الرياضةتمارين رياضية

ما هي أهم وضعيات اليوغا الهادئة؟

اقرأ في هذا المقال
  • أهم وضعيات اليوغا الهادئة.

اقرأ في هذا المقال:

تعتبر اليوغا من أهم الأنشطة البدنية التي تؤدي إلى التحسين من الاسترخاء، وتجعل الفرد بصورة دائمة يشعر براحة نفسية حتى بعد مرور الوقت والتقدم في العمر؛ حيث من المعروف أن الجسم في تلك المرحلة يحتاج إلى الحركة بتكنيك معين، وتعتبر رياضة اليوغا من أنسب الممارسات الصحية للجسم، وفي هذا المقال سنتحدث عن أهم وضعيات اليوغا الهادئة التي ستزود الفرد بالهدوء والراحة، وسوف تؤدي إلى تقوية العضلات في نفس الوقت.

أهم وضعيات اليوغا الهادئة:

 

  •  وضعية مواجهة الكلب السفلي: من المهم أن يبدأ الفرد بأخذ وضعية يكون فيها الكتفين مباشرة فوق المعصمين بشكل عمودي، والوركين فوق الركبتين بشكل عمودي أيضاً، وبعد ذلك يدفع الفرد بقدميه قليلاً إلى الخلف، مع أهمية رفع الوركين نحو الأعلى، وخلال هذه العملية من المهم أن يحاول الفرد إبقاء عموده الفقري مستقيماً، مع أهمية تمديد الظهر والساقين بقدر ما تسمح له أوتار الركبتين، بعد ذلك يفتح الفرد أصابع اليدين.

 

  • وضعية الإكليل: من المهم أن يبدأ الفرد في وضعية يكون فيها واقفاً بحيث تكون القدمان مفتوحتان بمقدار أكبر من مستوى الورك، وبحيث تكون أصابع القدمين متجهة نحو الخارج قليلاً، ومن المهم أن يحاول الفرد إبقاء نظره إلى الأمام وعموده الفقري مستقيم، ثم يبدأ بالنزول إلى الأسفل وكأنه يحاول الجلوس على كرسي.

 

والهدف من هذه الحركة هو محاولة جعل الورك يصل إلى أخفض نقطة له من الأرض دون أن يحدث أي انحناء في العمود الفقري، وإذا لم يكن باستطاعة الفرد الانخفاض بما فيه الكفاية، فمن المهم أن يقوم بوضع وسادة تحت الكاحلين لدعمهما إذا كانا يرتفعان، وبعد ذلك يقوم الفرد بضم اليدين إلى بعضهما كأنه في وضعية الدعاء عند منتصف عضلات الصدر، مع أهمية محاولة دفع الركبتين باستخدام المرفقين إلى الداخل مما سيؤدي إلى فتح الوركين أكثر.

 

  • وضعية اللوح: يبدأ الفرد في وضعية مواجهة الكلب السفلي، بعد ذلك يبدأ بالتقدم إلى الأمام، مع أهمية خفض مستوى الورك بحيث تصبح الأكتاف بمستوى عامودي بصورة مباشرة فوق المعصمين، ولا بُدّ من التنويه على أنه يصبح الورك مستقيماً مع الجزء العلوي من الرأس والكتفين.

 

  • الانحناء الأمامي: يبدأ الفرد بالوقوف بحيث تكون القدمين متباعدتين عن بعضهما بمسافة أكبر من الورك، وبعد ذلك ينحني إلى الأمام من منطقة الورك بقدر ما تسمح له أوتار الركبتين بذلك، وبعد ذلك يبقي الفرد الركبتين مثنيتين قليلاً، ولتمرين رياضي أكثر تقدماً من الممكن أن يجعل الفرد عضلات الساقين مستقيمتين، مع أهمية شبك اليدين وراء الظهر.

المصدر
اللياقة البدنية فى حياتنا اليومية، زكي محمد حسن، 2004 الرياضة والصحة والبيئة، يوسف كماش، 2017 اللياقة البدنية، فاضل حسين عزيز، 2015اللياقة البدنية، بيتر مورغن، 1997

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى