الرياضةتمارين رياضية

أفضل وضعيات اليوغا للتخفيف من القلق والتوتر

اقرأ في هذا المقال
  • أفضل وضعيات يوغا للتخفيف من القلق والتوتر.

بعد يوم من الضغط الشديد لا بد أن يقوم الفرد بتوفير الطاقة للقيام بأي شيء آخر غير العمل والدراسة؛ حيث من المهم أخذ مهلة من الوقت للراحة والاسترخاء، التخلص من القلق والتوتر، التخلص من جميع الطاقات السلبية، والعديد من الفوائد النفسية الأخرى التي تجعل الفرد نشط وسعيد في اليوم التالي.

أفضل وضعيات يوغا للتخفيف من القلق والتوتر:

من أهم وسائل الاسترخاء والتخلص من القلق والتوتر قيام الفرد بممارسة رياضة اليوغا الهوائية؛ حيث من المهم ممارستها لثلاثة مرات على الأقل في الأسبوع الواحد، وفي هذا المقال سنتحدث عن أفضل وضعيات اليوغا للتخفيف من القلق والتوتر الذي من الممكن أن يشعر به الفرد لأسباب مختلفة:

1- من المهم أن يقوم الفرد بممارسة وضعية الطفل للتخلص من القلق والتوتر؛ حيث يركع الفرد على حصيرة اليوجا مع أهمية ملامسة أصابع قدميه لبعضها البعض، من المهم جعل الركبتين مفتوحتين على مسافة مساوية لعرض عظام الحوض، ثم يجلس الفرد فوق الكعبين، ويتم وضع الجذع بين الفخذين مع أهمية وضع الجنبين على الحصيرة، بعد ذلك يتم مدّ الذراعان إلى الأمام بشكل مباشر، مع أهمية فرد الأصابع على الأرض.

2- من المهم أن يقوم الفرد بممارسة وضعية الكلب المواجه لأسفل؛ حيث يبدأ الفرد بالوقوف على أربع قدميه، مع جعل الركبتين مفتوحتين على مسافة مساوية لعرض الوركين، يتم وضع اليدين على بُعد بنفس المسافة بين الكتفين، مع أهمية فرد أصابع اليدين على الأرض، يضغط الفرد بقوة من خلال يديه.

بعد ذلك يتم رفع الركبتين عن الأرض وفرد الساقين، يتحرك الفرد بيديه نحو الأمام بضع بوصات، ثم يتم تحريك القدمين إلى الخلف بضع بوصات لإطالة الوضع، يتم الضغط على الفخذين نحو الحائط الخلفي، يقوم الفرد بالضغط على الكعبين للخلف وإلى الأسفل باتجاه الأرض، ويتم إرخاء الرأس والرقبة مع ترك لوح الكتف ينزلق لأسفل نحو القدمين.

3- من المهم ممارسة وضعية المحارب؛ حيث أنَّه من وضع الوقوف يتم التباعد بين القدمين بحوالي 4 أقدام، يدير الفرد قدمه اليمنى بحيث تشير أصابع قدمه نحو مقدمة حصيرة اليوجا، ثم يدير قدمه اليسرى إلى 30 درجة، يتم رفع الذراعين بارتفاع الكتف، وفي خط متوازي مع الأرض يتم توجيه راحتي اليد الى أسفل، ثم يثني الفرد ركبته اليمنى بحيث تتعامد قصبة الساق اليمنى والفخذ في زاوية 90 درجة، بعد ذلك يخفض الفرد أسفل ظهره بلطف لأسفل في أثناء سحب البطن للداخل.

4- وضعية اللوح؛ حيث ينزل الفرد إلى وضعية الكلب المواجه لأسفل، ثم يتم الضغط على راحتي اليد، مع أهمية التقدم بالصدر إلى الأمام بحيث يكون الكتفين فوق المعصمين مباشرة، يضغط الفرد بكعبيه نحو الجدار الموجود خلفه، مع أهمية مد تاج الرأس إلى الأمام لتشكيل خط مستقيم من أعلى الرأس إلى الكعبين.

5- وضعية الكرسي؛ حيث يقوم الفرد بفتح قدميه على بعد مساوي لعرض الفخذين، يتم توزيع وزن الجسم فوق أصابع القدمين لخلق قاعدة متوازنة و ثابتة، لا بد من التنويه على أنه في أثناء رفع الذراعين نحو السماء ومواجهة راحتي اليدين مع بعضها البعض يقوم الفرد بثني ركبتيه مع دفع المؤخرة نحو الخلف كما لو أن الفرد سيجلس على كرسي، يقوم الفرد بسحب بطنه إلى الداخل للتخلص من أي تقوس في أسفل الظهر، يضع الفرد كل وزن جسمه فوق كعبيه مع أهمية التأكد من أن لا تتعدى الركبتين أصابع القدمين.

6- من المهم ممارسة وضعية الشجرة؛ حيث يقوم الفرد بالجلوس على حصيرة اليوجا مع أهمية القيام بثني الركبتين، بعد ذلك يقوم الفرد بوضع القدمين بشكل مسطح على الأرض، ثم يتم تمييل الظهر إلى الخلف بشكل قليل حتى يتمكن الفرد من القيام بموازنة جسمه فوق عظام المقعدة “الأجزاء العظمية التي تشعر بها الفرد عند قيامه بالجلوس على سطح صلب”.

يقوم الفرد برفع ساقيه بحيث تكون قصبتي الساقين موازيتين للأرض؛ حيث يتم ذلك في أثناء ثني الركبتين، يقوم الفرد بمد ذراعيه إلى الأمام في خط متوازي مع الأرض؛ بحيث لا بد من التنويه على أهمية أن تواجه راحتي اليد بعضهما البعض إلى الداخل، من المهم أن يحافظ الفرد على إبقاء صدره عالياً، وعلى أهمية إشراك عضلات جذعه في هذا الوضع أيضاً، بعد ذلك يبدأ الفرد في مدّ الساقين.

المصدر
الصحة والجمال مع اليوغا، معصومه حسين علامه، 2016 اسرار اليوغا، جينى بيتلستون، 2006 فن اليوغا، مريم نور الدين، 2004

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى