الرياضةتمارين رياضية

ما هي أنواع القوة العضلية؟

اقرأ في هذا المقال
  • مفهوم القوة العضلية.
  • أنواع القوة العضليّة.

تعتبر القوة العضلية من العناصر الرئيسية في اللياقة البدنية التي ترتبط بالأداء البدني، وهي عبارة عن إمكانيات العضلة على استثارة عدد كبير من الألياف للتغلب على المقاومات الخارجية المتنوعة، ومن الممكن أيضاً أن يتم تعريفها على أنها قدرة العضلة أو المجموعة العضلية على إنتاج أقصى قوة لتكون ضد مقاومة محددة، ومن الممكن تعريفها أيضاً على أنها أقصى جهد من الممكن إنتاجه من أجل تنفيذ انقباض عضلي.

مفهوم القوة العضلية:

لا بُدّ من التنويه على أنه بناءً على التعريفات التي تحدثنا عنها في هذا المقال، من الممكن أن يتم تحديد مفهوم القوة العضلية على أنها عبارة عن المحصّلة التي من الممكن أن تنتج عن أقصى انقباض عضلي سواءً كان ثابتاً أم متحركاً، ويتميز الانقباض بدرجة قصوى ويحدث مرّة واحدة. ومن المهم أن تتم الإشارة على أنه يكون الانقباض فيها إرادياً، ويسيطر عليه الجهاز العصبي الإرادي، وترتبط القوة العضلية بمقاومة ما يواجهها سواء أكان ثقلاً خارجياً أم ثقل الجسم ذاته أم مقاومة الاحتكاك.

وإن أهمية القوة العضليّة لدى الأفراد تتمركز في ارتباطها بصورة ملحوظة بعناصر مكونة للياقة البدنية، على سبيل المثال: القدرة أو الطاقة التي تتطلب من الأداء الجسدي؛ حيث تتطلب هذه الأنشطة البدنية إنتاج القوة السريعة، بالإضافة إلى أنها تترابط مع بالسرعة خصوصاً السرعة الانتقالية في رياضة السباحة والجري؛ حيث أن التحسين من قوة دفع القدم باتجاه الأرض يحسن من طول خطوة الجري، كما أن قوة الشد في السباحة تزيد من اندفاع الجسد للأمام، فيؤدي كل من زيادة قوة الدفع أو الشد إلى سرعة قطع المسافة في أقل وقت ممكن.

أنواع القوة العضليّة:

  • قوة قصوى: تعني إمكانية الجهاز العصبي العضلي على تنفيذ أقصى انقباض إرادي.

  • قوة سريعة: هي عبارة عن إمكانية الجهاز العصبي العضلي على تكوين قوة سريعة؛ حيث لا بُدّ من التنويه على أنه ترتبط هذه القوة بالأنشطة التي تتطلب حركات شديدة وسريعة في الوقت ذاته، مثل: الركض السريع.

  • تحمل القوة: هي عبارة عن إمكانية الجهاز العصبي على مقاومة محددة لأطول فترة ممكنة لمقاومة التعب، ومن الأمثلة على ذلك: التجديف والسباحة.

المصدر
اللياقة البدنية، فاضل حسين عزيز، 2015 اللياقة البدنية، بيتر مورغن، 1997 اللياقة البدنية فى حياتنا اليومية، زكي محمد حسن، 2004 الرياضة والصحة والبيئة، يوسف كماش، 2017

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى