القنب، غني بأحماض أوميغا 3 وأوميغا 6 الدهنية، ولكنه يحتوي على نسبة بروتين أقل من حليب البقر أو حليب الصويا. كثير من الناس يستخدمون أيضاً حليب القنب بسبب محتواه المضاد للأكسدة والمواد المغذية الفريدة الأخرى. ومع ذلك، فإن نكهة حليب القنب قوية جداً، لذلك لا يوجد سوى عدد قليل من الوصفات التي يجب أن تُدمج فيها.

حليب الشوفان

حليب الشوفان هو مزيج من الشوفان المطبوخ مع الماء، والذي يتم توتّره أو تصفيته بعد ذلك ليصبح حليباً كثيف المغذيات ونباتي. كما يحتوي حليب الشوفان على كمية أكبر من البروتين أكثر من حليب القنب، ولا يحتوي على دهون أو كولسترول، ويتميّز بتماسك مائي ونكهة أكثر اعتدالاً من أنواع الحليب الأخرى.

حليب جوز الهند

يتكون حليب جوز الهند عن طريق مزج لب جوز الهند بالماء ثم توّتر السائل الناتج. ممّا ينتج عنه حليب كثيف للغاية مليء بالمغذيات، وهو أيضاً حلو ومليء بالسعرات الحرارية. هناك أيضاً نسبة عالية من الدهون في هذا الحليب، لذلك إذا كنت تحاول إنقاص الوزن أو زيادة صحة القلب، فقد ترغب في اختيار نوع مختلف من الحليب.

حليب بقر

يتوفّر منه الحليب كامل الدسم إلى الحليب الخالي من الدسم، هذا هو الشكل التقليدي للحليب، كما أن حليب البقر غني بالكالسيوم وفيتامين د والبروتين، وكذلك بعض الدهون، اعتماداً على النوع.

حليب الماعز

يوفّر حليب الماعز مزيداً من الكالسيوم وفيتامين B6 وفيتامين أ أكثر من حليب البقر، لكن النكهة تكون ترابية تماماً في بعض الأحيان ، وهو الأمر الذي يمنع الكثير من الناس عن شرب هذا الشكل الصحي من الحليب.

الحليب الخالي من اللاكتوز

بعض أشكال الحليب قد يتم إزالة اللاكتوز منها؛ ليستهلكها أولئك الذين يعانون من عدم تحمل اللاكتوز، ولكن تبقى مستويات المغذيات الأخرى بداخله متساوية.

المصدر
Nutritional and Health Benefits of Soy Proteins†Does homogenization affect the human health properties of cow's milk?Different Types Of Milk

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى