الرياضةالرياضة والصحةتمارين رياضية

رياضة المشي وكيفية أدائها

اقرأ في هذا المقال
  • رياضة المشى.
  • أنواع رياضة المشي.
  • الأوضاع الصحيحة للمشي.

رياضة المشى:

تُعدّ ممارسة المشي كهواية لدى الكثيرين لغرض الصحة والمحافظة على الوزن المثالي وجسم متناسق ورشيق. وهو مهم ومفيد لكبارالسن فهو تمرين خفيف ومناسب وغير مجهد. وتُعتبر رياضة المشي التي تمارس في الجبال أحد أنواع رياضة المشي وهي صعود المرتفعات مشياً على الأقدام.

أنواع رياضة المشي:

  • النوع الأول يُسمى بمشي القوّة (أو مشي السرعة): فهو المشي الحر الذي لا يتطلب أي مواصفات، فقط تحريك قدم أمام الأخرى، فقد يمارس المشي بغرض الرياضة أو التنزه ولهُ فوائد كثيرة.

  • النوع الآخر هو مشي السباقات: مشي السباقات رياضة أوليمبية لها بعض القواعد التى يجب الالتزام بها، فمثلاً ينبغي على المتسابق ألا يرفع أصابع قدميه المتأخرة عن الأرض قبل أن يضع كعب قدمه المتقدمة أولاً وهكذا.

الأوضاع الصحيحة للمشي:

  • بالنسبة للساقين: أحد الأخطاء الشائعة التي يفعلها البعض في رياضة المشي بسرعة، هو مدّ الساق بخطوة أكثر اتساعاً من اللازم. وهذا لن يحرق سعرات حرارية أكثر؛ لأنّهُ سيتعرَّض للإجهاد بسرعة أكبر قبل أن تتحقق المسافة المطلوبة. فيجب القيام بدفعة أقوى بالجسد للأمام مع هبوط القدم على الأرض، بحيث يكون المشي أسرع.

  • بالنسبة للقدمين: يجب التركيز على الكعب والأصابع أكثر من باطن القدم وذلك للمشي أسرع. ويجب للكعب أن يلامس الأرض، بحيث يتمّ ترك الفخذين ومنظقة الحوض يتحركان بحرية للأمام والخلف مع خطوات المشي. وأنّ تقييد حركة الحوض يُقلل من سرعة المشي. ويجب الحافظ على الجذع قائماً، فالإنحناء للأمام أو الخلف يزيد من الإجهاد و يُقلل من سرعة المشي.

  • بالنسبة للذراعين: يجب إبقاء المرفقين بزاوية 90 درجة. وترك اليدين مسترخيتين ويتم أيضاً ترك الذراعين تتحركان للأمام وللخلف مع إبقائهما قريبان من جذع الجسم. ويجب منع اليدين أن تعبر منتصف الجسد للناحية الأخرى؛ وذلك حتى تستطيع المشي بسلاسة. وكلّما ازدادت سرعة حركة الذراعين ستتبعهما حركة الساقين تلقائياً. ويجب أن يكون الكتف والعنق مسترخيان وإبقاء الرأس مرفوع والنظر للأمام.

  • حركة الورك: يُعتبر حركة الورك المصدر الرئيس للتقدّم بالمشي للأمام، فعند تدويرالورك بأحد جانبيه إلى الأمام، فإنّه يقوم برفع مؤخرة القدم عن الأرض؛ ممّا يلعب دورًا في تحريك الركبة. وعندما تصل الركبة إلى النقطة التي تسمح فيها بالمشي، فإن أسفل القدم يقوم برفع الكاحل إلى الأعلى. وتقوم العضلات والأربطة في القدم بثني أصابع القدم للأمام للحفاظ على التثبيت الأمثل للقدم. وعند التلامس مع الأرض يوضع الكاحل أمام الركبة بقليل.

  • المشي على خط مستقيم: عند بدء المشي، يكون هناك فرق بين القدمين على الأرض؛ وذلك بسبب الفرق الذي يُحدثه الورك، لكن عند الإسراع قليلًا، يُمكن ملاحظة أن المشي يحدث تقريبًا على خط مستقيم واحد. ويُمكن اختبار هذا الأمر بالمشي على الطرقات على خطوط مستقيمة. ويجب الحفاظ على هذا النَّسق عند المشي لفترات طويلة وخصوصًا عند المشي السريع أو الركض، فالمشي بخطين متوازيين على مسير القدمين يُمكن أن يؤذي الركبتين بشكل كبير على المدى البعيد.

المصدر
الرياضة صحة ولياقة بدنية.د. فاروق عبد الوهابالثقافة الرياضية. يوسف محمد الزمالالرياضة والصحة في حياتنا. محمد مبيضين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى