الرياضةالرياضة والصحةتمارين رياضية

تمارين لزيادة هرمون السعادة

اقرأ في هذا المقال
  • هرمون السعادة
  • التمارين التي تعمل على الشعور بالسعادة

هرمون السعادة:

إنّ زيادة الثقة بالنفس من خلال ممارسة الرياضة هي أبرز الطرق لتعزيز معظم هرمونات السعادة. إنّ أيّ شكل من اشكال التمارين يمكنها أن تزيد هرمون السعادة. ومن حيث النظرية الكيميائية تساعد ممارسة الرياضة على إنتاج بعض المواد الكيمائية مع تعزيز تأثيرها داخل الجسم لزيادة الشعور بالسعادة ومن أهم تلك المواد:

  • من المواد التي يفرزها الجسم وتساعد على زيادة الشعور بالسعادة:

    • الإندورفين: وهي مادة من أحد المواد الكيميائية التي تقلل من الإحساس بالآم. وتعزز مناعة الجسم، كما تساعد أيضاً على الاسترخاء، وممارسة التمرينات الرياضية تحفز إنتاج مادة أندورفين ممَّا يساعد على الشعور بالسعادة أثناء ممارسة الرياضة. كما تعمل على تقليل من تأثير الأدرينالين والكورتيزول، وهي هرمونات تحفز الشعور بالتوتر والقلق والإجهاد وبذلك يساعد الاندورفين في التغلب على هرمونات التوتر ورفع المعنوية، ممّا يؤدِّي إلى الشعور بالإيجابية.

    • الدوبامين: مادة الدوبامين تساعد الدماغ على اكتشاف تأثير المنبهات المختلفة، وهو عامل هام لنمو وثقوية وتعزيز الذاكرة. والسيراتونين يتزايد خلال ممارسة الرياضة، وفي نفس الوقت يساعد على رفع الشعور بالبهجة. فهو يساعد الدماغ على استعادة المشاعر والذكريات السعيدة من الماضي.

التمارين التي تعمل على الشعور بالسعادة:

  • الهرولة: كلما كان الناس أكثر نشاطاً بدنياً؛ كلما كانوا أكثر سعادة وإثارة وحماس ويُعد المشي السريع أو الركض لمدة ثلاثين دقيقة يمكن أن يحسن الشفاء من الاكتئاب والتوتر والقلق، ويزيد هرمون السعادة كل ما زادت التمارين الرياضية بشكل عام.

  • اليوغا: اليوغا هي إحدى أنواع الرياضات التي يمكن ممارستها في كلِّ الأوقات، ويواجهُ ممارسيها صعوبة بالغة في البداية، ففي البداية لا يصل لحالة الاسترخاء المطلوبة، ولكنَّه مع التعوُّد عليها بشكل يومي بدون انقطاع تصبح عادة سهلة وذلك في البرنامج اليومي، وتعمل اليوغا على التخلُّص من الكسل الإجهاد وتعمل كمنشطٍ فعَّال للجسم وتساعد على إفرازهرمون السعادة بشكل كبير بحيث أنَّها تعمل على الاسترخاء.

  • الرقص: يُعد الرقص بشكل منتظم يمكن أن يحسن من حالتك المزاجية ويعزز صحتك العقلية ورفاهيتتك. ويخفف من آلام الظهر والرقبة والإجهاد والقلق والتوتر والاكتئاب. فالرقص شئ ممتع ويشعر من يمارسه باستمرار السعادة.

  • التمارين الخارجية: التمرين الخارجي هو كل تمرين يؤدى في الطبيعة الخلابة حيث الخضار والأزهار مثل المشي بين الاشجار وركوب الدراجات أو تمرينات الضغط والسباحة في الخارج. فكل هذه الأشياء تبعث السعادة والانبساط والحيوية.

المصدر
تمارين لزيادة هرمون السعادةهرمون السعادةالتمارين التي تعمل على الشعور بالسعادة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى