الرياضةكرة القدم

ملعب غيغ لين الإنجليزي

اقرأ في هذا المقال
  • ملعب غيغ لين
  • تاريخ ملعب غيغ لين

ملعب غيغ لين:

 

ملعب غيغ لين هو ملعب كرة قدم يتسع لجميع المقاعد في مانشستر الكبرى في إنجلترا. ويُعدّ ملعب غيغ لين من أحد أقدم ملاعب كرة القدم الاحترافية في العالم، وقد تم بناؤه في الأصل لصالح نادي بوري في عام 1885م، وأصبح هذا الملعب منزلهم منذُ ذلك الحين. وكانت المُباراة الأولى التي أُقيمت في ملعب غيغ لين هي مُباراة وديَّة بين نادي بوري ونادي ويغان في 12 سبتمبر من عام 1885م، وفاز نادي بوري في المُباراة بنتيجة 4 – 3. وكانت أول مباراة في الدوري الإنجليزي قد انتهت بالفوز بنتيجة 4 – 2 على نادي مانشستر سيتي في 8 سبتمبر من عام 1894م في دوري الدرجة الثانية لدوري كرة القدم.

 

تاريخ ملعب غيغ لين:

 

تم تركيب الأضواء الكاشفة الدائمة للملعب منذُ عام 1953م، على الرغم من أنّ أول مُباراة مضاءة في الملعب قد جرت في عام 1889م، قبل أن يأذن دوري كرة القدم باستخدام الأضواء الكاشفة في المُباريات التنافسية. وكانت سعة الملعب تبلغ 35000 مقعد، وقد تحقق ذلك عندما حضر الحشد القياسي على الأرض في مُباراة الدور الثالث لكأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم ضد نادي بولتون واندرارز في 9 يناير من عام 1960م، وانتهت المُباراة بنتيجة 1 – 1، وخسر نادي بوري الإعادة بعد الوقت الإضافي بنتيجة 4 – 2.

 

وفي عام 1986م شهد ملعب غيغ لين أقل حشد على الإطلاق بلغ 461 شخص في مُباراة في كأس الدوري الإنجليزي ضد نادي ترانمير روفرز، ولم يكن هناك حشد جماهيري في الدوري قد كان أقل من 1000 شخص، على الرغم من أنّ الرقم الأقرب إلى هذا الرقم جاء في عام 1984م ضد نادي نورثامبتون تاون. وتمّ تسجيل أعلى نسبة حضور لجميع المقاعد في ملعب غيغ لين عندما لعب نادي بوري ضد نادي مانشستر سيتي في 12 سبتمبر من عام 1997م، وقد قُدّر الحشد الجماهيري في تلك المُباراة بـ 11.216 شخص.

 

وفي عام 2016م أُعلن أنّ النادي كان يتطلع إلى بناء ملعب جديد يتسع لـ 15.000 – 20.000 شخص، ولم يتم إحراز أي تقدم، وكان هناك تغيير في ملكية النادي في ديسمبر من عام 2018م. وفي 19 فبراير من عام 2019م تمّ الإعلان عن إعادة تسمية الملعب رسمياً إلى استاد بلانيت للطاقة، من بعد أن أبرم نادي بوري صفقة رعاية مدتها خمس سنوات مع مورد الطاقة المتجددة الموجود في مدينة ليدز، وكان من المقرر أن يتم تشغيل الاستاد بنسبة 100٪ من الطاقة المتجددة، ولكن منذُ ذلك الحين طُرد النادي من دوري كرة القدم؛ لأنه لم يعد قادراً على ضمان جداوله المالية.

المصدر
MEN'S RANKING

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى