الرياضةكرة القدم

نادي ليفسكي صوفيا البلغاري

اقرأ في هذا المقال
  • تاريخ نادي ليفسكي صوفيا البلغاري

تاريخ نادي ليفسكي صوفيا البلغاري:

ليفسكي صوفيا هو نادي كرة قدم بلغاري مُحترف، يقع مقرّه في مدينة صوفيا في بلغاريا. وتأسس نادي ليفسكي صوفيا في 24 مايو من عام 1914م. وتأسس النادي من قِبل مجموعة من طلاب المدارس الثانوية، وسُمّي النادي على اسم البطل الوطني الثوري البلغاري فاسيل ليفسكي. ومنذُ تأسيسه كان نادي ليفسكي صوفيا هو الفريق الوحيد الذي لعب في جميع بطولات كرة القدم في بلغاريا. وفاز نادي ليفسكي صوفيا بما مجموعه 73 كأساً وطنياً رئيسياً، وحصل النادي على الرقم القياسي الوطني بمجموع 25 بطولة وطنية، و26 كأساً وطنياً، وثلاثة كؤوس سوبر لبلغاريا.


وحصل نادي ليفسكي صوفيا على 11 بطولة من بطولة صوفيا، وعلى ثلاثة كؤوس للجيش السوفيتي، وكأس واحد من جمهورية بلغاريا الشعبية، وأربع مرات كأس أولبيا سيرديكا. وفي بطولات الأندية الأوروبية، بلغ نادي ليفسكي صوفيا ثلاث مرات إلى ربع النهائي في بطولة كأس الكؤوس الوطنية في مواسم 1970م و1977م و1986م، وحصل النادي مرتين على بطولة كأس الاتحاد الأوروبي. ويُعدّ نادي ليفسكي صوفيا هو أول فريق بلغاري يشارك في مجموعات دوري أبطال أوروبا في موسم 2007م.


وكانت واحدة من أكثر السنوات نجاحاً للنادي في السبعينيات، عندما فاز نادي ليفسكي صوفيا بأربعة ألقاب في البطولات، وخمس مرات في كأس بلغاريا، وثلاثة ألقاب زوجية على التوالي. وفي بطولات الأندية الأوروبية، وصل نادي ليفسكي صوفيا إلى ربع النهائي ثلاث مرات. وخلال هذه الفترة تغلب نادي ليفسكي صوفيا على نادي أياكس أمستردام ونادي بوافيستا، ولكنه لم يتمكن من القضاء على نادي برشلونة الإسباني وزميله نادي أتلتيكو مدريد. ومنذُ عام 1921م كانت بداية نادي ليفسكي صوفيا باللون الأزرق، وكان النادي معروف باسمه المستعار “الأزرق”.


ولعب نادي ليفسكي صوفيا مُبارياته على أرضه منذُ عام 1969م في ملعب جورجي أسباروهوف، الذي يتسع لـ 25000 مقعداً. ويحتل نادي ليفسكي صوفيا المركز الأول في الترتيب الأبدي للمجموعة الأولى، وأيضاً احتل المركز الأول في الترتيب الأبدي للبطولات البلغارية. وفي ترتيب أفضل فريق في أوروبا للقرن العشرين، من قِبل الاتحاد الدولي لتاريخ وإحصائات كرة القدم، احتل نادي ليفسكي صوفيا المرتبة 126. ويُعد نادي ليفسكي صوفيا هو من أنجح أندية كرة القدم البلغارية في العقد الأول من القرن الحادي والعشرين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى