الرياضةكرة القدم

ملعب لويس بارك الألماني

اقرأ في هذا المقال
  • ملعب لويس بارك
  • تاريخ ملعب لويس بارك

ملعب لويس بارك:

 

ملعب لويس بارك هو ملعب لكرة القدم قيد التجديد في مدينة ساربروكن في ألمانيا. ويُستخدم ملعب لويس بارك بشكل أساسي لألعاب نادي ساربروكن. وتمّ تحويل ملعب لويس بارك الواسع إلى ملعب كرة قدم خالص بدون منشأة لألعاب القوى مع مُدرّجات قريبة من حافة الملعب منذُ عام 2015م مقابل 46.5 مليون يورو.

 

وتمّ افتتاح ملعب لويس بارك في 2 أغسطس من عام 1953م، وكان الملعب بسعة 35303 مُتفرجاً، وكان هو أكبر ملعب لكرة القدم في مدينة سارلاند حتى التجديد.

 

تاريخ ملعب لويس بارك:

 

في 28 مارس من عام 1954م كان ملعب لويس بارك هو المكان المناسب للمُباراة الدولية من تصفيات كأس العالم في مدينة سارلاند المستقلة أمام حشد قياسي بلغ 53000 مُتفرج. وفي 5 يونيو من عام 1954م ظهر فريق أوروغواي لكرة القدم كضيف في الملعب وجلب لفريق سارلاند الوطني لكرة القدم أكبر هزيمة في تاريخه الدولي بنتيجة 1 ـ 7. وفي 29 مايو من عام 1993م في مُباراة البوندسليجا بين نادي ساربروكن ونادي شتوتغارت، وانتهت المُباراة بنتيجة 4 ـ 1 لصالح أصحاب الأرض.

 

وفي موسم 2014م لعب نادي إس في إلفيرسبيرج أول خمس مُباريات على أرضه في ملعب لويس بارك. وبدأت أعمال الهدم في المُدرّجات القديمة في 18 فبراير من عام 2016 واكتملت في خريف 2016م، وبسبب الزيادات غير المتوقعة في التكاليف تمّ فرض تجميد البناء في ربيع عام 2017م، وتتحمل مدينة ساربروكن تكاليف إضافية تبلغ ثمانية ملايين يورو.

 

وتمّ وضع حجر الأساس للملعب الجديد في 22 أغسطس من عام 2018م، وتمّ التخطيط للانتهاء جنباً إلى جنب مع المُدرّجات الجنوبية والشرقية الجديدة في أغسطس من عام 2019م. وبدأ بناء المُدرّجات الأربعة في أكتوبر من عام 2018م. ومن بعد الدعوة على مستوى أوروبا لتقديم عطاءات لعناصر الخرسانة سابقة الصب تمّ تقديم عرض واحد فقط كان حتى بعد إعادة التفاوض أعلى بكثير من التكاليف المقدرة.

 

وفي 3 يونيو من عام 2019م بدأ تفكيك الصواري التي يبلغ ارتفاعها 37 متراً لنظام الإنارة الكاشفة، ومن بعد الفحص رفضت المدينة خطة تجديد نظام الإضاءة الاصطناعية في الموقع باعتبارها غير منطقية، وتم تفكيك كل الصواري إلى أربعة أجزاء وتمّ إصلاحها بواسطة شركة إنشاءات فولاذية وتجديد الحماية من التآكل.

المصدر
MEN'S RANKING

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى