الرياضةكرة القدم

نادي ريكرياتيفو

اقرأ في هذا المقال
  • تاريخ نادي ريكرياتيفو

اقرأ في هذا المقال:

تاريخ نادي ريكرياتيفو:

ريكرياتيفو هو نادي لكرة القدم الإسبانية، يقع مقرّه في هويلفا في الأندلس. وتأسس النادي في 23 ديسمبر من عام 1889م وهو أقدم نادي لكرة القدم في إسبانيا. ويلعب نادي ريكرياتيفو حالياً في الدوري الإسباني الدرجة الرابعة، ويقيم النادي مُباريات الأهلية في ملعب كولومبيون الذي تبلغ يستوعب 21،670 مُشجع. وألوان النادي الرسمية هي قُمصان بيضاء بخطوط عمودية زرقاء وشورت أبيض. وقام اثنان من الاسكتلنديين وهم ألكسندر ماكاي وروبرت راسل روس العمال الأجانب في مناجم ريو تينتو بتأسيس نادي هويلفا الترفيهي؛ لتزويد موظفيهم بالترفيه البدني، ثم تمَّت دعوتهم من قِبل نادي إشبيلية للعب أول مباراة لكرة القدم.


وفاز النادي بثلاثة كؤوس إقليمية أندلسية غير رسمية وأصبح أول فريق إسباني يهزم فريقاً برتغالياً؛ بحيث فازوا على سبورتينغ كلوب دي البرتغال. وفي عام 1940م وصل النادي لأول مرة إلى الترقية واستمر لمدة عام واحد فقط ولم يعد حتى عام 1957م. منذ عام 1965 حصل ريكرياتيفو لأول مرة على ترقية، وبعد موسم واحد فقط عاد نادي ريكرياتيفو إلى الدرجة الثاني وبقي النادي هناك حتى عام 1990م؛ بحيث كان من المقرر أن يتم إعادة ريكرياتيفو إلى الدرجة الثالثة ولكن تم استبداله عندما هبط أتلتيكو مدريد إلى الدرجة الثانية.


وتم تعيين لويس الكاراز كمُدير لنادي ريكرياتيفو؛ وبذلك عاد النادي إلى القمة لأول مرة منذ 23 عاماً في 19 مايو 2002م، فبعد هذا الموسم في القمة هبط النادي على الفور ومع ذلك في نفس الموسم وصل النادي إلى نهائي بطولة كوبا ديل ري لأول مرة؛ حيث انتصر على ريال مايوركا 0 – 3. وقبل الموسم الجديد اشترى النادي لاعبين من بينهم المهاجم الفرنسي الشاب الدولي فلوران سيناما بونجول من ليفربول، وجلبوا الجناح الشاب سانتي كازورلا من فياريال بميزانية 15 مليون يورو فقط.


وأنهى نادي ريكرياتيفو الموسم في المركز الثامن برصيد 54 نقطة وهو الأفضل على الإطلاق. وتصدَّر النادي عناوين الصحف بفوزه 3 – 0 على ريال مدريد على ملعب سانتياغو برنابيو. وكان هداف النادي الرئيسي سيناما بونجول برصيد 12 هدفا باسمه في حين غادر اللاعب غارسيا تورال في نهاية الموسم إلى راسينغ سانتاندير. وتجنب النادي الهبوط بفارق ضئيل جداً في الموسم التالي، وفي 2009م؛ حيث أدى فوز واحد في أخر 15 مباراة لهُ إلى القدوم إلى المركز الأخير والعودة إلى الليغا بعد ثلاث سنوات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى