الزراعةزراعة الخضروات

طريقة زراعة الليمون

اقرأ في هذا المقال
  • مناخ الليمون
  • تربة الليمون
  • مواعيد زراعة الليمون
  • طرق الزراعة وكمية التقاوي لليمون
  • عمليات الخدمة بعد زراعة الليمون
  • أصناف الليمون
  • آفات الليمون
  • النضج والجني لليمون

يُزرع الليمون للاستفادة من ثماره الصفراء والخضراء لاحتوائه على العديد من العناصر الغذائية والفيتامينات والبوتاسيوم والمغنيسيوم، يُساعد الليمون على مكافحة الأمراض مثل أمراض القلب والشرايين وضغط الدم، كما يساعد الجسم على الاسترخاء.

مناخ الليمون:

المناخ المناسب لزراعة الليمون هو المناخ المعتدل مع وجود حرارة معتدلة لا تنخفض عن (10) س في نهاية الشتاء وبداية الربيع بعد انقضاء فترة الصقيع؛ حتى لا يؤثّر على نمو الأشجار.

تربة الليمون:

يُزرع الليمون في العديد من الأراضي الرملية والخفيفة، ويجب أن تكون مفككة وخصبة وتحتوي على العديد من العناصر الغذائية والمواد العضوية، وأن تكون جيدة الصرف والتهوية، خالية من الحجارة؛ حتى لا تُعيق نمو وانتشار الجذور بالتربة.

مواعيد زراعة الليمون:

يزرع الليمون في بداية شهر(1) إلى نهاية شهر(3)، ويعتمد ذلك على نوع التربة والري وعلى حسب الظروف الجوية السائدة في المنطقة.

طرق الزراعة وكمية التقاوي لليمون:

يُزرع الليمون في عدة طرق، ومنها الجذور التي تُزرع من الجذع الأسفل والقلم من الجذع الرئيسي، في التطعيم يتم التركيب للحصول على صفات مرغوبة وجيدة والحصول على ثمار ذات نوعية جيدة، بذور الليمون يمكن الحصول عليها من ثمار ناضجة أو عن طريق شرائها وُتزرع في أواني معقمة، كما يجب توفر بعض الظروف الجوية كأشعة الشمس وتوفير الرطوبة المناسبة، الزراعة الدائمة تُزرع في أكياس كبيرة الحجم في المشاتل ويفضل زراعتها في نهاية فصل الشتاء حتى يساعد على ثبات الأشجار في التربة.

عمليات الخدمة بعد زراعة الليمون:

  • التسميد: يضاف السماد البلدي المتخمر بمعدل (2-3) طن للدونم، ويضاف السماد المعدني الذي يحتوي على العديد من العناصر مثل (P،k،N) ويضاف الفسفور في نهاية الخريف بمعدل (5) كغم ويضاف البوتاسيوم بمعدل (1) كغم ، كما يجب إضافته أثناء عملية الري.

  • الري: الليمون من الأشجار التي تحتاج إلى كميات كبيرة من الريّ؛ للحصول على نمو وإنتاج كميات مناسبة وتختلف حسب الحاجة باختلاف التربة والنوع والظروف الجوية وعمر الأشجار، ويجب توخي الحذر بكميات الريّ خلال فتره الإزهار ونضج الثمار؛ كي لا يتأثّر المحصول ويتم الري بعدة طرق، منها طريقة المصاطب، الأتلام، التنقيط، الرذاذ.

  • التقليم: يجب التخلص من الأغصان المصابة والمكسورة والضعيفة لمساعدة الشجر على التهوية ودخول الشمس.

  • العزق: يجب التخلص من الأعشاب التي تنافس الأشجار على العناصر الغذائية والمواد العضوية الموجودة في التربة كلما ظهرت.

أصناف الليمون:

بوريكا، أضاليا، الحلواني، الحامضي، العماني، العجمي، البلدي.

آفات الليمون:

مرض جفاف قمة الحمضيات، مرض ذبول الأطراف، التصمغ، النايماتودا، دودة أوراق الموالح.

النضج والجني لليمون:

يدل نضج ثمار الليمون حسب الصنف، منها يتحوّل فيها لون الثمار من أخضر إلى الأصفر الفاتح ومنها يبقى لونه أخضر، بالإضافة إلى وصول الثمار إلى الحجم المناسب وتناقص نسبة الحموضة، وتقطف بعناية جيدة ويُفزر منها المصاب ويُعبأ في صناديق مناسبة، ثم يسوّق.

المصدر
المركز الجغرافي الملكي الاردنيمصدر الوطني للبحوث الزراعية ونقل التكنلوجيا/برنامج بحوث الزراعة المرويةحسن زيادة وآخرون/الأنتاج النباتي للعلوم الزراعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى