الدفاع عن النفسالرياضة

الجزاءات التأديبية في المبارزة

اقرأ في هذا المقال
  • الجزاءات التأديبية

رياضة المبارزة: وهي رياضة يقاتل فيها اللاعبون باستخدام السيوف (السيف العربي، سيف المبارزة، سيف الشيش) ويرتدي فيها اللاعبون ملابس ذات لون أبيض وقناع للوجه. وهي فن من فنون القتال المسلح بحيثُ يحتوي على القَطع والطعن باليد، ويتم في هذه الرياضة القتال بين لاعبين باستعال السيوف ويتم إجراء نقاط الفوز من خلال اتصال السيف مع الخصم.

الجزاءات التأديبية:

الجزاءات التأديبية المطبقة على الأخطاء التي ترتكب ضد الترتيب والنظام، أو الروح الرياضية وهى:

الطرد من المنافسة:

يجوز إطلاق القرار بالطرد من البطولة، وعند حدوث خطأ نظامي بحيثُ يجب تطبيق الجزاءات التأديبية مع عدم وجود مع اللاعب على الحلبة، أو أسلحة غير قانونيه أو سلوك غير خلقي ضد حكم.

الطرد من المنافسة:

يسمح للاعب الذي يطرد من الدورة أن يتأهل في أي بطولة لهذه الدورة ولا في السلاح نفسه ولا في الأسلحة الأخرى، وعندما يوقع هذا العقاب على فريق ما، يجب أن يتم بحث حالة كل عضو من أعضائه على حدة، وقد توقع على عضو من هذا الفريق حسب الحالة لبعض الإجراءات التأديبية التي تختلف عن تلك التي توقع على الآخرين.

الإيقاف:

لا يجوز لأي لاعب موقوف أن يشترك في أية منافسة دولية طوال فترة الإيقاف، ولا يجوز لجميع الأشخاص الآخرين الموقوفين ممارسة وظائفهم خلال الزمن والمكان المحدد لهما.

الشطب:

يحتوي الشطب على الآثار التي تتحدد على الإيقاف وتكون لها صفة نهائية.

الإبعاد لعدم الأهلية:

إخراج لاعب لعدم الأهلية وذلك لعدم تحقق الشروط القانونية له؛ بحيثُ لا يترتب عليه إيقافه أو شطبه إذا كان عن حسن النية، ومع ذلك يجوز المطالبة بتوقيع عقوبة إضافية ضد هذا اللاعب إذا حاول ارتكاب عمل غير شرعي.


وإذا ما احتوى الفريق على لاعب تقرر إخراجه لعدم أهليته، فإن هذا الفريق يتحمل الضرر الذي وقع على هذا اللاعب ويصبح الفريق خارجاً لعدم الأهلية. وإذا صدر قرار الإخراج من اللعب، لعدم الأهلية خلال سير المجموعة أو المقابلة؛ حيثُ يُعد اللاعب وربما الفريق منسحباً.


أما إذا اكتشف ذلك بعد انتهاء المنافسة، فإن اللاعب يستبعد من الترتيب ويظل الآخرون في ترتيب كل منهم على التتابع، وهذا الاستبعاد ليس له أثر رجعي على منافسات التأهيل.

الطرد من مكان المنافسة أو الدورة:

يجب أن يطبق قرار الاستبعاد على كل المشتركين (المدربين، الفنيين، المرافقين، الرسميين، المشاهدين)، ويترتب على ذلك استثنائهم من دخـول المكان الذي تجري فيـه البطولة أو الدورة طوال إقامتها.

المصدر
الدفاع عن النفس. محمد المندلاويالمبارزة. فاطمة عبد مالحالكارتيه الحديثة. سامر عبد الرحمن. 2012

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى