الرياضةتمارين رياضية

ما هي أسباب آلام تمرين السكوات وكيفية تجنبها؟؟

اقرأ في هذا المقال
  • لماذا يشعر الفرد بالألم عند أداء تمرين السكوات؟
  • أسباب آلام تمرين السكوات وكيفية تجنبها؟

لا بُدّ من التنويه على أن نسبة الأفراد التي تتجنب تمرين السكوات تزداد بسبب الأخطاء التي تصيبهم بالأوجاع والإصابات الخطيرة في بعض الأوقات، كما أن البعض يرون أن الاهتمام بالجزء العلوي من الجسم هو الأهم بسبب ظهور العضلات المفتولة، لكن تمرين السكوات ليس فقط سبباً في حصول الفرد على أرجل قوية لكنه أيضاً يعزز من إفراز هرمون التستوستيرون، ويجنب الفرد من الإصابات عند حمل الأوزان الثقيلة، لكن الأمر يعتمد على طريقة الأداء الصحيحة.

لماذا يشعر الفرد بالألم عند أداء تمرين السكوات؟

من المهم أن يعرف الفرد ميكانيكية الحركة في التمرين لأنها تجنبه الإصابات؛ حيث أن التمرين الرياضي الذي يجعل الفرد يمدد أوتار الركبة، يطيل أوتار الركبة وعضلات الورك مع حمل قوي على المفاصل، واستعانة قوية بعضلات الظهر السفلي ليتمتع الفرد بظهر مستقيم يجنبه إصابات الظهر والفقرات. وعند ممارسة التمرين من المهم أن يكون الحمل على كعب الرجل وليس على مفصل الركبة مع الحفاظ على استقامة الظهر ليكون مشدوداً، ومن ثم من المهم أن يتجنب الفرد أي دوران في الظهر من الممكن أن يصيب فقراته، أو يسبب له إصابة خطرة على أقل تقدير.

ولا بُدّ من التنويه على أن الحصول على عضلات بطن مشدودة عند التمرين بصورة عامة يوفر دعماً قوياً لعضلات الظهر، ومن المهم أن تكون الركبتين دائماً تشير للخارج وليس للداخل؛ للحصول على حركة ثابتة لا يشوبها اهتزاز أو تذبذب بسبب الوزن الثقيل.

أسباب آلام تمرين السكوات وكيفية تجنبها:

أحد مسببات أوجاع تمارين السكوات هي نوعية التمرين، مثل السكوات الخلفي أو الأمامي أو الأشكال الأخرى التي من الممكن أن لا تناسب تشريح الفرد العضلي؛ حيث أنه على سبيل المثال السكوات الخلفي يضع أغلب الثقل على الظهر والعمود الفقري، وأحياناً لا يتمتع بعض الأفراد بمستوى اللياقة التي تمكنهم من استيعاب ديناميكية الحركة التي تتطلب إطالة في عضلات الظهر، الكتفين والفخذين أيضاً. ومن الممكن تجنب الآلام من خلال النصائح التالية:

  • من المهم أن يختار الفرد نوعية تمرين السكوات الأفضل لمستواه البدني مثل السكوات الأمامي؛ حيث أنه أقل الأنواع تأثيراً وضرراًَ خصوصاً للمبتدئين، مع أهمية الحرص على ممارسة التمرين عن طريق الالتزام باستقامة الظهر لتجنب الإصابات الرياضية.

  • لا بُدّ من التنويه على أن وضعية القدمين تؤثر كثيراً على فائدة التمرين؛ حيث يجب على الفرد التأكد من أن القدمين تشير للأمام بصورة تجعله متزناً قبل الدخول في التمرين، ثم يبدأ في رفع الوزن والحركة.

  • من المهم أن يستعين الفرد بمدرب لتقييم أدائه خصوصاً أنه ربما يكون تعلم كيفية الأداء الصحيح، لكن يقوم بأخطاء بسيطة لا يستطيع ملاحظتها بنفسه.

المصدر
اللياقة البدنية، فاضل حسين عزيز، 2015 اللياقة البدنية، بيتر مورغن، 1997 اللياقة البدنية فى حياتنا اليومية، زكي محمد حسن، 2004 الرياضة والصحة والبيئة، يوسف كماش، 2017

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى