الرياضةكرة القدم

ملعب مورومبي البرازيلي

اقرأ في هذا المقال
  • ملعب مورومبي
  • تاريخ ملعب مورومبي

ملعب مورومبي:

 

ملعب مورومبي هو ملعب لكرة القدم يقع في ولاية ساو باولو في البرازيل. وتمّ بناء ملعب مورومبي في الأصل لاستضافة مُباريات كرة القدم. وتمّ تصميم الملعب ليستوعب 150 ألف مُتفرج ولكن بسبب العديد من التجديدات وتركيب الكبائن تمّ تخفيض سعة الملعب إلى 72000 مُتفرج. ويُعدّ ملعب مورومبي هو ثالث أكبر ملعب في البرازيل، وهو أيضاً أكبر ملعب في ولاية ساو باولو.

 

تاريخ ملعب مورومبي:

 

تمّ تصميم ملعب مورومبي من قِبل المهندس المعماري فيلانوفا أرتيجاس، وهو أحد الممثلين الرئيسيين لمدرسة ساو باولو للعمارة الحديثة. واستمرت أعمال الحفر والتنقيب في الملعب لمدّة 5 أشهر، وكان حجم الخرسانة المستخدمة في البناء بما يُعادل 83 مبنى من عشرة طوابق.

 

وأُقيمت المُباراة الافتتاحية للملعب في 2 أكتوبر من عام 1960م، عندما تغلب نادي ساو باولو على سبورتينغ كلوب دي البرتغال بنتيجة 1 ـ 0، وكان حكم المُباراة الافتتاحية هو أولتن أيريس دي أبرو، وكان الهدف الأول على أرض مورومبي قد سجله اللاعب بيكسينيو في الدقيقة 12 من المُباراة أمام 56448 مُتفرجاً.

 

وكان الافتتاح الكلي لملعب مورومبي في 25 يناير من عام 1970م، وكانت المُباراة الاحتفالية بين نادي ساو باولو ونادي بورتو القادم من البرتغال، وانتهت المُباراة بالتعادل بنتيجة 1 – 1، وافتتح اللاعب فييرا نونيس التسجيل للنادي البرتغالي بعد 32 دقيقة من اللعب، وأدرك اللاعب ميروكا التعادل لصالح نادي ساو باولو في الدقيقة 35 من الشوط الأول، وكان حكم المُباراة هو خوسيه فافيلي نيتو.

 

ومن بعد هذا الافتتاح أصبح ملعب مورومبي باسم أكبر ملعب خاص في العالم، على الرغم من تقليص سعته من 120 إلى 85 ألف مُتفرج في التسعينيات كإجراء أمني. وبين عامي 1994م و1996م خضع الاستاد لسلسلة من التجديدات لتحسين الهيكل، بحيث تمّ وضع ممتصات الصدمات، وتمّ وضع المقاعد في المُدرّجات وبذلك انخفضت سعة الملعب بمقدار 10000 مقعد.

 

وكان ملعب مورومبي مسرحاً لانتصارات رائعة لنادي ساو باولو، الذي فاز على أرضه بأول بطولة كوبا ليبرتادوريس دا أمريكا في عام 1992م، وكما تمكّن النادي من الحصول على البطولة مرة أخرى في عام 1993م و2005م، وكانت المُباراة الأخيرة في تشيلي. وفي البطولات البرازيلية لم يكن ساو باولو محظوظاً جداً في مجالاتهم بحيث كان النادي في النهائيات الأربع الأولى التي نافس فيها على اللقب كانوا يتركوا الملعب بدون الكأس.

المصدر
MEN'S RANKING

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى